3 أسباب حقيقية وراء ظهور المثلية الجنسية ومراحل العلاج النفسي

3 أسباب حقيقية وراء ظهور المثلية الجنسية ومراحل العلاج النفسي

لا شك أن الشذوذ الجنسي يعتبر أحد الأفعال التي تنتشر بنسبة كبيرة في المجتمعات الغربية.
وربما مثل هذه الظاهرة لم تنتشر الانتشار الكافي والواسع بالمعنى المعروف في المجتمعات الشرقية مثلما حدث في المجتمعات الغريبة.وذلك لوجود العديد من الأسباب التي تمنع من انتشارها مثل العادات و التقاليد فضلا عن أنها من الأمور المحرمة في الأديان السماوية.
كما أن أخلاقيات المجتمعات الشرقية تعتبر أحد الحواجز التي تقف بقوة أمام تلك الظاهرة  وتحد من انتشارها بالمعنى المعروف.
وربما التشريع الأخير الذي قامت به الولايات المتحدة الأمريكية والذي تسمح من خلاله بزواج المثليين، أثر على المستوى الدولي والعالمي بشكل واسع.
ذلك التشريع الذي أثار كثيرا من اللغط في جميع أنحاء العالم، حيث سمح لهم بالزواج والحصول على كافة حقوقهم المادية والمعنوية كباقي أفراد المجتمع الأمريكي.
بالتأكيد من الصعب جدا أن يتم استعمال تلك التشريعات والأحكام داخل البلدان العربية نظرا لما هو معروف عنها من عادات وتقاليد في أفضل الأحوال.
وفي اطار ذلك  نلقى الضوء على المثلية الجنسية ولكن كأحد الأمراض النفسية التي تحتاج إلي تدخل نفسي، وليس باعتبارها أحد الأمراض العضوية ،حيث تعتبر هذه المقالة دليل كافي وشامل لمعرفة المثلية الجنسية من خلال المفهوم النفسي والدوافع المرتبطة بها.
والجدير بالذكر أن هناك العديد من الشخصيات العلمية والمعروفة كانت من ضمن هؤلاء الذين يعانون من المثلية الجنسية وعلى مدار قرون بعيدة.
ومن أمثلتها أفلاطون ودافنشي.

ما هي المثلية الجنسية؟

يمكن تعريف المثلية الجنسية بأنها هي  التوجه الجنسي  بنوع من الانجذاب الرومانسي أو الجنسي من شخص ما  نحو شخص أخر من نفس الجنس ومن المحتمل أن يشعر الشخص بكل من الانجذاب الرومانسي والجنسي في وقت واحد.
وليس من الضروري أن يكون الموضوع  مقتصرا على ممارسة الجنس مع هذا الشخص ولكن بمجرد شعوره بنوع من الانجذاب فإن تلك هي المثلية الجنسية.

الأسباب النفسية للمثلية الجنسية:

  • سبب وراثي:

توصلت إحدى الدراسات التي تم إجراؤها في الولايات المتحدة الأمريكية أن هناك سبب وراثي يؤثر بشكل قوي في ظهور المثلية الجنسية.
حيث قام الباحث بأجراء مسح على مجموعة مما يحملون  المثلية الجنسية.وتم أخذ عينات من الحمض النووي DNA وذلك من خلال اللعاب والدم.
وأشارت نتائج تلك الأبحاث إلى أن هناك تضخم في منطقة معينة على الكروموسومات X لعدد من الأشخاص، وبالتالي فإن هذه الجنيات يكون لها إحتمال كبير في إصابة الشخص بالمثلية الجنسية وانتقالها إليه من خلال الوراثة.
لذلك يمكن اعتبار أن المثلية الجنسية مرض نفسي حيث أن الإنسان لا يتدخل في اختيار جيناته، مثلما لا يتدخل في إختيار لون عينيه سواء كانت خضراء أو سوداء، وبالتالي من الصعب أن يقوم باختيار ميوله الجنسية ولذلك يمكن النظر إليه كأحد الأمراض النفسية التي لا داخل له بها.

