علاج إدمان مشروبات الطاقة والكودرد

علاج إدمان مشروبات الطاقة والكودرد

مشروبات الطاقة تحظى بشعبية كبيرة بين فئة الشباب، فهي تمد الجسم بالحيوية والنشاط، كما تزيد من القدرة على التركيز واليقظة، لكنها قد تتحول إلى أكبر عائق يهدد حياتك في حالة إدمان مشروبات الطاقة، قد لا يتبادر إلى ذهنك أثناء تناول واحداً من مشروبات الطاقة كم الأضرار التي يمكن أن تحدث بسبب الكم الهائل من الكافيين أو السكر الذي يحتوي عليه المشروب، فتناول مشروبات الطاقة باستمرار وبصفة منتظمة يقلب الفائدة المؤقتة التي رجوت الحصول عليها إلى العديد من المخاطر.

ما هي مشروبات الطاقة ؟

يُفهم من الاسم أن مشروبات الطاقة تحتوي في تركيبها على بعض المكونات التي تشعر الشخص بأنه يمتلك القدرة الكافية للقيام ببعض الأعمال البدنية مثل الجري مسافة طويلة أو بعض الأعمال الذهنية مثل الاستذكار والتركيز وغيرها، فهي تحتوي على الآتي:

الكافيين :

الكافيين هو أحد مثيرات الجهاز العصبي المركزي، وبالتالي فإنه يشعرك مؤقتاً بزيادة القدرة البدنية والقدرة العقلية، وغالبا ما يشعر متناوله بعد شربه أنه قادر على الاستيقاظ مدة أطول من المعتاد عليه، لأن شعوره بالتعب والإرهاق البدني تقل، كما أن قدرته على التركيز تزيد، ولكن من المعلوم أن الكافيين ليس له طعم مميز؛ لهذا الكثير من شركات مشروبات الطاقة تضيف له بعض العناصر الأخرى؛ لكي تشعر بطعم جيد يشجعك على تناول المشروب باستمرار.

وتجدر الإشارة أن مقدار الكافيين في مشروب الطاقة يتراوح ما بين 80 إلى 200 ملليجرام.

السكر :

السكر هو المكون الأساسي لإعطاء الطاقة في مشروبات الريد بول، غير أن بعض الشركات قامت بإنتاج منتجات خالية من السكر لما له من العديد من المخاطر على المدى البعيد.

بعض المكونات العشبية مثل الغرنا :

غرنا هي مادة يتم استخلاصها من بذور عشبة برازيلية، والجدير بالذكر أن الغرنا نفسها تحتوي على كافيين، لهذا بإضافتها في المشروب عبارة عن إضافة كافيين للكافيين نفسه.

بعض العناصر الغذائية :

مثل فيتامين B وبعض الأحماض الأمينية.

قد تبدو لك هذه المكونات مفيدة ولا ضرر منها، ولكن هذا الظن خاطئ؛ فالكثير من الأضرار يمكن أن تحدث من تناول مشروبات الطاقة باستمرار.

هل تختلف مشروبات الطاقة عن المشروبات الغازية أو الرياضية؟

نعم هناك اختلاف كبير، لأن المشروبات الغازية تتكون من الماء والسكر والنكهات المنعشة، ولا تؤثر على طاقة الجسم لأن الهدف منها الحصول على مذاق جيد، أما المشروبات الرياضية فالهدف منها تعويض السوائل المفقودة أثناء ممارسة مجهود بدني قوي، وفي العادة تتكون من الماء والأملاح والسكر، بينما مشروبات الطاقة تعتمد بشكل أساسي على الكافيين لزيادة القدرة على التحمل واليقظة، وهي مصممة لأولئك الذين يهربون من الكسل والخمول ويحتاجون إلى دفعة قوية لممارسة أعمالهم اليومية.

تاريخ إنتشار مشروبات الطاقة

  • بداية انتشار مشروبات الطاقة في القارة الأسيوية كانت في عام 1962، حيث قامت شركة أدوية يابانية تحمل اسم "Taisho" بتصنيع مشروب  أطلق عليه "Lipovitan D" لمساعدة الموظفين على العمل بقوة خلال الفترات الليلية، وكان لمشروب يحتوي على مادة التورين التي تدخل في تصنيع عدد كبير من مشروبات الطاقة حتى اليوم.
  • أثناء رحلته إلى آسيا، تمكن ديتريش ماتيشيتز رجل الأعمال النمساوي من اكتشاف مكونات مشروبات الطاقة، والتعديلات التي يجب إجراؤها للخروج بمنتج أفضل، فقرر مشاركة بعد الأشخاص وأنشأ شركة ""Red Bull GmbH التي قامت بتسويق فكرة مشروبات الطاقة للأوروبيين، وبالفعل امتلأت بها النوادي على طول الساحل الغربي الأمريكي، وأصبحت مشروبات ريد بول علامة تجارية كبيرة.
  • وفي عام 1997، قامت شركة ريد بول بتوزيع مشروبها في أمريكا، وارتفعت الإيرادات إلى الضعف، ووصلت إلى أكثر من مليار دولار عام 2000.
  • بعد نجاح ريد بول، بدأت بعض الشركات في إنتاج مشروبات الطاقة، والبعض اعتمد على المشاهير في الترويج لهذه المشروبات.

