4 خطوات يمكنك بها القضاء على إدمان الكافيين  - مستشفى الامل لعلاج الادمان

4 خطوات يمكنك بها القضاء على إدمان الكافيين
 



إدمان الكافيين هو أحد انواع الادمان الشائعة، والتي انتشرت بكثافة وكثرة بين العديد من المجتمعات.
ربما هي عادة تم توارثها عبر الأجيال، أو ربما رغبة في اليقظة، والقدرة على القيام بالأنشطة بحيوية ونشاط.
ولا شك أن إدمان الكافيين يأخذ عدة صور، فهناك من يدمن القهوة، وهى أحد أشهر الأنواع  والمصادر للكافيين.
وربما البعض الأخر يفضل الشاي، ومن أمثلة المواد الأخرى التي تحتوي على الكافيين المشروبات الغازية باختلاف أنواعها.
كذلك لا ننسى أن الشيكولاتة تحتوي على مادة الكافيين، والكاكاو وغيرها من المشروبات الأخرى.
ومن المعروف أن المنتجات والعناصر التي تحتوي على الكافيين صحية ولكن عند تناولها بمقدار كافي، ولكن في حالة تناولك لها بكميات كبيرة أو الإسراف فيها، فإنها تؤدي إلى أضرار خطيرة.
في هذه المقالة سوف نحاول أن نقدم مجموعة من الخطوات التي تجعلك تتخلص من إدمان الكافيين، فضلا عن الأضرار التي تنشأ من إدمان الكافيين.
الأضرار التي تنشأ من إدمان الكافيين:
نود في البداية أن نوضح أن الأضرار التي تنتج من إدمان الكافيين، لا تنتج من الاستخدام البسيط والعادل للكافيين.
ولكننا نتكلم هنا في حالة تناول كميات كبيرة من الكافيين.
حيث أثبتت العديد من الأبحاث والدراسات أن تناول كميات قليلة من الكافيين والتي تعادل 300 مللي جرام أو ثلاث أكواب من الشاي أو القهوة.
هو بمثابة استخدام أمثل أو جيد على صحة الإنسان.
ولكن في حالة تناول كميات إضافية أكبر من هذه الكميات، فإنه بالتأكيد سوف يعود بالضرر على جسم وصحة الإنسان.

6  من اضرار ادمان الكافيين على صحة الإنسان:

 

1-هشاشة العظام: يؤدي الاستخدام المفرط للكافيين، إلى حدوث هشاشة كبيرة في العظام، ونقص نسبة الكالسيوم في الجسم، وخاصة في مرحلة البلوغ.
وهناك العديد من الدراسات التي أجريت، وأوضحت أنه في حالة تناول كميات إضافية من الكالسيوم ، فإن خطر الإصابة يصبح ضعيفا.
2- الإمساك: نتيجة تعود القولون على كميات معينة من الكافيين، فإنه في حالة التوقف المفاجئ عن تناوله، فإننا نجد أن العديد من الأشخاص قد أصابهم الإمساك.
لذلك ينبغي الإقلال من إدمان الكافيين.
3- الصداع:
في حالة إدمان الكافيين، وعند التوقف عن تعاطيه فإننا نجد إصابة المتعاطين بصداع شديد، يختلف على حسب الكمية التي كان يتم تناولها سابقا.
وعادة ما يكون الصداع خلف العين، يمتد إلى مقدمة الرأس، مع شعور الشخص بوجود نبضات قوية في الرأس.
4-  أمراض القلب والأوعية الدموية:
الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من الكافيين، دائما ما نجد أن معدل ضربات قلبهم ما يكون كبيرا.
وهى أحد الأعراض الشائعة بالنسبة إلى الأشخاص الذين لديهم حساسية كبيرة لمثل هذه المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
لذلك يجب على الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من القهوة، ولديهم ضغط الدم المرتفع.
أن يقوموا بالاستشارة الطبية لمعرفة الحدود التي يمكن أن يتناولوا فيها الكافيين، وعدد المرات اليومية.

5-  الأرق والإرهاق والعصبية:


في حالة عدم تناول الشخص المدمن على جرعته الأساسية من الكافيين، فإنه يظهر عليه بعض الأعراض .
مثل الأرق، والعصبية، وعدم القدرة على التركيز.
كل هذه العوامل من شأنها التأثير على الجهاز العصبي، وجعله  غير قادر على الإنتاج إلا إذا تناول جرعته الأساسية.
فمثلا  لو كان الشخص يتعاطى 4 أكواب من القهوة يوميا، وتعود على هذه الكمية وليكن شهر مثلا.
من الصعب أن يكمل يومه بعد ذلك دون الحصول على هذه الكمية، وسوف يشعر بصداع وارق، وربما تنتابه بعض الأعراض كالرعشة، وغيرها من الأعراض الأخرى.
6- الإجهاض:
أثبتت العديد من الأبحاث والدراسات أن النساء اللاتي يقبلن على إدمان الكافيين، فإن نسبة تعرضهن للإجهاض تكون كبيرة.
وفى بعض الحالات من المتوقع أن يولد الطفل وبه بعض العيوب الخلقية، واحتمالية نزول الطفل قبل ميعاده من الاحتمالات الكبيرة جدا.
لذلك يجب على الأمهات الحوامل إلا يتناولن في اليوم الواحد أكثر من كوب واحد من القهوة.