  • انتقالها من خلال الأم إلى الابن:

في عام 1993 وجدت دراسات أمريكية أن المثلية الجنسية تنتقل من خلال الأم إلى الابن.
نتيجة لعدد من التأثيرات المختلفة التي تحصل على الجنين في فترة الحمل للغدد والهرمونات وغيرها من العوامل المختلفة.
حيث وجد أن هناك فرق في التركيب الدماغي بين الأشخاص الطبيعيين و بين من يعانون من  المثليه الجنسيه، مما يوضح ويزيد من احتمالية هذا التأثير.
حيث اكتشف العلماء أن هناك عضو صغير يصل بين جزأين من الدماغ. يظهر في الأشخاص والذكور العاديين عنهم في ذكور المثليين، وبالتالي نستنتج من هذا أن تعريض الأجنة داخل الرحم تحت مستوى معين من الهرمونات خلال فترة الحمل، وعلى منطقة معينة من الدماغ كفيل بأن يحدد السلوك  الجنسي لهذا الشخص باقي أيام حياته.

  • تأثيرات  بيئية:

لابد أن هناك مجموعة من التأثيرات البيئية التي يمكن أن تؤثر على الشخص وتحوله إلي أحد أفراد المثلية الجنسية.
حيث انه من المتوقع أن يمر الشخص طوال حياته بمجموعة من التجارب التي لا تتلاءم مع التفكير والوعي المناسبين، وبالتالي تكون قادرة على تحويلهم من أحد الأشخاص العاديين إلي أحد أفراد المثلية الجنسية، وبالتأكيد فإن هذا العمل يكون بعيد عن التغيرات الجينية أو الوراثية والتي سبق أن ذكرنها.
فربما تكون هناك أحد السيدات التي لديها تجربه جنسية معينة مع امرأة  أخرى، أو ربما يكون هناك أحد الرجال الذي  شعر فجأة بالانجذاب نحو الذكور ومن ثم فانهم تأثروا  بتلك الانجذاب تأثرا كبيرا حتى وصل إلي تكوين علاقات مع رجال مثله.

موقف الطب من المثلية الجنسية:

لاشك أن انتشار حالة المثلية الجنسية إنما يرجع إلي بعض الاضطرابات المختلفة التي تتم خلال فترة تحديد الهوية الجنسية وتكوين الهوية النفسية والعاطفية وأن الموضوع برمته بعيد كل البعد عن المشاكل العضوية التي يستطيع أن يعالجها الطب.

ويذكر أحد الأطباء أن الأساس في علم النفس في موضوع الشذوذ الجنسي هو حالة مرضية نفسية كسائر باقي الأمراض النفسية الأخرى إلا أنه في الوقت الحالي ونتيجة لقيام عدد كبير من الحقوقيين بمطالبتهم بحصول هؤلاء الأشخاص على حقوقهم الاعتبارية ومراعاة اضطراب الهوية الجنسية عندهم.

فأصبحت العديد من الدول الغريبة والأمريكية تنظر إليهم كأحد الأشخاص الطبيعيين ولكن في الواقع هم يحتاجون إلى نوع كبير من العلاج والمتابعة حتى يمكنهم الشفاء والتخلص من هذا الاضطراب النفسي.

مراحل العلاج النفسي لمرضى المثلية الجنسية:

كما سبق أن ذكرنا أن مرضي المثلية الجنسية يمكن اعتبارهم كأحد هؤلاء الذين يعانون من بعض الأمراض النفسية والاكتئاب واضطراب القلق والوسواس القهري وغيرها من الأمراض الأخري.
بالتالي فإنه يمكن علاج المثلية الجنسية من خلال مجموعة من الجلسات الطبية والنفسية التي يمكن تحديدها من خلال أحد المستشفيات المتخصصة في علاج مثل تلك الحالات.

وبالتالي فمن خلال هذا العلاج يكون أمام المريض فرصة قوية لكي يستطيع أن يمارس حياته الطبيعية والتخلص من المثلية الجنسية، ومن ثم يستطيع أن يكون قادرا على القيام بعلاقة جنسيه مع الجنس الأخر بشكل عادي وطبيعي.

