المرأة الجذابة لها نفس تأثير المخدرات على الرجل

المرأة الجذابة لها نفس تأثير المخدرات على الرجل

 

5 دقائق فقط كافية للوقوع فى عدة أمراض تصيب الرجل حال جلوسه مع امرأة جميلة، ويكون لها مفعول السحر أو المخدرات بحسب دراسات وأبحاث أجريت خلال الأعوام الماضية، ووفقًا لما نشرته صحيفة "ديلى تلجراف"، أكدت الدراسات التي أجرتها جامعة " فالنسيا" الإسبانية، أن ارتفاع معدل هرمون "الكورتيزول" في الدم سببه قضاء أكثر من 5 دقائق مع امرأة جميلة مما يؤثر على صحة الرجل لأنه الهرمون المسؤول عن الإجهاد للجسد، بينما أثبتت دراسة أخرى أن نظام دماغ الرجل يصاب بالخلل لدقائق، وربما لساعات عندما يشاهد امرأة جميلة.

فبرغم عدم تشابه أذواق الرجال فى تقييم جمال الأنثى، إلا أن أمرًا ثابتًا لا يخضع لهذا التقييم بمرور الزن، ألا وهو أن هناك تركيبات كيميائية معينة في المخ يمكن تحفيزها أو الحد منها من خلال مؤثرات خارجية تُشعر الرجل بالسعادة والراحة عندما يرى امرأة جميلة وجذابة، ومن ثًم يرجع إلى أن الجمال ينشط مراكز المكافأة في المخ وهو ما يعطي نفس الشعور الذي يعقب النجاح في امتحان أو الفوز بمباراة أو حتى تعاطي المواد المخدرة.

حيث قام باحثون في جامعة أوسلو النرويجية تجربة عرضوا خلالها على ثلاثين شخصًا مجموعة صور لوجوه عدة نساء لمدة خمس ثوان لكل صورة، ثم طلبوا منهم بعد ذلك تقييم جمال كل امرأة في الصور، أما الجزء الثاني من التجربة، التي نشرها موقع scinexx المعني بالأخبار العلمية، فأتاح للرجال التحكم في مدة عرض كل صورة من خلال الضغط على زر معين بشكل يسمح لهم بإطالة النظر للصورة أو الانتقال منها سريعًا إلى الصورة التالية، وبعد ذلك انتقلت التجربة للجزء الأخير، والذي تم فيه تكرار مسألة عرض الصور، لكن بعد تقسيم الرجال الخاضعين للدراسة إلى ثلاث مجموعات، وحصلت المجموعة الأولى قبل التجربة على جرعة من "المورفين" كمادة محفزة لنشاط مراكز المكافأة في المخ، في حين تم تزويد المجموعة الثانية بمادة "النالتريكسون" التي تقوم بتأثير معاكس لـ"المورفين"، أما المجموعة الثالثة فحصلت على دواء لا يحتوي على أي عناصر فعالة، وإنما يعتمد فقط على اختبار درجة "الإيحاء" عند المريض.

 

وأظهرت الدراسة وفقا لموقع scinexx أن الذين حصلوا على المورفين أعطوا علامات أكبر للوجوه النسائية التي أعجبتهم في الجزء الأول من التجربة، وزادت رغبتهم في النظر لهذه الصور فترة أطول، في حين زادت في الوقت نفسه درجة نفورهم من الوجوه التي لم تعجبهم، أما المجموعة الثانية التي حصلت على مادة النالتريكسون، فقد أعطت علامات أقل حتى للوجوه التي أعجبتهم في أول التجربة، كما قلت رغبتهم في النظر طويلا للصور، ونقل موقع scinexx عن الباحثة أولغا تشلنكوفا قولها إن نتائج الدراسة تقدم دليلا على إمكانية التلاعب بنظرتنا للجمال، والتي تعتمد بشكل كبير على تركيبات كيميائية في المخ.

كما ذكرت دراسات أخرى أن المرأة الجذابة تسبب للرجل عدة أمراض ما بين النفسية والجسدية، مثل التوتر، والاجهاد، وأمراض القلب.

تبدأ هذه الأمراض بقلب الرجل بسبب زيادة توتره أمامها، خاصة هؤلاء الذين يظنون أنهم ليسوا على القدر الكافي من الشجاعة لمجاراتها، وتصبح المرأة الجميلة مشكلة كبرى بالحياة الاجتماعية لإثارتها مشاعر "الغيرة" لدى النساء وجذبها لإعجاب الرجال، ووفقًا لمجلة "إكسبيريمونتل" يقل الأداء الوظيفي للرجال الذين يجالسون نساء جذابات، عمن يجالسون نساء لا يجدونهن جذابات.

كما يأخذ الرجل قرارات متهورة عندما يكون بصحبة امرأة جميلة، وذلك نتيجة لتجربة أجريت على 96 فردًا من الشباب والشابات أثناء التزلج، ولوحظ إقدام الشباب على القيام بحركات متهورة أمام الفتيات أكثر من أمام الشباب، وأجمعت دراستان أمريكية وبريطانية أجريت على 3509 أفراد أن زيادة نسبة الإصابة بأمراض الضغط تزداد لدى الرجال المتزوجين من نساء جميلات.