أسباب الإصابة بالأمراض النفسية

أسباب الإصابة بالأمراض النفسية

المرض النفسي هو علامة على الضعف الذي يتملك الشخص، وتتطور معظم الأمراض النفسية جزئيًا بسبب وجود خلل كيميائي بالعقل أو وجود استعداد وراثي من قبل الجينات لذلك، أو التعرض لحادث مؤلم مثل الاغتصاب.

والأمراض النفسية تعد مشكلة صحية حقيقية تتطلب عناية طبية متخصصة، ولا يمكنك التغلب على المرض النفسي من خلال قوة إرادتك أو عن طريق تجاهل المشكلة بل يجب الإلتزام بخطة علاج محكمة تكفل لك ذلك.

إذا كنت مصابًا بمرض نفسي، فلن تتمكن من الحصول على وظيفة جيدة، أو القيام بالأنشطة اليومية بسهولة، ومع العلاج المناسب يمكن لمعظم الأشخاص المصابين بمرض نفسي الذهاب إلى العمل كل يوم والاستمتاع بحياة طبيعية.

 

أسباب الإصابة بالأمراض النفسية:

على الرغم من أن السبب الحقيقي لأغلب الأمراض النفسية غير معروف، إلا أنه الأبحاث والدراسات توصلت إلى أن العديد من هذه الحالات ناتجة عن مجموعة من العوامل البيولوجية والنفسية والبيئية.
 

العوامل البيولوجية التي تسبب الأمراض النفسية:

ترتبط بعض الأمراض النفسية بالأداء غير الطبيعي لدوائر الخلايا العصبية أو المسارات التي تربط مناطق معينة في الدماغ، حيث تتواصل الخلايا العصبية داخل هذه الدوائر الدماغية من خلال مواد كيميائية تُسمّى الناقلات العصبية، بالإضافة إلى ذلك فإن العيوب أو الإصابات في بعض مناطق الدماغ مرتبطة أيضًا ببعض الأمراض النفسية.
العوامل البيولوجية الأخرى التي قد تكون متورطة في تطور الأمراض النفسية تشمل:

 

الوراثة:

الأشخاص الذين لديهم أحد أفراد العائلة مصاب بمرض نفسي قد يكونون أكثر احتمالاً للإصابة بالأمراض النفسية، حيث يتم تمرير تلك القابلية من خلال الجينات الوراثية، ويعتقد الخبراء أن العديد من الأمراض النفسية ترتبط بالخلل في العديد من الجينات وأن كيفية تفاعل هذه الجينات مع البيئة مختلفة من شخص لآخر وهذا هو السبب في أن الشخص يرث قابلية الإصابة بمرض نفسي وليس بالضرورة أن يصاب بالمرض ذاته.
ويحدث المرض النفسي عند تفاعل العديد من الجينات مع العوامل الأخرى مثل الإجهاد، أو سوء المعاملة، أو الأحداث المؤلمة التي يمكن أن تؤثر أو تسبب المرض لدى شخص لديه قابلية وراثية له

 

الضرر السابق للولادة:

تشير بعض الدلائل إلى أن اضطراب نمو الدماغ الجنيني المبكر أو الصدمة التي تحدث في وقت الولادة مثل فقدان وصول الأكسجين إلى المخ  قد يكون عاملاً في الإصابة بأمراض مثل التوحد.

 

تعاطي المخدرات:

يرتبط تعاطي المخدرات على المدى الطويل بالإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل القلق والاكتئاب والبارانويا.

 

العوامل النفسية التي تسبب الأمراض النفسية:

  • التعرض لصدمة نفسية الشديدة مثل الانتهاك العاطفي أو الجسدي أو الجنسي.
  • خسارة مبكرة مهمة، مثل فقدان أحد الوالدين.
  • المعاناة من الإهمال.
  • ضعف القدرة على التواصل مع الآخرين.

 

العوامل البيئية التي تسبب الأمراض النفسية:

  • وفاة شخص مقرب أو الطلاق.
  • المعاناة من التفكك الأسري.
  • تدني احترام الذات.
  • القلق أو الغضب أو الشعور بالوحدة.
  • التوقعات الاجتماعية أو الثقافية (على سبيل المثال  المجتمع الذي يربط الجمال بالنحافة يمكن أن يكون عاملاً في تطور اضطرابات الأكل).
  • تعاطي المخدرات من قبل الشخص أو أحد والديه.

تعليقات

اترك رد
  • جنى
    January 31, 2021

    هل من اسباب الحاله النفسه القولون العصبي؟

    • مستشفى الأمل
      February 1, 2021

      أهلا بيك يا فندم في موقع مستشفي الامل للطب النفسي الإصتبة بالأمراض النفسية يكون لها تأثير علي وظائف الجسم العضوية حيث أن تقلبات الحالة المزاجية وعدم إستقرار تلك الحالة يؤثر علي كفاءة باقي أعضاء الجسم وبالتالي لا تعمل بشكل صحيح ولكن تزول تلك الأمور العرضية بإنتهاء الإصابة بالمرض النفسي عكس أن يكون الإصابة بتلك الأمراض نتيجة أسباب آخري فهذا يستدعي الذهاب إلي طبيب متخصص .. والإصابة بالأمراض النفسية يحتاج إلي تشخيص وتقييم واجراء بعض الاختبارات والفحوصات من الطبيب المختص وهو أمر غير جائز الاستهوان به . لمزيد من الاستفسارات او لحجز موعد مع طبيب برجاء التواصل مع أرقام الخط الساخن : 00201020226226 - 00201020226227

  • Mona
    August 22, 2020

    أشعر دائما بأني أعاني من أمراض أو الموت افضل جلوس وحدي وائما أفكر في أشياء قبيحة ولا يكون نومي متواصل

    • مستشفى الأمل
      August 22, 2020

      أهلا وسهلا بيك في موقع مستشفي الأمل للطب النفسي الشعور الذي يراودك يا فندم هو شعور هوسي خصوصا انه يؤثر علي نومك الذي يكون بشكل غير جيد ومتواصل ..لذا أنصحك بزيارة طبيب متخصص لتحديد أسباب المشكلة ومعرفة طرق العلاج التي تتناسب مع حالتك حيث أن الأمر يحتاج إلي الإطلاع علي تاريخ وبداية هذا الشعور وما أدي إلي تأثيره بهذا الشكل علي حياتك وانصجك أيضا بسرعة زيارة طبيب متخصص لما في إستمرار هذا الشعور والإهمال في معالجته من عواقب وخيمه .

اترك رد