الحبوب المنومة -لماذا النساء أكثر عرضه لادمان عليها؟

الحبوب المنومة -لماذا النساء أكثر عرضه لادمان عليها؟

بصفتنا كنساء وربات بيوت، فإننا نوازن بين العديد من المسؤوليات في كل يوم، ولدينا الكثير من الناس يعتمدون علينا في فعل الكثير من الأمور، كل هذا يمكن أن يؤدي إلى قدر كبير من الإجهاد، والذي بدوره يؤدي في كثير من الأحيان إلى حدوث اضطرابات النوم، ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن 50 مليون إلى 70 مليون أمريكي يعانون من اضطراب ات النوم، وقد وجد ايضا إن استخدام وسائل المساعدة الطبية في علاج اضطرابات النوم متواجد بشكل أعلى بين النساء. 

 

ما هي الحبوب المنومة؟

تسمى المنومات بالانجليزية Hypnotics وهي مجموعة من العقاقير التي لها تأثير فعال على نفسية الفرد، المنومات هي تلك العقاقير القادرة على جعل الإنسان ينام على الفور او بعد لحظات من تناولها، وفي بعض الأحيان تستعمل هذه العقاقير لعلاج حالات الأرق التي تواجه الإنسان، وهناك عدد من هذه الحبوب المنومة تؤدي الى الاعتماد عليها، وذلك يرجع الى دور هذه المنومات في زعزعة نمط النوم عند الإنسان وتغيير الروتين الذي تعود اليه الدماغ، لذلك ينصح أن نسأل الطبيب عن بدائل أخرى للحصول على النوم بشكل طبيعي دون المنومات.

 

النساء أكثر عرضة لاستخدام المنومات والإدمان عليها:

تستخدم النساء الحبوب المنومة أكثر من الرجال ويعتقد الخبراء أن هذا هو نتيجة لأساليب الحياة العصرية والإجهاد الذي تتعرض له النساء في هذا العصر، أكثر من أي وقت مضي، حيث تبذل النساء جهد كبير في سبيل تحقيق توازن بين مسؤوليات العمل والأسرة، والنتيجة هي التوتر والإجهاد وقلة النوم. 

فعندما يعمل عقلك ليلاً محاولاً التفكير في كل شيء يجب القيام به غدًا، يصبح النوم تحد صعب بالنسبة اليك، و بدلاً من التخلي عن أي واجبات أو البحث عن حلول طبيعية لحل هذه المشكلة، تلجأ العديد من النساء إلى استخدام الأدوية المنومة للحصول على نوم هاديء في أثناء فترة الليل.

من هنا تصبح النساء أكثر عرضة للإدمان، على هذه الحبوب المنومة، كما أن النساء تتأثر بالأدوية بطرق مختلفة عن الرجال، وذلك بسبب ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون لدى النساء، ومن ناحية اخرى، يمكن للرجال استقلاب الدواء المنوم المتواجد في العقاقير مثل Ambien. 

 

كيف تتحول الحبوب المنومة إلى إدمان؟

أكدت البحوث أن الحبوب المنومة ليست إدمانية مثل بعض الأدوية المخدرة والمسكنة الأخرى، كما أنها ليست إدمانية مثل العقاقير التي تساعد على النوم التي تم استخدامها في الماضي، ولكن لأن الحبوب المنومة تساعد على الراحة في الليل، فانها تؤدي الى الإعتماد عليها، فإذا كنت تستخدم الحبوب المنومة للمساعدة في النوم لليلة واحدة، فسوف تتعلم في النهاية ربط هذا الدواء بالنوم، وبعد تكرار الأمر لعدة مرات يمكن أن يصبح من الصعب جدا أن تغفو بدون الحبوب المنومة، ولذلك فمن المفترض أن لا يتم استخدام معظم الحبوب المنومة لأكثر من أسبوع، بسبب إمكانية التبعية والإدمان على هذه الحبوب.

 

اضرار الحبوب المنومة:

هناك عدد من الأضرار التي تواجه المتعاطين للحبوب المنومة، ومنها ما يلي:

  • يؤثر تعاطي الحبوب المنومة على النشاطات الأخرى التي تقوم بها خلال اليوم.
  • من الممكن أن تساعد هذه الحبوب المنومة على تغيير سلوكك الى سلوك سلبي بسبب تقلب المزاج وحدوث تقلبات مزاجية غير طبيعية للإنسان.
  • من الممكن أن تؤثر الحبوب المنومة ايضا على اجهزة جسم الانسان، هذا اذا استخدمها بشكل يومي لفترات طويلة.
  • يكون من الصعب على الإنسان التوقف عن تعاطي هذه الحبوب المنومة عندما يتعود عليها.
  • قد يؤدي تعاطي الحبوب المنومة الى الموت اذا تناول الانسان جرعة زائدة منها.
  • قد تسبب المنومات الاكتئاب النفسي والاحباط وقد تؤدى الى اثار جانبية اخرى على صحة الإنسان بشكل عام.

 

كيف يمكنني النوم بشكل طبيعي وهادىء؟

من الممكن، حتى بالنسبة للنساء الأكثر إجهادًا وإرهاقًا، أن تغفو بدون مساعدة باستخدام الدواء، حيث يقترح الخبراء ان تضع لنفسك روتينًا خاصاً للنوم، بحيث يستجيب جسمك ودماغك لجدول منتظم للنوم. 
اذهب إلى الفراش في نفس الوقت كل ليلة واستيقظ في نفس الوقت كل صباح، بغض النظر عن أي شيء آخر، حافظ على فعل ذلك حتى في عطلات نهاية الأسبوع. 

يجب أن يتضمن روتينك أيضًا الاسترخاء وإزالة العوامل المجهدة او التعامل معها بشكل أفضل، ويجب عليك أيضا إبقاء جميع الإلكترونيات خارج غرفة النوم، وينصح أيضا أن لا تفحص هاتفك الذكي أو تشاهد التلفاز أو تقرأ شيئاً على الكمبيوتر وأنت في السرير، وكل ما تحتاجه هو كتاب قديم أو رواية لطيفة للاسترخاء بهدوء.

تعد أيضا ممارسة تقنيات الاسترخاء الجيدة طوال اليوم، وأخذ فترات راحة قصيرة لراحة عينيك أو التنزه أو التأمل أو القراءة، وممارسة اليوغا أو قضاء أمسية هادئة مع الأصدقاء هو وسائل جيدة للاسترخاء. 

في النهاية، عندما تقوم بتضمين المزيد من أنشطة في حياتك اليومية، فسوف تكون أكثر قدرة على النوم ليلاً، هذا اذا قمت بفعل ما تحدثنا عنه من قبل، ومع مرور الوقت، يمكنك الانتقال من مدمن حبوب المنوم إلى النوم بشكل طبيعي ومريح ايضا.

اترك رد