لكن ينبغي أن نوضح أنه من اللازم أن  يكون الشخص ذاته راغبا في التخلص من المثلية، وان يخضع للعلاج بصفة مستمرة ومنتظمة، ولا ننسى أن الوقاية خير من العلاج لذا يجب أن نقوم بحماية الأطفال وهم صغار من التحرش الجنسي الذي قد يعرضهم الى ان  يتحولوا الى أحد هؤلاء الذين يعانون من المثلية.

كما أن المدرسة والأهل لهم دور كبير في الحد  والتقليل من السلوك الجنسي الغير معتاد و الشاذ، وتقع على الاسرة العاتق الأكبر، حيث انها هى المنشأ الأول الذي يعمل على بناء الطفل منذ الوهلة الاولى من شتى النواحى النفسية والعقلية والبدنية ايضا، فيجب ان تقوم الاسرة بدورها في ذلك، وإذا أهملت الأسرة هذا الدور يكون احتمال اصابة احد افرادها بأحد تلك الأمراض النفسية التي ذكرناها هو احتمال وارد جدا.

تعليقات

اترك رد
  • تركي
    November 16, 2020

    الصراحه ما ادري وين ابدا انا شخص تعرضت للاغتصاب وبشكل متقطع في سن السادسه والسابعه من الاقارب وبعدها من عمر ٨ الى ١١ اتعرضت للتحرش بشكل متقطع ايضا من الاقارب منذ البدايه وانا احب نفس الجنس واميل له بس بعد ما تعرضت لذي التحرشات صرت اميل ايضا للاطفال لذوي جنسي وما اكتشفت ذي الاشياء الا بعد م كبرت وكرهت الي يصيرلي الصراحه وما كنت اميل للجنس الاخر نهائيا كنت منذ الطفوله اميل لنفس الجنس وخاصة كبار سن واتقرف من هذا الشيء بس مع ذلك احاول اعيش حياتي زي اي شخص وما ابين اني مثلي الجنس لكن يجيني انجذاب للاطفال وبني جنسي واحاول اني اقمعها واكبر همي كيف اتزوج وانا ما اميل للاثنى بتاتا ممكن تساعدوني

    • مستشفى الأمل
      November 16, 2020

      أهلا بك في مستشفي الأمل للطب النفسي ما حدث أثناء الصغر قد يكون سبب في وجود الأعراض الموجودة الآن في حياتك ولكن مرض المثليه الجنسيه قد يكون بسبب عضوي او نفسي واذا كان بسبب نفسي فله علامات ونحتاج الي فحص وتشخيص الحاله ولكن الشعور بالإنجذاب تجاه الرجال ليس المؤشر علي وجود اضطراب المثليه الجنسيه فقط لان هناك اشياء كثيره لابد من تشخصيها ودراستها قبل ان نشخص الحاله ولكن الامر يحتاج الي العلاج والتأهيل النفسي قبل ان يتفاقم لديك هذا الشعور ويؤدي الي اضطراب نفسي يكون عائق في حياتك لذا ننصحك بالتواصل معنا فنحن لدينا برنامج تأهيل نفسي سلوكي حيساعدك بشكل كبير للتخلص من تلك المشكلة الرجاء التواصل عبر الخط الساخن او من خلال الواتساب علي أرقام : 00201020226226- 00201020226227

  • ياسين
    October 10, 2020

    انا ولد مأخرا لحضت نفسي انجدب الى أصديقائي ولم انجظب الي اي بنت مهما كان نوعها ومشكل الكبير هو انه تصرفاتي مثل البنت واتكلم مثل البنت واصدقائي يقولون لي لماذا تتصرف هكدا ويم من ايام اخبرني صديقي قال لي لنه لنت شخص مثلي ولما بحث جيدا ووجدت نفسي مثلي وكرهت نفسي وصرت افضل الموت عن العيش لأن مستقبلي ضائع وانا 15 من عمري ادرس جيدا وعندي احلام بسيطة اريد ان احققها ولأن صار عندي حلم واحد هو انه اكون مثل اصديقائي اريد ان تكون تصرفاتي مثل الرجل و المراهق و اريد ان ابقى انجدب للبنات لأنه في اي لحظة ارى نفسي انجدب لرجل اتمنى فيها الموت فلهدا الحلم الوحدي هو ان اكون طبيعي واريد العلاج و حل لهذه المشكلة الآن

