اضرار التدخين وآثاره على المرأة الحامل

اضرار التدخين وآثاره على المرأة الحامل

 يمكن اعتبار التدخين من أكثر الأشياء التى تضر بالمرأة الحامل سواء على صحتها بمفردها أو على الجنين داخل رحمها وسواء كانت هي المدخنة بنفسها أو أنها تتعرض للتدخين السلبي من زوجها الجاهل بخطورة ذلك عليها وعلى ابنها الذى تحمله فى أحشائها أو على أبنائه الصغار وسوف نناقش هنا  بالتفصيل التدخين و أضراره الكبيرة على الأم وعلى الجنين.

ويعد التدخين بوجه عام خطر على الصحة العامة للإنسان والكائنات الحية الأخرى، وقد أصبح التدخين كارثة تواجه المجتمع كله بشتى طبقاته وفئاته، فضلا عن انتشاره بين شتى الأعمار والمستويات، حيث نجد ان هناك اطفالا في المدارس لا تفارق السيجارة أفواههم، وهذه هى الكارثة الكبري، حيث أن التدخين في هذا السن الصغير يؤدي الى التعجيل بكافة اضرار التدخين على الشخص المدخن.

 

أثر التدخين على النساء الحوامل:

التدخين والحمل علاقة متناقضة تماماً، حيث أن التدخين يتسبب فى الإصابة بأمراض القلب والسرطان، ولذلك فإن النساء اللاتي يدخنّ أثناء الحمل هنّ أكثر عرضة للاصابة بكافة اضرار التدخين وخاصة وان المرأة الحامل تكون أقل مناعة من غيرها.

ومن أضرار التدخين الشهيرة على المرأة الحامل هي إنجاب أطفال منخفضي الوزن عند الولادة. حيث أنه في العموم، يكون الأطفال المولودون لأمهات يقمن بالتدخين في الحمل أصغر بشكل ملحوظ مقارنة بأطفال الأمهات غير المدخنات، ويعتبر الوزن المنخفض عند الولادة سبباً رئيسياً لأمراض الطفولة وإعاقتها لولادة الطفل ميتاً، كما يزيد التدخين بشدة خطر متلازمة موت المهد لدى الأطفال. وبحسب ما تقوله الإحصائيات، فإن هذا الخطر يتضاعف أربع مرات إذا كنت تدخنين بين سيجارة واحدة وتسع سجائر في اليوم أثناء حملك، ويرتفع إلى ثماني مرات أعلى إذا كنت تدخن 20 سيجارة فما فوق يومياً، كما أكدت دراسات كثيرة على تأثير التدخين على حركة الجنين داخل الرحم.

كما أكدت مجموعة من الأبحاث إمكانية وجود عيوب خلقية معينة لدى أطفال الأمهات اللاتي يقمن بالتدخين أثناء الحمل، على سبيل المثال، أظهر عدد من الدراسات وجود رابط قوي بين التدخين في الحمل وولادة الأطفال بشفة مشقوقة شقّ حلقي.

وكلما دخنت الأم في مراحل متقدمة من الحمل، زاد خطر تعرضها لمضاعفات. على سبيل المثال، إذا توقفت امرأة حامل عن التدخين في النصف الأول من فترة الحمل، فعلى الأرجح أن طفلها سيولد بوزن طبيعي. وإذا استمرت في التدخين خلال الحمل، فمن المحتمل أن تلد طفلاً منخفض الوزن. لذا، في حال كنت مدخنة ولم تنجحي في الإقلاع عن هذه العادة حتى الوقت الحالي، فإن التوقف الآن، أو على الأقل تخفيف عدد السجائر التي تدخنها في اليوم، سيعود عليك وعلى طفلك بالفائدة.

 

 التدخين والحمل و خطورة التدخين على عملية التكاثر بشكل عام:

وتفيد دراسات حديثة بأن المواد المسببة للسرطان، وهي أحد مكونات الدخان، تمر من دم الأم الحامل المدخنة للسجائر أو الشيشة عبر المشيمة إلى الجنين، مما يترتب عليه زيادة احتمال إصابة الابن أو الابنة بالأمراض السرطانية، مثل أورام المخ وسرطان الدم والغدد الليمفاوية، ويحدث هذا أيضاً إذا كانت الأم الحامل لا تدخن ولكن الأب يدخن، حيث يؤدي التدخين السلبي الأم إلى زيادة احتمال إصابة الأبناء بالسرطان.

 قد يؤدي تدخين الحامل إلى إعاقة نمو الجنين واحتمال ولادته ميتاً أو مبتسراً، كما يحتمل أن يسبب التدخين الإجهاض وارتفاع نسبة الوفيات فى الأطفال حديثي الولادة، كما أثبتت دراسات كثيرة وجود علاقة بين التدخين والعلاقة الجنسية وضعف الحيوانات المنوية لدى الرجل، وكذلك ضعف قدرته الجنسية، حيث تبين أن التدخين ويثبط الحركة الذاتية للحيوانات المنوية بدرجة تتناسب مع عدد سنوات التدخين وعدد السجائر التي يدخنها الرجل يومياً.

في حين أثبتت دراسات متعددة وجود أخطار كبيرة على عملية التكاثر بسبب التدخين، التي تضاف إلى الآثار الصحية العامة الأخرى التى يسببها التدخين، وذلك بحسب الكثير من الدراسات فإن التدخين عامل رئيسي لفقدان الحمل، كما أن التدخين عامل خطر رئيسي على صحة الجنين.

