أكثر 10 أنواع إدمانا حول العالم

أكثر 10 أنواع إدمانا حول العالم

ربما عزيزي القاريء قد سمعت قبل ذلك عن إدمان المخدرات أو الكحوليات، تلك هي أحد أكثر الأنواع إدمانا في مجتمعاتنا.
وربما أيضا قد سمعت عن هؤلاء الأطفال الذين أصبحوا يدمنون ألعاب الفيديو جيم، أو الألعاب المباشرة على الأنترنت.
ولكن ما رأيك أن نقدم لك في هذه المقالة أكثر 10 أنواع إدمان حول العالم.
والتي من النادر جدا أن نجد أحدا على وجه الكرة الأرضية لا يعانى من أحد أنواعها.
سنقدم في هذه المقالة الأضرار التي يمكن أن تنشا للأشخاص من خلال أكثر 10 أنواعا انتشارا حول العالم:

اكثر ١٠انواع ادمان انتشار في العالم انفواجرافيك

1-الكحوليات:

أحد اشهر الأنواع التي تسبب إدمانا للأفراد حول العالم، وعلى نطاق كبير حيث انه يبلغ ضحاياه بالملايين.

وخاصة في الدول الغريبة، والتي تزداد فيها نسبة التعاطي بنسبة كبيرة.

ومن المعروف أن الكحوليات تحتوى على نسبة من الكحول الأثيلي وهو الذي يسبب حالة السكر للأشخاص.

كما أن هناك أضرار تنشا من خلال إدمانه على المدى القريب مثل انخفاض نسبة السكر، والجفاف.

فضلا عن الأضرار الأخرى التي تنشا مثل تليف الكيد والأنواع المتعددة من السرطان.

 

2-النيكوتين:


يبلغ عدد المدخنين حول العالم أكثر من 1.3 مليار نسمه وذلك وفقا لإحصائيات 2015.

وهو مادة كيميائية توجد داخل أوراق التبغ.

وتدخل في جميع أنواع السجائر التي يتم تدخينها مع اختلاف النسب.

وهو يحتل نصيب الأسد في اشهر 10 مواد يتم إدمانها على مستوى العالم. ومن الأضرار البالغة التي يسببها على مستوى المدخنين الإصابة بالجلطات الدماغية.

والتأثير على معدل النبض وضربات القلب.

فضلا عن الأضرار الأخرى والمتشعبة التي يسببها على مستوى الجهاز العصبي المركزي والكبد بوجه خاص.

ويبلغ عدد الأفراد الذين يموتون بسبب التدخين سنويا أكثر من 60 مليون سنويا.


3-المخدرات:


يصرف على المخدرات سنويا اكثر من 800 مليار سنويا وذلك طبقا لأحدث الدراسات التي تم نشرها في عام 2016.

وبالتأكيد هي أحد الأسباب الرئيسية في ضياع أجيال وفقدان الأبناء .

ولاشك أن الأنواع الجديدة التي أصبحنا نسمع عنها مثل الجوكر، وحبة الفيل الأزرق، والماريجوانا.قد زادت بطريقة مبالغ فيها.

ولا ننسى الأنواع المعتادة كالحشيش والكوكايين والبانجو.

ولا ننسى الحادثة الشهيرة التي تم فيها اعتراف الرئيس الأمريكي أوباما للمخدرات.


4-القمار:


ربما أحد الأنواع التي لم تشتهر في عالمنا العربي.

نظرا لأنها تم حظرها من قبل الحكومات والقوانين، فضلا عن أنها محرمة دينيا.

ولكن مثل هذه الألعاب تنتشر في الغرب.

كما أنها تنتشر في المسابقات بمختلف أنواعها، ولا يقتصر لعبها داخل الملاهي الليلية فقط.

وهناك بعض الأشخاص الذين يقومون بالمقامرة يوميا ويخسرون الآلاف من الدولارات.

وينتهى بهم الحال إلي القتل أو إلي إيذاء الآخرين في حالة الخسارة.


5-الأفلام الإباحية:


أحد الأمراض التي أصبحت تنتشر بين فئات متعددة وعلى مستوى العالم.
الجدير بالذكر أن أرباح تلك الصناعة وصلت عام 2006 إلى 20 مليار دولار سنويا.
وهو رقم ضخم وقتها، وفى عام 2008 قام 3 مليون أمريكي بشراء مواد أباحية.
ويبلغ إجمالي النقود التي دفعها هؤلاء بنسبة 60 دولار شهريا.
وبالطبع لا ننسى ما يعود على هؤلاء من جراء مشاهدتهم للأفلام الإباحية سواء على نفسه أو أسرته أو حتى المجتمع.
كما اغلب هذه المشاهد تكون مجرد تمثيل أمام الكاميرات.
بغرض إثارة نشاط جنسي لدى المشاهد.


