مرض التوحد autism ومعلومات هامة عنه

مرض التوحد autism ومعلومات هامة عنه
مرض التوحد هو من الأمراض الشهيرة التي تتوغل بشدة في هذه الأيام، تزداد نسبة الأشخاص الذين يصابون بهذا المرض كل يوم عن سابقه، يجب التنوية بأن التوحد لا يصيب الأطفال فقط، لكن قد يصيب الكبار أيضا، كما أنه لا يميز بين الرجل والمرأة فهو من الممكن أن يصيب كليهما، مشكلة هذا المرض بأنه حتى وقتنا هذا لا يوجد ىي علاج نهائي لحل مشاكله، فقط يتم تصحيح سلوك الشخص المصاب، تزداد نسبة الأطفال في مجتمعاتنا العربية، وكذلك المجتمعات الغربية الذين يصابون بمرض التوحد،

خطر التأخر فى تشخيص مرض التوحد؟

ولكن للأسف جهل العائلة بهذا المرض وأعراضه قد تجعلهم يتأخرون في التوجة إلى الطبيب المختص لطلب المساعدة، يجب الاشارة بأنه كلما تم التعرف على مرض التوحد في الأطفال مبكرا، كلما كان فرصة التعامل معه و تعديل السلوك يصبح أسهل وأنجح عن ما إذا تم التأخر في التوجة إلى المختصين، في هذا المقال بإذن الله تعالى سوف نتحدث باستفاضة تامة عن مرض التوحد سوف نتعلم ما هو مرض التوحد؟ ما هي أعراض التوحد؟ هل يوجد علاج للتوحد؟ ما هي أشهر الأساليب المتبعة للتغلب على هذا الاضطراب؟ وغيرها من المعلومات الطبية المعرفية الهامة التي تخص كل عائلة بها مريض للتوحد.

ما هو مرض التوحد autism والتعريف الشامل له؟

مرض التوحد يعرف علميا بإسم: الذاتوية. وهذا يدل على أن مريض التوحد يكون بشكل كبير منغلق على نفسه.

مريض التوحد يجعل لنفسه عالم خاص به، يرفض رفضا تاما لأي شخص مهما كانت علاقته به حتى الأب والأم أن يتدخلوا في هذا العالم، أو حتي محاولة فهمه والتقرب منه.

مرض التوحد: هوعبارة عن اضطرب نمائي واضطراب في التطور في عقل الطفل المصاب بهذا المرض.

عادة ما يصيب هذا المرض الأطفال الصغار ولكن هذا لا يمنع أن يصيب كبار السن والبالغين أيضا.

الطفل المصاب بالتوحد خلال عامه، أو العامين الأوليين من حياته يعتبر الطفل شخص عادي جدا، ولا تظهر عليه ىي أعراض، ولكن مع نهاية العام الثاني له، أو في بداية العام الثالث، تبدا تظهر الكثير من الاضطرابات والمشاكل على هذا الطفل.

بالتأكيد يعتمد مدى علم الأسرة بأعراض مرض التوحد من جهلها على الفترة الزمنية اللازمة لتوجهم إلى الطبيب المختص، وكل هذا يساهم في فرصة الشفاء.

في بادئ الأمر قد يختلط على العائلة بعض الامور فقد يشعرون بأن هناك مشكلة عضوية في الطفل دون الاهتمام بمشاكل مرض التوحد.

علي سبيل المثال: عدم انتباة الطفل إلي عائلته حتي مع التعامل معه، يجعلهم يشكون بأنه لا يسمع بشكل جيد وهكذا من اختلاط الأمر علي عائلته. شاهد هذا المقطع


تعرف على مرض الانفصام في الشخصية وهل يختلف لدى النساء عنه لدى الرجال؟


أسباب مرض التوحد autism؟

تتعدد أسباب التوحد كالأتي:

  • العامل الوراثي:

ينتقل مرض التوحد للأطفال الذين لديهم في العائلة تاريخ مرضى لهذا, إصابة الأب والأم، أو وجود أحد الاشخاص في العائلة ذات صلة قرابة من الدرجة الأولى، قد تزيد من فرصة إصابة الطفل الصغير بهذا المرض، ولهذا يجب الحذر ومتابعة الطفل منذ الصغر.