ومن أبرز المكونات الأساسية التي تدخل في تصنيع مشروبات الطاقة:

  • الايفيدرين : وهو منشط يستهدف التأثير على الجهاز العصبي المركزي يؤثر بطريقة سلبية علي مرضى القلب، ويستخدم في منتجات إنقاص الوزن. 
  • التورين : من الأحماض الأمينية الطبيعية التي ينتجها الجسم وتساعد على تنظيم ضربات القلب والتخلص من تقلصات العضلات.
  • الجينسينج : من الأعشاب الطبيعية التي تساعد على مكافحة التوتر، ورفع مستوى الطاقة.
  • فيتامين "B" : وهو الفيتامين المسئول عن تحويل السكر إلى طاقة وزيادة قوة العضلات.
  • كارنيتين : حمض أميني يساعد على استقلاب الأحماض الدهنية.
  • الاينوزيتول : هو مادة تساعد على نقل الرسائل داخل الخلايا في الجسم.

مشروبات الطاقة

أسماء مشروبات الطاقة

إليك بعض أسماء مشروبات الطاقة التي تحظى برواج كبير حول العالم :

ريد بول  Red Bull

هو المشروب الأصلي ويحمل نكهات لا حصر لها، كا يتوفر منه مشروب بدون سكر لأولئك الذين يتبعون حمية غذائية، ويساعد على تقوية التركيز والذاكرة.

مونستر Monster

وهو الثاني في قائمة أكثر مشروبات الطاقة مبيعًا، ويتكون من الجلوكوز و التورين والكافيين والجنسنج، ويتوفر بنكهات رائعة، ويمنح قدر كبير من الطاقة.

روكستار Rockstar

يحتوي على نسبة عالية من الكافيين لكنه لا يتوفر بنكهات عديدة، ويساعد على زيادة التركيز، والحث على الاستيقاظ.

نوس Nos

وهو من المشروبات المفضلة لدى عشاق سباقات السيارات، لأنه يمد الجسم بالطاقة والحيوية، ويساعد على التركيز.

ما هي أضرار مشروبات الطاقة ؟

إن مشروبات الطاقة تسبب العديد من المشاكل الصحية مثل :

الشعور ببعض أعراض الانسحاب

تناول مشروبات الطاقة بصفة مستمرة يجعل الجسم يعتاد على كمية الكافيين التي تدخلها له بانتظام، وعند التوقف عن شرب الكم الذي اعتدت عليه من مشروبات الطاقة، قد تظهر عليك الأعراض الآتية:

  • الانزعاج.
  • الخمول والشعور بالرغبة في النوم.
  • الارتباك.
  • أثبتت الأبحاث أن بعض الأشخاص الذين يتوقفون عن شرب مشروبات الطاقة فجأة قد يصابون بالارتعاش، ولكن هذا لا يحدث لجميع الناس.

اضرر مشروبات الطاقة على القلب

ربما تأثير مشروبات الطاقة على المخ هو النفع المؤقت ثم الضرر اللاحق، ولكن تأثير مشروبات الطاقة على القلب هو الضرر الدائم فـ مشروبات الطاقة تتسبب في كل مما يأتي:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة ضربات القلب.
  • نقص كفاءة الأوعية الدموية.
  • الأزمة القلبية والجلطات الشريانية.

والجدير بالذكر أن ما يقرب 200,000من الحالات الطارئة في الولايات المتحدة الامريكية تحدث بسبب تأثير مشروبات الطاقة على القلب.

أضرار السكر على الجسم 

تحتوي مشروب الطاقة الذي تشتريها في العلبة المعدنية 250 ميللي على 27 جرام من السكر أي ما يقرب من 7 معالق صغيرة، وهذه الكمية الكبيرة من السكر تفوق أقصى كمية يمكن تناولها في اليوم الكامل من السكر والتي حددتها الجمعية الأمريكية للقلب بست معالق فقط من معالق الشاي على أقصى تقدير؛ لذلك هذه الكمية الكبيرة من السكر يمكن أن تسبب لك ما يأتي:

  • ارتفاع السكر في الدم فجأة وضعف تحكم الجسم بهذا الارتفاع المفاجئ خاصة ممن يعانون من أمراض البنكرياس أو مرض السكري.
  • مما يؤدي إلى زيادة معدلات الأكسدة في الجسم.
  • يؤدي ارتفاع السكر في الجسم إلى ضعف المناعة مما يزيد معدل الالتهابات الوارد حدوثها في حال وجود أمراض أخرى.
  • شرب مشروبين من الطاقة يومياً يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري بمقدار 26% عن المعدل الطبيعي.

