أعراض الانسحاب من المهدئات وأدوية الاكتئاب

أعراض الانسحاب من المهدئات وأدوية الاكتئاب
أعراض الانسحاب من المهدئات وأدوية الاكتئاب تُعرف بأنها مجموعة من الأعراض التي تختلف في شدتها والتي تظهر عند التوقف المفاجئ عن تناول الدواء أو حتى عند التوقف عن استخدامه تدريجيًا، ذلك بعد استخدامه لفترات طويلة أو بجرعات كبيرة.

تحدث أعراض الانسحاب هذه في بعض الأحيان بسبب الاعتماد النفسي على الدواء أو بسبب تأثيره على كيمياء المخ ومستوى الناقلات العصبية، عادة ما تكون أعراض الانسحاب من المهدئات وأدوية الاكتئاب نفسية وجسدية، وتختلف في طبيعتها وشدتها من دواء لآخر.

تتأثر مدة انسحاب الدواء من الجسم بعدة عوامل، لعل أبرزها هو المدة التي استخدم فيها المريض هذا الدواء، إذ تستمر أعراض الانسحاب من المهدئات وأدوية الاكتئاب لفترة قد تصل في بعض الأحيان إلى عدة شهور لهؤلاء الذين استخدموا هذه الأدوية لمدة طويلة.

اعراض انسحاب لاميكتال

لاميكتال ومادته الفعالة لاموتريجين، يستخدم في علاج الصرع والاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب.

أعراض انسحاب لاميكتال هي:

  • حزن.
  • السلوك العدائي.
  • فقدان التركيز.
  • خمول.
  • صداع.
  • وخز بالعضلات.

أقرأ ايضا : أسباب القلق 6 طرق لعلاج القلق

اعراض انسحاب التجريتول

المادة الفعالة للتجريتول هي كاربامازيبين، يستخدم في علاج العديد من الأمراض النفسية، منها القلق والاكتئاب واضطراب ما بعد الصدمة، كما يستخدم أيضًا في علاج تقليل كهرباء المخ.

أعراض انسحاب تيجرتول هي:

  • خدر الأطراف وتنميلها.
  • ألم بالمفاصل.
  • أرق.
  • قلق.
  • تشنجات.
  • فقدان الوزن.

اعراض انسحاب زولام

تعد مادة البرازولام هي المادة الفعالة لزولام وهو واحدًا من البنزوديازيبينات، يستخدم عادة في علاج القلق والأرق.

أعراض انسحاب زولام هي:

  • قلق.
  • اكتئاب.
  • هلاوس سمعية وبصرية.
  • خرف.
  • نوبات هلع.
  • أرق.
  • تشنجات.
  • صداع.
  • تعرق شديد.
  • ارتفاع معدل ضربات القلب والتنفس.
  • الشعور بالغربة عن الواقع.

أقرأ ايضا : الإضطرابات النفسية التي تؤدي الي الإنتحار

أعراض انسحاب سيتالوبرام

تعد مادة سيتالوبرام هي المادة الفعالة لأدوية الاكتئاب التي تندرج تحت اسم مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية SSRI، تزيد هذه الأدوية من مستوى السيروتونين في المخ، لذا تظهر أعراض انسحاب السيروتونين عند التوقف عن استخدامها.

أعراض انسحاب سيتالوبرام هي:

  • إسهال.
  • قيء وغثيان.
  • ألم بالمعدة.
  • فقدان الشهية.
  • دوخة شديدة.
  • أرق.
  • كوابيس.
  • ألم بالعضلات.
  • صداع.
  • تغيرات مزاجية.
  • قلق.
  • نوبات هلع.
  • اكتئاب وتفكير في الانتحار.
  • حساسية للصوت وسماع أصوات غريبة.
  • تعرق.
  • احمرار الجلد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

أقرأ ايضا :  ماهو المرض النفسي وأنواعه الاكثر شيوعا 

أعراض انسحاب أنافرانيل

المادة الفعالة لعقار أنافرانيل هي كلوميبرامين، يستخدم في علاج الاكتئاب واضطراب الوسواس القهري OCD، تتشابه أعراضه الانسحابية مع أعراض انسحاب مضادات الاكتئاب الأخرى.