4 خطوات يمكنك بها القضاء على إدمان الكافيين:

1-تناول كميات كبيرة من الماء:
من أهم الأمور التي يمكن بها التخلص من إدمان الكافيين، والتخلص من السموم، هو شرب كميات كافية من الماء طوال اليوم.
فأثناء شربك للماء، فان ذلك سوف يساعد على خروج كميات كبيرة أثناء التبول، وبالتالي إخراج السموم من جسمك.
كذلك نجد أن الأشخاص الذين يشربون كميات كبيرة من القهوة والشاي يشعرون بالعطش طوال اليوم، واحيانا تصل إلى حد الجفاف.
لذلك يجب عليهم أن يتم شرب كميات وفيرة من الماء، وذلك من خلال تناول من 3 إلى 4 لتر يوميا.
أي بعدد يتراوح ما بين 10 إلى 12 يوميا.
2- استبدال القهوة بكميات وفيرة من المشروبات الصحية كالشاي الأخضر:
الشاي الأخضر أحد العناصر التي تقاوم إدمان الكافيين، فهو يحتوى على مضادات الأكسدة التي تلعب دورا هاما في التخلص من السموم داخل الجسم.
ومقاومة الأمراض بشكل عام، أي أنه يقاوم أو يساعد الجسم على التقليل من الكافيين في المشروبات العادية.
بالعكس الشاي الأخضر لا يحتوي على أي عناصر ضارة، وينصح الأطباء بتناول كميات تتراوح ما بين 4 إلى 5 أكواب منه يوميا.
3- تناول الأطعمة والمكملات التي تحتوي على ماغنسيوم:
شرب كميات كبيرة من الكافيين، يؤدي إلى نقصان الماغنسيوم داخل الجسم.
وهو الأمر الذي ينعكس بدوره على المتعاطي، حيث يشعر بكميات كبيرة من الصداع، وفقدان الشهية، واضطراب النوم.
لذا ينبغي البحث عن الأطعمة التي يتوافر فيها الماغنسيوم ، ووضعها في الوجبات الأساسية.
وفى حالة عدم توافرها فينبغي الاتجاه إلى مكملات الماغنسيوم التي تتوافر في الصيدليات، على أن تكون تحت إشراف واستشارة الطبيب.
4- ممارسة الألعاب والتمرينات الرياضية:
وجدت العديد من الأبحاث والدراسات، أنه عند ممارسة الرياضة، فإن هناك مادة "الاندورفين" التي تساعد على التخلص من أعراض الصداع، والتخفيف من حدة أعراض إدمان الكافيين.
كل هذه الخطوات يمكن اتباعها فى حالة إذا كان تعاطي الكافيين بصورة قليلة.
ولكن في حالة إدمانك الشديد للكافيين، وشربك أكثر من 5 أكواب يوميا، فانك في  هذه الحالة ربما تحتاج إلى برنامج علاجي متكامل.
يتم تحت إشراف طبي ومتخصصين، لأنه في حالة تعرضك لأعراض الانسحاب، فربما ذلك يؤدى إلى الانتكاسة.
والعودة إلى الحالة الأولى، ولكن في حالة أصعب.
وسوف نقدم  في باقي المقالة 7 خطوات لعلاج اعراض انسحاب إدمان الكافيين للحالات الصعبة.

7 خطوات لعلاج الادمان علي الكافيين وانسحابه:


في حالة ما إذا كانت الكميات التي كان يتم تناولها بكثرة، ولا بد من تدخل نفسى لعلاج أعراض الانسحاب.
فإننا سوف نقدم هنا روشتة لعلاج أعراض إنسحاب إدمان الكافيين على شكل خطوات:
1- يجب على الشخص أن يحدد الكمية التي يتم تناولها يوميا سواء كانت قهوة، أو شاي، أو أي من المركبات الأخرى التي تحتوى على كافيين.
2- وتم أيضا إدراج المواد الغذائية التي تحتوى على الكافيين.
ولا مانع من أن يحدد عدد المليجرامات بدقة، وذلك من خلال المعلومات المدونة على بعض الأطعمة والمشروبات.
3- أن يقوم المريض بالاتفاق مع الطبيب المعالج على تقليل الكميات على فترات محددة.
4- يمكن أن يقوم المتعاطي باستبدال المشروبات التي تحتوى على كافيين ببعض المشروبات الأخرى التي لا تحتوى على كافيين.
وذلك حتى يضمن استمرار العلاج بفعالية وكفاءة، وحتى نستطيع أن نقوم بتقييم المتعاطي بصورة واضحة.
5- يجب أثناء برنامج العلاج أن يتم  التأكيد على المريض بعدم إيقاف المركبات التي تحتوى على كافيين، بصورة مفاجئة.
نظرا لما يترتب عليه من أعراض شديدة، وظهور أعراض الانسحاب بصورة مبالغ فيها.
6- يجب على المريض أثناء اتباعه البرنامج والتقليل من الجرعة التي كان يحصل عليها.
أن يقوم بإحضار بعض الأدوية المسكنة التي تساعده على التقليل من أعراض الانسحاب.
فدائما المريض في بداية فترة علاجه سوف يشعر بالصداع الشديد، لذا يجب عليه أن يعض بعض المسكنات، كالأسبرين.
وغيرها من الأدوية التي تعالج حالته، كذلك سوف يشعر ببعض الآلام في جسده، كل هذه الأمور لا بد أن تتم تحت إشراف طبي بمساعدة متخصصين.
7- يجب على الطبيب أن يحدد الفترة الزمنية التي يتم خلالها استخدام هذه الأدوية، وأن يلاحظ مدى تقدم الحالة في العلاج، وأن يقوم بإعطاء بعض الإرشادات أثناء التقييم