    • مستشفى الأمل
      October 11, 2020

      أهلا بك في مستشفي الأمل للطب النفسي مرض المثليه الجنسيه قد يكون بسبب عضوي او نفسي واذا كان بسبب نفسي فله علامات ونحتاج الي فحص وتشخيص الحاله ولكن الشعور بالإنجذاب تجاه فتيات ليس المؤشر علي وجود اضطراب المثليه الجنسيه فقط لان هناك اشياء كثيره لابد من تشخصيها ودراستها قبل ان نشخص الحاله ولكن الامر يحتاج الي العلاج والتأهيل النفسي قبل ان يتفاقم لديك هذا الشعور ويؤدي الي اضطراب نفسي يكون عائق في حياتك لذا ننصحك بالتواصل معنا فنحن لدينا برنامج تأهيل نفسي سلوكي حيساعدك بشكل كبير الرجاء التواصل عبر الخط الساخن : 00201020226226- 00201020226227

  • هناء
    June 29, 2020

    سلام .. كنت أرى حالتي غريبة وأنها فريدة من نوعها لكن بعدما قرأت مقالكم فهمت بأن لدي اضطراب في الهوية الجنسية .. أنا فتاة محافظة وملتزمة ولم أخض أبدا في علاقات غرامية مع الرجال بحكم محافظتي على شرفي ..لكن لاحظت أني أنجذب إلى صديقاتي أكثر من اللازم عندما كنت في الثانوية انجذبت إلى إحدى صديقاتي كنت أشعر أني أحبها أكثر من اللازم وأغار عليها كما لو أنها رجل أكتئب إذا لم تكلمني أو لم تعرني الاهتمام كنت أرى نفسي أني وقعت في حبها كما لو أنها رجل هي لا تعلم شيئا كانت تراني كصديقة لا أكثر وقع بيننا مشكل بسبب هذا وانفصلنا انقطعت أخبارها ونسيتها وعندما التحقت بالجامعة لم تراودني تلك الاحاسيس التي كانت تراودني أيام الثانوية لكن تكررت نفس القثة العام الماضي مع صديقة أخرى كانت مقربة مني كثيرا أحببتها فوق التصور هي الان معي ولازلت أعاني معها .. أأعاتي الآن من المثلية الجنسية ؟ .. أيمكن أن يكون مرض نفسي وهل أستطيع أن أتعالج منه ؟ .. أرجو الاجابة

    • مستشفى الأمل
      June 30, 2020

      أهلا بك في مستشفي الأمل للطب النفسي مرض المثليه الجنسيه قد يكون بسبب عضوي او نفسي واذا كان بسبب نفسي فله علامات ونحتاج الي فحص وتشخيص الحاله ولكن الشعور بالإنجذاب تجاه فتيات ليس المؤشر علي وجود اضطراب المثليه الجنسيه فقط لان هناك اشياء كثيره لابد من تشخصيها ودراستها قبل ان نشخص الحاله ولكن الامر يحتاج الي العلاج والتأهيل النفسي قبل ان يتفاقم لديك هذا الشعور ويؤدي الي اضطراب نفسي يكون عائق في حياتك لذا ننصحك بالتواصل معنا فنحن لدينا برنامج تأهيل نفسي سلوكي حيساعدك بشكل كبير الرجاء التواصل عبر الخط الساخن : 00201020226226- 00201020226227

  • نادى مصطفى
    June 20, 2020

    أعانى من مرض اضطراب الهوية الجنسية وحاولت كثيرا أن اتخلص من شعورى كانثي ومن عواطفي اتجاه الرجال ماذا افعل وهل لهذا المرض علاج أو حتى جراحة بالمخ ارجو افدتي