  • مشاكل الدماغ والجهاز العصبي:

قد يكون مرض التوحد بسبب إصابة الطفل بخلل في كيمياء المخ، اأأو الجينات الوراثية التي تؤثر على تطور الدماغ.

  • مرض التوحد أثناء الحمل:

من الممكن أن تكون العادات السيئة للمرأة خلال فترة الحمل، تتسبب في إصابة طفلها بهذا المرض خاصة إذا كانت من المدمنين للكحوليات، أو تناول الكثير من الأدوية دون الرجوع للطبيب المختص، هناك الكثير من العقاقير الكيميائية التي تسبب تشوهات خلقية للجنين، أو تزود فرص حدوث مرض التوحد وغيرها من المشاكل النفسية العصبية مثل: أدوية الثاليدومايد، دواء الديباكين.

كذلك اصابتها بسكر الحمل، أو ارتفاع ضغط الدم في الحمل قد يكون سبب لزيادة فرصة الطفل لتعرضه لهذا المرض.

  • البيئة المحيطة وعمر الأب والأم:

نعم تلعب البيئة المحيطة سببا من ضمن الىسباب التي قد تسبب للطفل مرض التوحد، وجود الطفل في بيئة مليئة بالفيروسات والبكتيريا التي تنتشر في الجو، قد تسبب العديد من الأمراض التي تؤثر سلبا على صحة الجهاز العصبي المركزي، كما تؤثرعلى تطور نمو الدماغ، وجود الطفل في بيئة محيطة بها أناس يعانون من الكثير من المشاكل النفسية والعصبية وضعف التواصل الاجتماعي وخلافه، قد يؤثر أيضا سلبا على حالة الطفل.

كما أثبتت الدراسات أنه كل ما تأخر عمر الأب والأم في الزواج، فإن احتمال إصابة الطفل بهذا المرض كبيرة هي وغيرها من الأمراض.

ما هي أنواع مرض التوحد autism؟

تتعدد أنواع مرض التوحد والتي قد تختلف بعض الاختلافات البسيطة في جوهرها عن الأنواع الأخرى مثل:

  • متلازمة كانير، أو التي تعرف بإسم التوحد الكلاسيكي

تعتبر المتلازمة الأشهر من أنواع التوحد التي تصيب الكثير من الأطفال نظرا لأنها تصيب الطفل في عمر مبكره جدا منذ بلوغه الشهرين.

نجد أن الطفل غير مهتم، أو منتبة إلى أي شخص مجاور حتى الأم والأب.

مع استمرار نمو الطفل يلاحظ عليه تأخر حاد وشديد في الكلام، أو النطق مع فقدان القدرة على التعبير في المشاعر و ايماءات الوجة.

تمتاز مشاعره بالسلبية والجمود، لا يستجيب إلى أي مشاعر الحب والألفة.

  • متلازمة اسبرجر

يمكننا القول بأن متلازمة اسبرجر، قد يكون فيها الطفل شبيه بالشخص العادي تماما ومعدل الذكاء والنطق والكلام عنده يكاد يكون طبيعي.

المشكلة الوحيدة التي تكون عند الطفل هي عدم انخراطه الكامل في العلاقات الاجتماعية وفشله الكبير في التواصل الاجتماعي.

 قد يكون مهتم في الحديث عن بعض المواضيع التي يهتم بها دون المواضيع الأخرى.

يتميز مرضى التوحد من هذه المتلازمة في حبهم الشديد للقراءة والكتابة ولا يظهر عليهم تعلثم شديد في الكلام بل يكون الوضع بالدرجة العادية.

تكون لديهم مشكله في الحياة الاجتماعةه بشكل عام، فقد لا يتقبلون الحديث مع بعض الناس مع رفضهم التام لتعرضهم للمدح والنقض.

  • متلازمة ريت

أحد أنواع مرض التوحد والذي قد تحدث نتيجة طفرة جينية غالبا ما تحدث هذه المتلازمة بعد بلوغ الطفل ثماني أشهر وهي تصيب الفتيات لا الأولاد.