أعراض انسحاب أنافرانيل هي:

  • دوخة.
  • قيء وغثيان.
  • صداع.
  • أرق.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • قلق.
  • اكتئاب.

أعراض انسحاب لوسترال

يتكون لوسترال من المادة الفعالة سيترالين، يستخدم في علاج الاكتئاب واضطرابات القلق واضطراب ما بعد الصدمة، هو واحد من مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية SSRI، لذا تتشابه أعراض انسحابه مع أعراض انسحاب أدوية الاكتئاب الأخرى.

أعراض انسحاب لوسترال هي:

  • أعراض تشبه الانفلونزا.
  • أرق.
  • غثيان.
  • اختلال التوازن.
  • اضطرابات حسية.
  • قلق.

أعراض انسحاب Cipralex

المادة الفعالة لعقار سيبرالكس هي إيستالوبرام، وهي واحدة من مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية SSRI، تستخدم في علاج الاكتئاب واضطرابات القلق، تنقسم أعراض انسحاب سيبرالكس إلى مرحلتين.

المرحلة الأولى من أعراض انسحاب سيبرالكس:

  • أرق.
  • غثيان.
  • عصبية.
  • صداع.
  • الشعور بهزات كهربائية أو وخز في الجسم.

المرحلة الثانية من أعراض انسحاب سيبرالكس:

  • زيادة نوبات القلق.
  • اكتئاب وتفكير في الانتحار.
  • تأخر النشوة في أثناء الجماع.
  • صعوبة التركيز.
  • ضعف الذاكرة.
  • تغيرات مزاجية.

أقرأ ايضا : مضادات الاكتئاب هل تسبب الادمان

كيفية التوقف عن تعاطي أدوية الاكتئاب

لا تتوقف عن تناول الدواء فجأة من تلقاء نفسك، بل يجب عليك الذهاب إلى الطبيب لمناقشة الأضرار والمنافع التي ستعود عليك عند التوقف عن العلاج، كذلك سيخبرك الطبيب بكيفية التوقف عن تناول الدواء والمدة التي ستحتاجها للتوقف، أيضًا سيعطيك بعض الأدوية لتساعدك على تخطي أعراض الانسحاب مثل مضادات الأرق ومضادات الغثيان وغيرها.

عادة ما ينصحك الطبيب بالتوقف التدريجي عن تناول الدواء، سواء بزيادة المدة بين الجرعات المختلفة أو بخفض الجرعات تدريجيًا، ذلك ليعطي جهاز العصبي فرصة لضبط مستوى الناقلات العصبية في المخ مثل السيروتونين والدوبامين وغيرها وفي حالة اشتدت عليك الأعراض الانسحابية للدواء، سيصف لك الطبيب بعض العقاقير المساعدة للحد من هذه الأعراض.

أعراض التوقف المفاجئ عن أدوية الاكتئاب

يسبب التوقف المفاجئ عن أدوية الاكتئاب حالة من عدم الاتزان لكيمياء المخ التي قد ينتج عنها أعراض أسوأ وأشد من أعراض المرض في البداية، وتشمل أعراض التوقف المفاجئ عن أدوية الاكتئاب:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • صداع.
  • نوبات هلع.
  • غثيان.
  • هلاوس سمعية وبصرية.
  • دوخة.
  • عصبية.
  • قلق.
  • كوابيس.
  • إسهال.
  • اختلاج الحركة (ترنح).

كم تستمر اعراض الانسحاب من المهدئات ؟

تتشابه أعراض الانسحاب من المهدئات مع أعراض انسحاب الكحول، لكنها تبدأ بعد فترة تتراوح بين يومين إلى عشرة أيام، على حسب مدة بقاء المهدئ في الجسم، وتستمر مدة الأعراض الإنسحابية للمهدئات لفترة قد تصل إلى عدة شهور بناءً على مدة تناول الدواء.