اضرار مشروبات الطاقة على الجهاز الهضمي

الكافيين يزيد معدل الحمض في المعدة مما يؤدي إلى الشعور بآلام المعدة وعسر الهضم؛ لهذا إذا كنت تعاني من قرحة المعدة أو تم تشخيص حالتك بـ ارتجاع المريء فإن تناول مشروب الطاقة سيزيد الوضع سوءا.

اضرار الكافيين على الجهاز الحركي

الكافيين يعرقل امتصاص الكالسيوم في العظام، مما يؤدي إلى مرض لين العظام بمرور الوقت، كما أن الكافيين باعتباره من مثيرات الجهاز العصبي فهو قد يبالغ في تأثيره على العضلات إلى الدرجة التي تصيب العضلات بالارتعاش.

اضرار مشروبات الطاقة على المراهقين

  • الإصابة بالصداع المزمن.
  • عدم القدرة على النوم لفترة كافية.
  • ارتكاب تصرفات على قدر عال من الخطورة.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • الشعور بالقلق والتوتر.
  • زيادة فرص الإصابة بأمراض القلب.

اضرار مشروبات الطاقة على البنات

  • اضطراب عمل الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • تآكل مينا الأسنان.
  • زيادة الوزن بطريقة سريعة.
  • زيادة خطر الإجهاض خلال الحمل.
  • ضعف الذاكرة على المدى البعيد.

تجدر بنا الإشارة الخاصة إلى خطر مشروبات الطاقة على الحمل، وأيضاً تأثير مشروبات الطاقة على الأطفال

مشروبات الطاقة والحمل

لا ينصح بتناول مشروبات الطاقة أثناء الحمل أو حتى أثناء التخطيط للحمل، فـ الكافيين له القدرة على اختراق المشيمة والوصول لـ الجنين، ويؤثر فيه نفس تأثيره على الشخص البالغ، فهو يثير الجهاز العصبي عنده كذلك مما يؤدي إلى زيادة نبض الجنين، ويبطئ نموه، ومن المثير للقلق أن بعض الأبحاث الحديثة أثبتت أن مشروبات الطاقة تزيد معدل الإجهاض باستمرار تناولها أثناء الحمل.

وكما تحدثنا أن مشروبات الطاقة لا ينصح بها كذلك أثناء التخطيط للحمل أو الرغبة بالإنجاب واتخاذ الأسباب الداعية لهذا؛ لأن الكافيين يؤثر على هرمون الإستروجين عند النساء مما يؤدي إلى تقليل فرص الإنجاب.

مشروبات الطاقة والاطفال

لا يفضل كذلك شرب الأطفال والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 إلى 17 سنة لمشروبات الطاقة، لأن الكافيين الموجود في مشروبات الطاقة له تأثير سلبي على نمو القلب والدماغ، كما أنه تناول الكافيين باستمرار ومنذ سن صغير يؤدي إلى اعتماد الجسم عليه والرغبة الدائمة في الحصول عليه، وهذا بالضرورة سيتسبب في حدوث الأعراض الانسحابية التي سبق الحديث عنها من قبل.

علامات ادمان الكودرد

الكودرد هو نوع من مشروبات الطاقة التي تزيد من الحيوية والنشاط، وهو من أكثر الأنواع رواجًا خاصة بين فئة عاشقي سباقات السيارات، و يتميز بمفعوله السريع، حيث يمد الجسم بطاقة كبيرة في خلال نصف ساعة فقط من تناوله.

في حالة تناول الكودرد أو مشروبات الطاقة بصورة معتدلة فليس هناك أي مخاطر صحية محتملة، أما إذا تناولته بكميات كبيرة فقد يسبب الإدمان، ومن أهم علامات ادمان الكودرد التي تظهر عند التوقف المفاجئ عن تناوله:

  • الشعور بالقلق والتوتر.
  • الصداع الشديد.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • الميل إلى العنف.
  • فقدان القدرة على النوم.

علاج ادمان مشروبات الطاقة

مشروبات الطاقة كغيرها من المواد المنشطة قد تسبب الإدمان في حالة التعامل الخاطئ معها، وبمجرد التوقف عن تناولها سوف تبدأ الأعراض الانسحابية في الظهور بقوة، وتقلل من قدرتك على ممارسة الأنشطة اليومية، وتؤثر بشكل كبير على سلوكياتك.

ولكي تتمكن من علاج ادمان مشروبات الطاقة، يجب أن تذهب إلى أقرب مستشفى علاج ادمان متخصصة، ونحن في مستشفى الأمل لعلاج الإدمان والطب النفسي نرحب باستقبال كافة المرضى من مختلف الدول لإنقاذهم من مخاطر الإدمان، والوصول بهم إلى التعافي الكامل.


مقالات قد تهمك :


اترك رد