تحدث فيها بعض التغيرات في رأس الفتاه مثل: نقص في محيط الرأس، تحرك يديها بشكل مبالغ فيه وعدم مقدرتها على السيطرة عليها، وتكون هذه المتلازمة مميزة جدا بهاتين الأمرين.

غالبا ما يكون علاج هذه المتلازمة في بدايته سهل وسريع لكن مع التأخر تزيد هذه المشكلة.

  • انحلال الطفولة

هي أيضا أحد أنواع مرض التوحد والتي يكون فيها الطفل طبيعي لحد كبير حتى بلوغه العامين.

تبدا حدة المشكلة بعد تجاوز الطفل العامين، يبدا في التعلثم في الكلام وفقدان القدرة على النطق والكلام، وقد ينسى العبارات والجمل التي تعلمها مسبقا.

قد يحدث تغير واضح في نمط وطريقة حياه الطفل وتحوله إلى نمط عدائي، مهاجم للأشخاص من حوله حتى أقرب الناس إليه مع رفض قاطع لأي شخص يحاول أن يسيطر على عالمه الخاص، كما هو الطابع مع المرضى المتوحدين.

  • اضطراب النمو الشامل

هو أحد أنواع مرض التوحد أيضا والذي يكون شبيه لحد ما بمتلازمة كارنير الذي ذكرناه أنفا وتلتي تعرف بإسم التوحد الكلاسيكي وهي أشهر اأنواع التوحد.

يعتبر هذا النوع أقل من التوحد الكلاسيكي ولكنه مشابه له بعض الشيء من فقدان قدرة الطفل المتوحد على التواصل الاجتماعي بشكل طبيعي مثل: الأطفال الطبيعيين.

كما أنه لا يستطيع الانغماس في المحيط المجتمعي، أو التحدث بشكل مباشر والنظر إلى عين الشخص الذي يتحدث معه.

فقدان القدرة في التعبير على العواطف والمشاعر، أو الاستجابة لها من الأشخاص الأخرين.


تعرف على ما هي أعراض الفصام؟ - كيف يمكن علاجها والتخفيف منها؟


اعراض مرض التوحد

ما هي أعراض مرض التوحدautism المختلفة عند الأطفال وصفات طفل التوحد؟

تتعدد أعراض مرض التوحد وتختلف من طفل إلى ٱخر، ليس بالضرورة أن يكون جميع المصابين بالتوحد نفس الأعراض، وهذا مما يجعل هناك اختلاف في التشخيص الطبي لهذا المرض من شخص إلى ٱخر.

كما ذكرنا أنفا مرض التوحد يصيب الأطفال والكبار أيضا، فلا يقتصر على الأطفال فقط.

كما أنه يصيب الأطفال الذكور أكثر كثيرا بنسبة 1 : 4 من الأطفال الإناث

 و لذا يعتبر الأطفال الذكور هم أكثر فئة ينتشر فيها مرض التوحد.

مريض التوحد يعاني بشكل كبير من ثلاث اضطرابات تؤثر على علاقته بالأخرين:

  • العلاقات الاجتماعية بينه وبين الأخرين

يعاني الطفل المصاب بالتوحد غالبا من فشل علاقاته الاجتماعية حتى مع أقرب الناس إليه مثل: الأب، الأم والأخوات.

لا يستجيب هذا الطفل بتاتا إلى غيره عند الحديث معه، فلا يهتم كثيرا ممن ينادي عليه حتى قد يظن الطرف الأخر أن هذا الطفل لديه مشكلة في الأذن.

كما لا يستطيع هذا الطفل التعبير عن مشاعره ويجهل بشكل كبير مشاعر الحب، الخوف والرهبة.

قد لا يؤدي أي تحرك، أو مشاعر تجاه أي ظرف طارق يحدث لأي شخص مجاور حتى في نفس العائلة.

يفضل العيش في عالمه الخاص به ويرفض أي شخص يحاول أن يتدخل في أموره.

 لا يحب العناق بتاتا، يرفض أي شخص ان يقوم حتى بلمسه، تثير أعصابه ويصاب بحالة من الهياج في حاله قيام أحد بحضن، أو لمس هذا الطفل.