    • مستشفى الأمل
      June 21, 2020

      أهلا بيك في موقع مستشفي الأمل للطب النفسي إضطراب الهوية الجنسية هو أمر يعاني منه الكثير من الناس خلال الفترة الحالية وله الكثير من الأسباب قد يكون بعضها عضوي وقد يكون نفسي لذلك نرجو من سيادتك الذهاب إلي طبيب متخصص لمعرفة التشخيص الصحيح وبالتالي معرفة خطط وطرق العلاج المناسبة

  • احمد
    June 17, 2020

    فى اى سن يتم العلاج من المثليه الجنسية حتى لو كانت من الصغر فما السن المناسب للعلاج منها؟؟

    • مستشفى الأمل
      June 17, 2020

      أهلا بك في مستشفي الأمل للطب النفسي أخي الكريم العلاج ليس له علاقة بالسن ، العلاج يكون عند ظهور أعراض وأسباب المشكلة أيا كان سن المريض

  • Ati
    June 1, 2020

    سلام عليكم انا بنت مريت بفترات سيئة لدرجة ماتتوقع من لما كنت صغيرة كنت اتعرض لتحرش وفي مرات تعرضت للإغتصاب وبعدها صرت اكره جنس او فكرة زواج في مرة تعرفت على شاب ماشاء الله حكيت له قصتي فقرر يتزوجني بس لما افكر انو انا وهو راح نمارس جنس مع بعض بصير اقرف من موضوع صرت ما ارتاح معه مع علم انسان محترم وبحياته ماحاول يعمل امور سيئ معي حكيت لصديقتي اني ما بدي ياه وصرت اميله لصديقتي بطريقة مو معقولة وتركت شاب صرت احس في انسجام بيني وبينها وبعض احيان بقول شو ها تفكير وسخ لي انا فيه ماعرفت صراحة يعني لما شوف شباب اولاد مع بعض افرح بطريقة مو معقولة ممكن يكون عندي ميول جنسي للمثلة

    • مستشفى الأمل
      June 1, 2020

      وعليكم السلام ورحمة الله اختي العزيره ليست هذه المشاعر بالضروره ان تكون اضراب المثليه الجنسيه فهناك اضطرابات اخري وبالذات في الناحيه الجنسيه وارتباطها بالطفوله ولذلك فالتشخيص الصحيح للحاله هو الاهم وبعدها قد يكون الامر يستعدي العلاج النفسي عن طريق بعض الجلسات النفسيه ولكن نصحك بشده ان يكون هذا قبل الارتباط لكي تستطيعين التعامل مع الحياه بشكل طبيعي المهم الذهاب الي متخصص لعمل هذا .

  • دعاء
    May 30, 2020

    مرحبا صديقي يعاني من المتليه الجنسيه وهو سبق ان واعد فتاه ولكنه قال حس كأنه فعل خطئ فادح علاوه على انه ينجدب للدكور ويشمئز من العضو الانثوي وقال انه لا يعرف حتى ادا كان يريد أن يغير من نفسه بطبيعه بلدنا هو بلد اسلامي بدأ هو قال بأنه لا يستطيع اخبار والديه كي ياخدونه لبتعالج عند دكتور نفسي وانا كصديقته أريد أن اساعده بدون دكتور نفسي أعلم أن هدا صعب لكن بالنسبة لفتاه ليست دكتوره نفسيه لكن من فصلكم ساعدونى ولكن اجر

    • مستشفى الأمل
      May 30, 2020

      مرض المثليه الجنسيه قب يكون بسبب عضوي او نفسي واذا كان بسبب نفسي فله علامات ونحتاج الي فحص وتشخيص الحاله ولكن شعوره التي ذكرتيه ليس المؤشر علي وجود اضطراب المثليه الجنسيه فقط لان هناك اشياء كثيره لابد من تشخصيها ودراستها قبل ان نشخص الحاله ولكن هو يحتاج الي العلاج والتأهيل النفسي قبل ان يتفاقم لديه هذا الشعور ويؤدي الي اضطراب نفسي يكون عائق في حياته لذا ننصحك بجعله يتوصل معنا فنحن لدينا برنامج تأهيل نفسي سلوكي حيساعده بشكل كبير الرجاء التواصل عبر الخط الساخن : 00201020226226 00201020226227

اترك رد