أقرأ ايضا :  15 علامه تدل علي الاصابه بالاكتئاب

كم تستمر أعراض انسحاب أدوية الاكتئاب ؟

تستمر الأعراض الانسحابية لأدوية الاكتئاب لفترة تتراوح بين عدة أيام حتى أربعة أسابيع في أغلب الأحيان، تنقسم هذه المدة إلى أربع مراحل:

  • المرحلة الأولى:

تستمر هذه المرحلة من يوم إلى ثلاثة أيام، تظهر الأعراض الانسحابية في هذه الفترة في حالة التوقف المفاجئ أو التدريجي عن تناول الدواء، لكنها تكون أقل حدة عند التوقف التدريجي.

  • المرحلة الثانية:

تبدأ هذه المرحلة في اليوم الرابع وتنتهي في اليوم الخامس، تشتد حدة الأعراض الانسحابية في هذه المرحلة، وقد يشعر المريض ببعض الأعراض مثل الدوخة والغثيان والارتجاف وقد ترتفع درجة حرارة الجسم، تكون هذه الأعراض أشد وأكثر حدة عند التوقف بعد فترات طويلة من الاستخدام.

  • المرحلة الثالثة:

تستمر هذه الأعراض لفترة تتراوح بين أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، عادة ما تختفي الأعراض في هذه المرحلة.

  • المرحلة الرابعة:

تبدأ هذه المرحلة من الأسبوع الرابع وقد تنتهي بعدة عدة أشهر في بعض الأحيان، خاصة المرضى الذين استخدموا أدوية الاكتئاب لفترات طويلة.

اضرار ادوية الاكتئاب

مثلها كمثل أي دواء آخر، تسبب أدوية الاكتئاب العديد من الأضرار والآثار الجانبية، لذا يجب أن تتحدث مع طبيبك من آن لآخر عن الأضرار التي تسببها لك أدوية الاكتئاب، ليساعدك على تجنبها أو تقليلها، هذه الأضرار هي:

  • غثيان.
  • زيادة الشهية وبالتالي زيادة الوزن.
  • فقدان الرغبة في ممارسة الجنس.
  • ضعف الانتصاب.
  • انخفاض النشوة الجنسية.
  • تعب ودوخة.
  • أرق.
  • جفاف الفم.
  • تشوش الرؤية.
  • إمساك.
  • عصبية.
  • أرق.
  • نوبات قلق.

اقرأ ايضا مدة بقاء المهدئات في الجسم 

أضرار أدوية الاكتئاب على المدى البعيد

أجريت دراسة على بعض مستخدمي أدوية الاكتئاب لفترات طويلة، أقر بعضهم بأنهم أصبحوا أقل اكتئابًا وأصبحت حياتهم أفضل إلى حد ما، إلا أن حوالي 30% ممن يستخدمون هذه الأدوية أصبحوا يعانون من اكتئاب متوسط أو حاد، لكن أوضحت هذه الدراسة ما يعاني من هؤلاء من أضرار على المدى البعيد:

  • يعاني حوالي 75% من المرضى من بعض المشاكل الجنسية.
  • لا يصل 65% من المرضى إلى النشوة الجنسية.
  • تسببت الأدوية في زيادة الوزن ل 65% من المرضى.
  • يعاني 65% من المرضى من خدر عاطفي.
  • شعر 54% من المرضى بأنهم لا يعرفون الشخصية التي أصبحوا عليها.
  • عاني 46% من المرضى من المشاعر السلبية التي أصبحت تسيطر عليه.
  • شعر 43% من المرضى بأنهم أصبحوا مدمنين.
  • فكر 36% من المرضى في الانتحار.
  • أصبح 36% من المرضى لا يعطي اهتمامًا لمن يحيطون به.

ربما أصابك الإحباط بعدما قرأت هذا الكم الهائل من أعراض الانسحاب، لكن بالرغم من هذه الأعراض إلا أن لأدوية علاج الاكتئاب العديد من الفوائد، فكم من حالة شُفيت بعدما استخدمت هذه الأدوية، وكم من مريض انتقلت حياته من الظلام إلى النور وأصبحوا يمارسون حياتهم اليومية مثل الآخرين، كل ما في الأمر أنه يجب عليك استخدام هذه الأدوية وإيقافها تحت إشراف طبي لتجنب أعراض انسحاب المهدئات وأدوية الاكتئاب.


المصادر :



مواضيع قد تهمك :


اترك رد