  • مشكله اللغة

يلاحظ أن هذا الطفل مع بداية ظهور أعراض التوحد عليه، يبدا في التعلثم في الكلام و تأخر صعوبة شديدة في النطق.

 نجد أن هذا الطفل بالتدريج ينسى النطق والكلام و يميل كثيرا إلى الصمت الطويل دون أن يتحدث إلي احد.

لا يستطيع هذا الطفل التعامل بشكل مباشر مع غيره من البشر، فلا يستطيع النظر في عين من يتحدث إليه.

كما نجد أن هذا الطفل يظهر بعض الأصوات العجيبة الغريبة مع تكرار لبعض الكلمات غير المفهومة كأنه لا يعلم غير هذه الكلمات.

غالبا ما يلاحظ أن تصرفات هذا الطفل وطريقه كلامه تشبه الانسان الألي.

  • مشكلة السلوك

هذا الطفل يميل إلى تكرار بعض الحركات، أو نمط سلوك معين لا يتخلى عنه مثل: اهتزاز اليدين, اأو الرجلين، حركه عجيبة للرأس وغيرها.

غالبا ما يصاب هذا الطفل بفرط الحركة، يصبح الطفل كثير الحركة في المكان الذي يوجد به، مع فقدان كامل لتركيزه.

بشكل ملحوظ يلفت نظره بعض الحركات البسيطة التي قد يلاحظها مثل: التحليق في السماء، اأو الدوران بشكل منتظم وغيرها.

يرفض بشكل كبير التعرض مباشرة لأجواء معاكسة مثل: أن يتم تعرضه للضوء بعد وجوده في الظلام بشكل مباشر، ىو استماع إلى صوت حاد مع بقائه فترة طويلة في صمت شديد وهكذا.

ما هي أعراض مرض التوحد autism على كبار السن والبالغين؟

  • بصفة أساسية يعاني مريض التوحد من التواصل الكامل مع غيره من البشر، نجده يعاني بشكل كبير جدا من الكسوف وعدم القدرة علي التعبير عن نفسه.
  • احمرار الوجه بشكل كبير، التعلثم في الكلام، الارتباك وعدم الاتزان عند الحديث مع غيره خاصة من الجنس الأخر.
  • لا يستطيع بشكل مباشر أن يتحدث في وجه الطرف الأخر، أو يضع العين في عين الشخص الذي يحدثه.
  • فقدان القدرة على التعبير، عدم التحكم في مشاعره، يختلط عليه مشاعر الفرح والحزن.
  • سيطرة حالهةة من الاكتئاب، الحزن وفقدان الدافع للإنجاز والتفكير في المستقبل.
  • فقدان الدافع الجنسي، أو الاصابة بالبرود الجنسي.
  • كثير التفكير في الكلام الذي قد أصدره، أو الذي يقال إليه، حساس بدرجة مبالغ فيها، دائما يشعر بالحزن، الندم وتأنيب الضمير.

ما هي أشهر علامات التوحد autism عند الفتيات؟

  • كما ذكرنا أنفا يشترك جميع مرضى التوحد في فقدان القدرة على التواصل الاجتماعي بشكل سوي بينهم وبين أعضاء أسرتهم، اأىو المحيطين بهم في البيئة المجاورة لهم.
  • فقدان القدرة على مشاركة الأخرين وجدانيا، حيث تتسم مشاعرهم بالجمود، فلا يستطيعون التعبير عن مشاعر الحب، الخوف، أوالقلق.
  • الحساسية الشديدة تجاه الأخرين، نجدهم دائما ما يفضلون العزلة وعدم الانغماس في العلاقات المجتمعية.
  • رفض التجربة لأشياء جديدة، ويفضلون الروتين المتبع في حياتهم حتى لو يتكرر بطريقه مميتة.
  • اضطرابات حادة في النوم والارهاق الشديد، مما يعود على قدراتهم العقليه والجسديه بالضرر، وقد يسبب لهم مشاعر الحزن والتقلبات المزاجية المتأرجحة، أوالاكتئاب بشكل كبير.
  • مرضى التوحد بصفة عامة أيضا قد يمتلكون مزيد من المواهب والقدرات التي تميزهم عن غيرهم خاصة في القدرات العقلية، لكن يحتاجون من يكتشف هذا فيهم ويحاول أن ينميها فيهم.