 

مخاطر التدخين على الحمل:

 انتشر فى الاونة الاخيرة تدخين السجائر أو النرجيلة، اسمها الشعبي فى مصر الشيشة، والتي من أثرها الضار والسلبي، أنها تعد من أهم أسباب الإصابة بالأمراض الصدرية وأمراض القلب والشرايين وسرطان الرئة وأنواع أخرى من السرطان فى الرجال والنساء، فإن هناك دراسات تبين أن التدخين يقلل من خصوبة الرجل والمرأة، كما يسبب التدخين الإيجابى والسلبى فى أثناء الحمل والرضاعة مشكلات صحية فى الأجنة والأم الحامل والأطفال الرضع، وقد ينعكس أثر التدخين على صحة الأبناء فى مختلف سنوات أعمارهم، ويمكن تلخيص أخطار التدخين الإيجابى والسلبى على خصوبة المرأة والرجل وسلامة الأجنة والأمهات الحوامل والأطفال الرضع وأبناء المدخنين والمدخنات، وذلك على النحو التالى:

  1.  أوضحت الدراسات الحديثة أن التدخين يسبب إصابات فى الجهاز التناسلي لكل من المرأة والرجل، حيث أشارت إلى حدوث تأثيرات سلبية فى الجهاز التناسلي لكل من المرأة والرجل.
  2. بحسب الكثير من الأبحاث فإن التدخين عامل رئيسي لفقدان الحمل، كما أن التدخين عامل خطر رئيسي على صحة الجنين،والتكاثر.
  3. أثبتت عديد من الدراسات أن هناك علاقة بين تدخين الأمهات وبناتهن بعد ذلك أو فى المستقبل القريب أو إقبال بناتها على التدخين مستقبلاً، حيث تشير الإحصاءات إلى أن تدخين الأمهات أو تعرض البنات  للتدخين السلبي يضاعف من احتمال تدخين بناتهن، بالمقارنة بالذكور، أربعة أضعاف.

 كما أثبتت الفحوصات الطبية أن التدخين لسنوات طويلة يسبب تغيرات سلبية فى الحيوانات المنوية قد تؤدي إلى حدوث تشوهات فى الأجنة، وقد يترتب على الإفراط فى التدخين خلل فى الكروموسومات حاملة الجينات، وهذا يزيد من فرصة إصابة أبناء المدخن بالتشوهات و الاعتلال البدني. وتجدر الإشارة إلى أن الرجل إذا كان يمارس التدخين لسنوات طويلة فقد خلالها خصوبتها، فإنه بعد الإقلاع عن التدخين تعود الحيوانات المنوية نشاطها وحركتها الطبيعية، ومما يؤكد هذه الملاحظة أن بعض الرجال الذين أصيبوا بالعمى خلال سنوات التدخين قد انجبوا اطفالا  اصحاء فيما بعد.

وفى بداية الحمل يكون التدخين سببا كبيرا من مسببات الإجهاض، وقد لا يحدُث ذلك بل قد ينمو الجنين بشكل طبيعيّ طيلة فترة الحمل، ولكن قد تلد السيدة طفلاً ميتاً، وتزداد نسبة حدوث تلك المُشكلة عند النساء اللواتي يدخن عدداً كبيراً من السجائر يوميّاً، بحيث يصل معدل عدد السجائر لأكثر من عشرين سيجارة يوميّاً.

 

آثار وتوابع توقف تدخين المرأة الحامل:

يؤدي التوقف عن التدخين إلى تنظيف رئة المرأة من آثاره ومعاودة ارتفاع مستوى الأكسجين الذي  تسبب  التدخين في نقصه، وهنا  يستعيد الجسم الوضع الطبيعي له ،  لذا من المُهم أن تترك السيدة التدخين بمجرد علمها بحملها والأفضل أن تبدأ بهذه الخطوة قبل الحمل، لأن هناك احتمالية لأن تنقص كمية الأُكسجين الواصلة لجنينها خلال الحمل، ويُعتبر نقص الأُكسجين عند الأطفال أحد أخطر المشاكل الصحية التي تُؤثر في الطفل فيما بعد، لأنه يُسبب العديد من الإعاقات العقليّة والحركيّة في أغلب الأحيان.

 

اضرار التدخين العامة على المرأة :

من أضرار التدخين على المرأة أنه يُضعف المناعة، ويؤثر على الدورة الشهرية وعلى عملية الإباضة، و يسبب ترقق جدار الرحم والتهابات الأعضاء التناسلي، وإذا حدث حملٌ للمرأة المدخنة فمن الممكن أن يتعرض الجنين إلى مخاطر عدة قد تسبب موته أو إسقاطه وذلك بسبب دخول العديد من المواد الكيميائية السامة كأول أكسيد الكربون، ومادة النيكوتين إلى دمه.

كما يتسبب أيضا تدخين الأم في  حدوث الحمل خارج الرحم حيث يحدث إخصاب البويضة خارج الرحم، ويقلل من فرص حدوث الحمل مرة أخرى، كما يزيد من فرص تشكّل طفل مشوّه خلقياً.

 كما تزيد نسبة إصابة الأطفال بأمراض الجهاز التنفسي مثل الربو والتهاب الشُعب الهوائية، كما يقلل التدخين من نسبة إدرار الحليب ويصبح الحليب الطبيعي غير كافٍ للطفل، مما يضطر الأم للجوء إلى الحليب الصناعي مما يقلل من مناعة الطفل.

 

كيفية تخلص الام الحامل من التدخين:

عن طريق:

  • تناول كميات كبيرة من السوائل المنقية للجسم و الرئتين؛ للتخلص من المواد السامة التي يسببها التدخين.
  • تناول بعض المسكنات في حال الشعور بالآثار الجانبية لترك التدخين كالصداع.
  • اتباع نمط غذائي صحي؛ وذلك لأن المقلع عن التدخين تزيد شهيته.
  • المتابعة الدورية مع الطبيب والمساعدة في حال حدوث مضاعفات للأم أو للجنين.