لماذا يتعاطى الأطفال المخدرات؟

 لماذا يتعاطى الأطفال المخدرات؟

هذه المقالة للآباء الذين يسألون عن سبب وقوع الأطفال في فخ الإدمان على المخدرات، نعدكم ان تجدوا ما تريدون هنا، ونقدم لكم ايضا بعض النصائح التي تحتاجون إليها لانقاذ ابنائهم من هذه الغرفة المظلمة، وتذكروا اننا ننتظر أسئلتكم وقصصكم وردود أفعالكم في النهاية..

 

لماذا يتناول الأطفال المخدرات؟

يمكن ان نقول ان الأطفال يلجأون الى المخدرات لأنهم لا يحبون لأنفسهم، ويكرهون حياتهم ايضا، لذلك على الاباء التفكير فيما يلي لمعرفة أسباب لجوء الأطفال لتعاطي المخدرات

 

أسباب تعاطي المخدرات للاطفال:

أقران السوء:

من الممكن ان يكون تواجد طفلك وسط اصدقاء سوء يتعاطون المواد المخدرة، هو سبب رئيسي في تناول طفلك المخدرات والإدمان عليها ايضا، وذلك لان الطفل يتمتع بروح المجازفة وحب التجربة والاستطلاع دائما

 

عدم تقدير الذات:

الأطفال الذين يعانون من انخفاض تقدير الذات، وعدم وجود الثقة بالنفس هم من يتعاطون المخدرات، وفي الوقت ذاته فإن  الأطفال الذين يعانون من مشاكل عقلية وعاطفية هم النسبة الأكبر الذين يتعاطون المخدرات، وذلك لان هؤلاء الأطفال يفقدون أسباب السعادة والهناء، ولذلك يجدون انفسهم في عالم إدمان المخدرات.

 

عدم وجود الرعاية والاهتمام:

الطفل لا يحتاج الى رعاية صحية فقط، بل يحتاج ايضا الى رعاية معنوية وعاطفية ونفسية، هذه الرعاية المعنوية تتمثل في الحب المتبادل بين الطفل وبقية أفراد اسرته وخاصة الأم والأب، يجب أن يلقى الطفل الرعاية والاهتمام اللازمين ليبقي مطمئناً، ويشعر بالأمان وسط أسرته، وبذلك يستطيع الطفل أن يساعد مجتمعه ويساهم في نهوضه وتقدمه ايضا.
وإذا لم يلق الطفل الرعاية والاهتمام اللازمين، فمن الممكن ان يلجأ الى الطرق المنحرفة لتعويض ما ينقصه والشعور بمشاعر بديلة لمشاعر الحب والامان والسعادة التي يفتقدها وسط أسرته.

 

عدم تحمل الآباء والأمهات المسؤلية الكاملة:

عليك أن تعترف بأنك المسؤول عن طفلك والمسؤول عن حالته النفسية والعاطفية ايضاً.
قد أثبتت البحوث والدراسات الاجتماعية أن معظم الأطفال المدمنين يعانون من مشاكل اجتماعية  وعاطفية لا بداية ولا نهاية لها، وتكون هذه المشاكل واضحة تقع أمام الأبناء مثل الخلافات التي تقع بين الآباء والأمهات.
 
يجب على الآباء والأمهات الذين لم يعرفوا كيفية التعامل مع أطفالهم وكيف يكون تحمل المسؤولية بالشكل الصحيح، التوجه لحضور ندوات ضمن المجموعات التي تقيمها الجهات الاجتماعية المتخصصة للتعرف على كيفية التعامل مع طفلك.
 
 

ماذا تفعل إذا كان طفلك يتناول المخدرات:

طفلك بحاجة للمساعدة، اعلم ان طفلك المدمن لا يحب نفسه  بما فيه الكفاية، ويمكنك وحدك أن تساعده في بناء هذا الحب والاحترام لذاته، يجب ان تتقرب منه وتتحدث معه وتحاول ان تقوم بجذبه إليك وتجعله يثق بك ايضا، وهناك بعض الخطوات التي من الممكن أن تقوم بها نذكرها فيما يلي:

  1. اعترف بوجود مشكلة.
  2. عليك طلب المساعدة المهنية لك ولطفلك.
  3. تحلى بالصبر عند معاملة طفلك المدمن.
  4. استعين بالخبراء والمتخصصين في مجال الإدمان.
  5. استعن بخبير في الطب النفسي ايضا.
  6. يجب أن تستعين بأصدقاء طفلك المقربين في حل المشكلة.
  7. راقب طفلك عن بعد، أي دون أن يعرف انك تراقب أفعاله وتصرفاته في الخارج والداخل.
  8. حاول ان تعالج سلوك طفلك الإدماني بهدوء، دون ان تعنفه او ان تجعله يكره ذاته أكثر وأكثر.
  9. لا تتخلى عن نفسك أو عن طفلك المدمن.

 
الآن إذا كنت تعتقد أن هذا كله هراء، اسأل نفسك هذا السؤال، "هل يحب طفلي نفسه؟" فكر في الأمر لمدة طويلة، الأمر بسيط: إذا كانت حالة طفلك مستقرة وكان يحب ذاته، فلماذا يبتلع أو يدخن أو يحقن شيئًا من المواد المخدرة حتى يكون سعيدًا؟