تعرف الان ماهو اضطراب الشخصية الحدية.. الأسباب والأعراض والعلاج


مخاطر مرض التوحد على الاسرة

ما هي أعراض مرض التوحد البسيط autism عند كثير من الأطفال؟

مرض التوحد الخفيف: هو أحد أنواع مرض التوحد بصفة عامة ولكن يطلق عليها هذا الإسم نظرا لأنه تكون الأعراض بسيطة، أو خفيفة على الطفل في بدايتها وقد يستطيع المختص تشخيص حالة الطفل من بعض هذه الأعراض:

الطفل قد يبدو طبيعيا حتى عامه الأول تماما، ثم تبدأ في الظهور تدريجيا وتزداد هذه المشكلة مع بلوغه العامين. 

يلاحظ عليه تأخر حاد في الكلام، لا يستطيع التحدث الإ بكلمات بسيطة جدا ومع بلوغه العامين قد ينسي تماما هذه الكلمات.

 لا يستطيع أن يعبر عما بداخله، كما ىنه لا يفهم أيضا الذي يدور حوله من مشاعر، أو ايماءات حتى من الىطفال في مثل عمره.

لا يستجيب تمام لأي طفل ينادي عليه بإسمه، يفقد القدرة في التعبير عن مشاعره تجاه الأخرين.

تبدأ المشكلة في التزايد مع تجاوزه العامين من عمره.

 يبدا في العزلة والانطواء الاجتماعي، غير قادر على التواصل مع من حوله، يفضل أن يجعل لنفسه عالم خاص يعيش فيه، يكون رافض بشكل قطعي اللعب مع الأطفال الأخرين والعناق، أو التحدث مباشرة في عين من يتحدث معه.

يجب الاشارة بأن هناك اختلافات وفروق ظاهرة بين هؤلاء الأطفال حتى في التوحد البسيط من منطلق: الذكاء والتواصل الاجتماعي وغيرها. أي نعم كلما تم تشخيص الطفل من خلال هذه الأعراض البسيطة مبكرا، كلما كان فرصة تغيير نمط السلوك أكبر عن ما تم تأخر اكتشاف هذه الحالة عنده.

أعراض تشبه مرض التوحد autism

نعم توجد العديد من الأعراض المرضية التى تتشابه وتحاكي لحد كبير مرض التوحد التي تظهر على الطفل حتى في بدايه عمره في سن عام ونصف، أو عامين، مما يجعلنا قد يختلط علينا الأمر ونشك في أنه توحد.

كما ذكرنا أعراض التوحد، فقد تظهر بعض الأعراض علي الطفل، لكن هي ليست مرض التوحد، قد تكون أعراض لمتلازمات مرضية أخرى، أو مشاكل نفسية وعضوية قد يصاب بها الطفل نتيجة الجينات الوراثيه، أو البيئة الموجود فيها مثل:

  • قد يكون الطفل فعلا حساس للضوء، أو سماع صوت معين، أو موجود في بيئة معينة تجعل طبعه انطوائي، أو أنه داخل المنزل مغلق عليه معظم الوقت، فلا يستطيع التعرف على أشياء جديدة.
  • البيت يقع على عاتقه مجهود كبير في جعل الطفل شخص سوي في تعاملاته وتواصله الاجتماعي السوي، وجود الطفل في بيئة مغلقة، أو الأب والأم يجهلون كيفية التواصل الاجتماعي، يجعل الطفل مثل هؤلاء في العائلة، قد يفشل في تواصله الاجتماعي، لا يستطيع التعامل مع الأخرين، يكون معرض للاحراج بشكل كبير.
  • هناك بعض الأطفال التي يشغل انتباه بعض الأمور البسيطة والتي تجعلهم في هوس من أمرهم مثل: النظر إلى شيء يحلق في السماء، أو دوران شئ بطريقة دقيقة مثل طواحين الهواء، أو سماع صوت معين.
  • قد يعاني الطفل بالفعل من مشاكل في حاسة السمع، مما ينتج عنه تأخر حاد في النطق والكلام، فهذا أمر عضوي ومشكلة في الأذن لكنه ليس توحد.

