أسباب الاكتئاب لدى النساء

أسباب الاكتئاب لدى النساء

يواجه الجميع أوقات صعبة، يشعر فيها بالحزن وانخفاض الطاقة، الذي يدوم يومًا أو يومين أو حتى بضعة أيام، ويعد هذا أمر طبيعي في كل البشر الى حد ما، ولكن عندما يستمر الأمر لمدة أسبوعين أو أكثر، قد يكون ذلك علامة على وجود الاكتئاب.
يؤثر الاكتئاب على ملايين الناس من كلا الجنسين، ولكن يبدو أن الاكتئاب يصيب النساء بشكل أكبر في كثير من الأحيان.
 
يعد الاكتئاب (Depression) من أشهر الأمراض النفسية الموجودة حول العالم، وهو ليس ضعفا ولا يسهل التخلص منه أو علاجه، ويؤثر الاكتئاب على طريقة التفكير وسلوك الفرد وتصرفاته وأفعاله كلها ولذلك فمن الممكن أن يؤدى الاكتئاب إلى العديد من المشاكل العاطفية والاجتماعية والجسمانية للانسان، لانه لا يستطيع الأشخاص المصابون بمرض الاكتئاب ممارسة حياتهم الطبيعية اليومية، وذلك لأن الاكتئاب يسبب لهم الشعور القاسي بعدم وجود رغبة في القيام بأي شيء، أو عدم وجود رغبة في الحياة ككل.

 

الفرق بين الحزن المؤقت والاكتئاب:

هناك اختلافات ملحوظة بين الحزن المؤقت والاكتئاب الحقيقي، الاكتئاب الحقيقي يتميز بما يلي:

  • الحزن المزمن أو القلق أو الشعور بالفراغ الدائم.
  • التشاؤم واليأس.
  • التهيج غير المبرر.
  • شعور بعدم القيمة مع الشعور بالذنب.
  • لم يعد الشخص يستمتع بأشياء كانت ممتعة له في يوم ما.
  • التعب والارهاق مع انخفاض مستوى الطاقة لدى الفرد.
  • وجود مشكلة في التركيز واتخاذ القرارات.
  • الأرق، أو النوم المفرط في بعض الأحيان، مع الاستيقاظ المتكرر في الليل.
  • تغييرات في الشهية، إما صعودا أو هبوطا.
  • آلام الجسم غير قابلة للتفسير والتشخيص الطبي.
  • التفكير بأفكار انتحارية.

اما الحزن المؤقت، فيتميز بانه شعور وقتي وقد يستمر ليوم أو يومين، وهو مرتبط بالمفاجآت غير السارة أو الفشل في فعل شيء ما او ما شابه ذلك، ومن الممكن التغلب عليه عبر الخروج في نزهه او التحدث مع المحبين والاصدقاء.

 

اسباب الاكتئاب:

حدد الباحثون عددًا من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالاكتئاب، من بينهم:

  • ماضي العائلة، يبدو أن علم الوراثة يلعب دورًا هاماُ، في تحديد خطر إصابة النساء بالاكتئاب، فإذا كان شخص ما في الأسرة يعاني من الاكتئاب، فمن الأرجح أن شخصًا آخر في العائلة سيصاب أيضًا بالاكتئاب، ولكن من المهم ايضا ذكر ان الجينات ليست وحدها المسؤولة عن التنبؤ بالاكتئاب، فليس من الضروري ان يصاب احد في العائلة بالاكتئاب، بسبب اصابة فرد اخر من العائلة بهذا المرض.
  • الهرمونات وكيمياء الدماغ، تؤثر الهرمونات على كيمياء الدماغ بطرق يمكن أن تسبب الاكتئاب أيضا. 

 

اسباب الاكتئاب لدي لنساء:

يمكن أن يحدث الاكتئاب لدى النساء في بعض الأوقات ولبعض الأسباب الخاصة بالنساء، منها ما يلي:

  • التغيرات السابقة لفترة الحيض، تصارع بعض النساء مع حالة تسمى اضطراب ما قبل الطمث، حيث تخضع النساء بشكل عام الى تغيرات هرمونية كثيرة في فترة الطمث وقبلها، ولكن النساء المصابات بهذه الحالة يتفاعلن مع هذه التغيرات بشكل أكثر حساسية من غيرهن، فقد تشعر النساء المصابات بالـ PMDD او اضطراب ما قبل الطمث بالاكتئاب على نحو غير عادي، هذا الشعور مصحوبا بعدد من الأعراض منها سرعة الانفعال والقلق خلال الأسبوع الذي يسبق فترة الطمث.
  • التغيرات في فترة ما بعد الولادة، تتكون لدى المرأة بعد الولادة مباشرة، عدد من الهرمونات النشطة، التي تنشط في هذه الفترة بشكل خاص، والتى تسبب لها اضطرابات عديدة، بالاضافة الى ذلك، تواجه المراة أيضاً في هذه الفترة المسؤولية الجديدة وهي العناية بطفلها، قد تكون هذه التجربة ساحقة بالنسبة للعديد من النساء، وهنا يشعر العديد من الأمهات الجدد بالاكتئاب بشكل معتدل لفترة من الوقت نتيجة لذلك، ولكن بالنسبة لبعض النساء فإن الاكتئاب يظل موجودا لفترة طويلة ويمكن أن يزداد سوءا إذا بقي دون علاج.
  • الوصول الى سن يأس، فالنساء اللواتي لم يصبن بالاكتئاب من قبل، قد يشعرن أحيانًا بالاكتئاب الشديد أثناء فترة انقطاع الطمث، ولحسن الحظ، أنه بعد انقطاع الطمث تصبح امكانية حدوث الاكتئاب بالنسبة لمعظم النساء قليلة جدا.
  • يمكن أن تساهم الأحداث الخارجية في خطر إصابة المرأة بالاكتئاب، وتشمل عوامل الخطر وفاة احد الاحباب أو الانفصال عن أحدهم، أو سوء المعاملة، أو التعرض للشدائد الاجتماعية والظروف القاسية، أو تحمل المسؤوليات الجسيمة (في العمل، أو في المنزل، أو حتى رعاية الآباء المسنين) أو التعرض للتجارب المؤلمة.
  • وكثيرا ما يصاحب الاكتئاب حالات أخرى، في معظم الأحيان مثل اضطراب القلق، واضطرابات الأكل، وتعاطي المخدرات، وأمراض القلب والسكري.

ما زال العلماء يسعون لفهم لماذا تعاني النساء من الاكتئاب أكثر من الرجال، ومن التفسيرات المطروحة ايضا انه يمكن أن تكون النساء أكثر استعدادًا للاعتراف بالاصابة بالاكتئاب وطلب المساعدة الطبية، حيث انه يمكن أن تكون النساء مؤهلات بيولوجياً لهذا الاعتراف بالضعف النفسي.

في النهاية، نؤكد أنه لا يوجد سبب واحد يفسر وجود الاكتئاب لدى الإناث بنسب اكبر من الرجال، ولا يوجد عامل واحد أو عوامل محددة تجعل من المؤكد أن المرأة ستصاب بالاكتئاب في احد اطوار حياتها، وفي الوقت ذاته، من المؤكد أن الحصول على مساعدة لعلاج الاكتئاب هو أسرع طريقة للخروج من تلك الحالة.

اترك رد