6-الهواتف الذكية:


أحد أفات القرن الحادي والعشرين، والتي أصبحت تنتشر بين الأطفال قبل الصغار.
وفي أحدث تقرير لعام  2016 أوضح أن عدد الهواتف الذكية سيصل بنهاية 2017 إلي 2.16 مليار مستخدم.
وتحتل دولة الصين لوحدها نسبة الصدارة في استخدامها بين عدد دول العالم.
ومن المتوقع أن يصل مستخدمي الهواتف الذكية إلي 4 مليار خلال 4 سنوات.
وبالتالي تحتل نسبة كبيرة بين أكثر المواد إدمانا خلال الأربع سنوات القادمة.

7-ألعاب الفيديو جيم:


ربما يرجع ارتباطها كأحد أكثر 10 أنواع إدمانا بسبب ارتباطها بالهواتف الذكية.
فقد بلغت نسبة الألعاب الأكثر مبيعا لشركة سوني أكثر من 475 مليون لعبة.
أما عن شركة نينتندو فقد بلغت إجمالي مبيعاتها أكثر من 700 مليون لعبة حول العالم في عام2012
أما جهاز اكس بوكس 360 فقد بيعت منه أكثر من 84 مليون عام 2014. 
ويقبل عليها الصغار قبل الكبار، نظرا لما تحتويه من إثارة وتشويق.
وعالم افتراضي يوازى العالم الحقيقي.
ولا ننسى أن من أضرارها تدهور الدراسة، والشعور بالآلام في الجهاز الهضمي، والرقبة، والصداع.
وغيرها من الآلام الأخرى.

8-الطعام:


فى عام 2014 كان عدد الأفراد الذين يعانون من السمنة الزائدة أكثر من 1.9 مليار بالغ.
منهم أكثر من 41 مليون طفل دون سن 5 سنوات
ربما قد تندهش أن هناك بعض الأفراد الذين قد يدمنون الطعام.
ولكن قد تم تصنيفه كأحد أكثر الأشياء التي تسبب إدمان لعدد كبير من الأشخاص.
ربما معظم الأفراد يتناولون الطعام لسد احتياجاتهم الغذائية.
ولكن هناك مجموعة من الأفراد التي تتناول الطعام بشهية مفرطة مما يعرضهم إلى مرض السمنة.
ومن المعروف أن السمنة تكون بداية لعدد من الأمراض، وتسهم بشكل كبير في الحزن والاكتئاب.
كما أن الذين يعانون من السمنة الزائدة غالبا ما يعانون من أمراض وآلام في الظهر والعمود الفقري.

9-العمل:


نعم كما قرأت أنه العمل، فهناك من يقضى أكثر من 14 ساعة يوميا في عمله.
ربما حبا فيه، أو ربما لأنه يقع تحت ضغوط.
لذا تم تصنيفه أحد أكثر 10 أشياء تسبب الإدمان.
ولكنك لابد أن تعلم أن هؤلاء يدفعون ضريبة عملهم الزائد.
حيث يتعرضون لعدد من الاضطرابات العصبية والتوتر الزائد.
ولا ننسى القصة الشهيرة الصحفية اليابانية التي تعرضت إلي الوفاة.
نتيجة لعملها لأكثر من 159 ساعة في هذا الشهر، حتى أنها أصبحت أحاديث الصحف والمجلات العالمية.

10-التسوق:


بالتأكيد أول ما يتبادر إلى ذهنك هو السيدات.
فمن المعروف أن السيدات وخصوصا المراهقات منهن يقبلن على التسوق بطريقة مفرطة.
وهناك إحصائية تشير إلي انه تم صرف أكثر من 32 مليار استرليني في شراء الملابس الرياضية والعصرية في عام 2015.
ولا ننسى أن مثل هذه الأموال إذا لم توجيها داخل الأسرة واستغلالها الاستغلال الجيد، ربما سوف تتسبب في العديد من المشكلات المادية والأسرية.
وربما يكون أحد أكثر الأشياء إدمانا لدى السيدات هو التسوق.