اليك اهم 15 علامة يمكن أن تحكم على الشخص بأنه مصاب بالاكتئاب


نسبة انتشار التوحد autism واخر الدراسات بالنسب العالمية 2018_2029

يعد مرض التوحد من أكثر الأمراض انتشارا عربيا وعالميا حيث تصل نسبة الإصابة به من: 10 إلى 15 طفل لكل 1000 طفل.

يصيب كبار السن، الىطفال وتزداد نسبة الىطفال الذكور عن الإناث بنسبة: ىربعة ذكور إلى طفلة واحدة كما ذكرنا أنفا.

علاج مرض التوحد autism

لا يوجد علاج نهائي، أو محدد للتغلب على مرض التوحد ولكنه بعد التشخيص يتم رسم خطة علاجية دقيقة، تعتمد على عمر المريض سواء كان طفل، أو شخص بالغ ذكر، ىو أنثى.

أعراض المرض تختلف من شخص إلى ٱخر، كما أن الخطة العلاجية تختلف من شخص لٱخر:

بصفة عامة تتراوح الخطة العلاجية بناء على ثلاث محاور رئيسية كالٱتي:

  • العلاج السلوكي

يقصد به العمل على تغيير نمط سلوك الطفل مثل: تقليل النمط العدائي والعدواني تجاه الٱخرين، جعل الطفلين ينغمس في البيئة المحيطة به، مساعدته على التواصل بشكل كبير مع أفراد العائلة وغيره من الأطفال في نفس العمر.

  • علاج تربوي، توعوي وتعليمي

يتم هذا العلاج من قبل المختصين والمدربين لهؤلاء الحالات، يتم مساعدة الطفل على تعلم الكلام بطريقة صحيحة، الكتابة، تنمية المهارات، تنمية الذات، وجعله فرد سوي يستطيع التعامل مع غيره من الىطفال في نفس عمره ومع أفراد البيئة المحيطة.

  • العلاج الدوائي

في بعض الحالات, قد يصف الطبيب المختص بعض الأدوية التى تساعد بجانب العلاجين السابقين في تخفيف حدة اضطراب الطفل وجعله أكثر استجابة للعلاج.

من الممكن وصف بعض الأدوية التي تستخدم في الكثير من الحالات النفسية العصبية مثل: مرض الذهان، أو متلازمة فرط نشاط الحركة.

 كل ذلك بهدف جعل الطفل يمتاز بالهدوء، يكون أكثر استجابة لتلقي المعلومات والعلاج، المحافظة على تركيزه وعدم التشتت ويجعله أكثر هدوء عن السابق.

علامات الشفاء من التوحد

لا يمكننا أن نجزم بالتأكيد أنه من الممكن أن يتم شفاء تام كامل لمريض التوحد.

لكن الذي يمكننا أن نجزم به أن: متابعة الطفل بصورة دوريه من تغيير نمط السلوك، تعلم مهارات التواصل الاجتماعي، تنمية مهارات الذكاء وغيرها والتي قد تكون عندها هؤلاء الأطفال بدرجة خارقه عن الأطفال العاديين.

 من الممكن أن تتحسن كثيرا حالة الطفل عند بلوغه بل قد يصبح من المشاهير في المجال الذي يفضل البحث والقراءة فيه.

 يوجد الكثير من الأمثلة للأطفال المصابين بالتوحد وعند البلوغ أصبحوا من النابغين على سبيل المثال: اينشتاين, بيل جيتس وغيرهم.

مريض التوحد عندما يكبر: قد يصبح شخص عادي سوي من الممكن السيطرط على انفعالاته، الانغماس في الوسط الاجتماعي، تغيير تام في حياته والنبوغ في المجال المهتم به.

هذا كله يعتمد على البيئة المحيطة به، متابعة الأب، الأم والعائلة له.

 النمط السلوكي، التربوي والتوعوي منذ الصغر، التغذية السليمة والتحفيز بشكل كبير.

------------------------------------------------------
أينما تجد الأمل ... تجد الحياة

شاركنا رأيك: نسعد بالرد على إستفساراتكم فى أى وقت

اترك رد