ما هي طرق علاج التفكير الزائد والقلق وهل يمكن التخلص منها نهائياً ؟

ما هي طرق علاج التفكير الزائد والقلق وهل يمكن التخلص منها نهائياً ؟

علاج التفكير الزائد والقلق، هل أنت تفكر كثيراً في الأحداث وما يقوله الآخرون، لا تستطيع النوم ليلاً في استرجاع الأحداث، وتنظر إلى الأشياء بتشاؤم كبير، أنت تعاني من التفكير الزائد والقلق، ويجب أن تحصل على فرصة هادئة للعيش بشكل طبيعي، وتتخلص من هذه المخاوف، لذلك نوضح لك في المقال الآتي طرق علاج التفكير الزائد والقلق وما هي الاضطرابات النفسية التي تسبب اضطراب التفكير الزائد.

علاج التفكير الزائد والقلق

التفكير الزائد والقلق هو مشكلة صحية يجب علاجها، لأنها عادة ما تنتج عن بعض الاضطرابات النفسية، مثل الرهاب الاجتماعي، اضطراب القلق، الاكتئاب، لذلك نوضح لك خطة علاجية تجمع بين العقاقير الطبية والعلاج النفسي، للتخلص من التفكير الزائد والقلق :

  • العقاقير الطبية

لا يمكن أن تعالج الأدوية بمفردها اضطراب القلق، ولكن يمكنها تحسين الأعراض والمساعدة على العمل بشكل أفضل، وعادة ما يصف الطبيب الأدوية الآتية:-

  • مضادات القلق

قد يصف الطبيب بعض الأدوية المضادة للقلق مثل البنزوديازيبينات، للتخفيف من التفكير الزائد، والشعور بالاسترخاء والهدوء.

  • مضادات الاكتئاب

تساعد مضادات الاكتئاب على تحسين الحالة المزاجية، و توازن المواد الكيميائية في الدماغ، وتقليل التوتر.

  • حاصرات بيتا

والتي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم وتخفيف الأعراض الجسدية للقلق، كما تخفف من سرعة نبضات القلب و ارتفاع ضغط الدم، والرعشة الشديدة.

كيف يعمل العلاج النفسي على التخلص من التفكير الزائد والقلق

يعد أكثر أنواع العلاج شيوعاً والتي تستخدم للتخلص من التفكير الزائد والقلق، حيث يعتمد العلاج النفسي في التعرف على فهم الاضطراب الذي يعاني منه المريض، وماهي العوامل التي تسبب السلوكيات المزعجة، ومحاولة الابتعاد عنها.

استبدال الأفكار السلبية بأفكار أكثر واقعية، والتدريب على هذا السلوك في التعامل مع الآخرين.

كما يقوم الطبيب بعلاج التعرض أي معرفة الأسباب الكامنة وراء الاضطراب، والمساعدة على الانخراط في بعض المواقف المزعجة التي كان يتجنبها المريض من قبل، كما يستخدم علاج تمارين الاسترخاء مع العلاج بالتعرض، حتى يستطيع المريض التخلص من هذا الاضطراب.

بعض النصائح التي تفيدك في علاج التفكير الزائد والقلق

نقدم لك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها في التخلص من التفكير الزائد والقلق، والتي تتضمن:-

  • زيادة الوعي

قبل أن تبدأ في التخلص من التفكير الزائد والقلق، يجب أن تكون على وعي بها عندما تحدث، لذلك عندما تشعر بالتوتر والقلق في وقت ما، انظر إلى الموقف وكيف تستجيب له، لذلك يجب أن تمتلك الوعي لأنه بداية التغيير.

  • الهروب

في الكثير من الأحيان من المفيد أن تقوم بإلهاء نفسك ببعض البدائل الإيجابية والتي تسبب السعادة، مثل تعلم الموسيقى، الرقص، التمارين الرياضية، الرسم.

  • تدوين الأشياء التي تسبب القلق

يمكنك منح نفسك يومياً بعض الدقائق وتدوين الملاحظات والتحليل، وكل الاشياء التي تسببت في إزعاجك خلال اليوم، وما هي أكثر الأشياء التي تسبب القلق، بعد ذلك تخلص من الورقة.

  • لا تتوقع الأسوأ

أكدت العديد من الدراسات أن علاج التفكير الزائد والقلق يكمن في عدم التنبؤ بالمستقبل، أي لا تتوقع الأسوأ، لأنه يزيد من الضغط والقلق، هذا بخلاف استنزاف الوقت.

  • تقليل نسبة الكافيين

الكافيين يسبب القلق وارتفاع ضغط الدم، كما يسبب الأرق الشديد، لذلك يمكنك تخفيف المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل ( الشاي، القهوة، النسكافيه ).

  • لن تموت من النوم

يجب أن تعلم جيداً، أنك لن تموت من قلة النوم، خاصة أن قلقك وتفكيرك يخبرك أنه لايمكنك النوم، خاصة أنه يزيد الاضطراب سوءاً، يسبب لك المشاكل الجسدية والنفسية، لذلك يمكنك التوجه إلى طبيبك حتى لا تتفاقم الأزمة.

  • التفكير الإيجابي

التخلص من التفكير الزائد والقلق هو الاستمرار في توقع الشيء الإيجابي، والتفكير في المواقف والأحداث الجيدة، لأن الخوف يولد الأفكار السلبية التي تشغل عقلك، لذلك حاول التركيز على الأشياء التي تسبب البهجة، و اشغل عقلك بها.

  • تغيير نمط الحياة

يمكنك ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على الاسترخاء، وممارسة التأمل والتي تعزز مشاعر الاسترخاء، وتعمل على تحسين نسبة الدوبامين في المخ، كما تشير الأبحاث أن التمارين الهوائية تساعد في تخفيف الضغط والتفكير.

لنتعرف أكثر على التفكير الزائد والقلق فتابع معنا ...

بعد ما شرحنا طرق علاج التفكير الزائد والقلق، لعلك تساءلت ما هي العوامل التي التي تساعد في زيادة التفكير والقلق، وتأثيره على الصحة النفسية والجسدية، لذلك نتعرف أكثر..

ما هو اضطراب التفكير الزائد والقلق

اضطراب التفكير الزائد والقلق هو مشكلة شائعة لدى الكثيرين، وهو مواجهة مشاكل في الذاكرة والخوف من الأسوأ واسترجاع الذكريات، وعدم التوقف عن التفكير.

وعادة ما يحدث اضطراب التفكير الزائد بسبب حالات صحية أخرى، أي يعد أحد أعراض بعض الاضطرابات النفسية، بما في ذلك اضطراب القلق، والهواجس والسلوكيات القهرية لمرضى اضطراب الوسواس القهري.

تعرف ايضا علي : 6 من اهم طرق علاج اضطرابات التفكير النفسية وتأثيرها على الجسم

أعراض التفكير الزائد والقلق

ربما تشعر بأنك لا تستطيع الهروب من أفكارك؟ هل تجد نفسك انك تقول للآخرين أنك تفكراً كثيرا، وتخشى المستقبل، إذا أنت تعاني من التفكير الزائد والقلق، تعرف معنا على علامات الإفراط في التفكير:

  1. استرجاع الذكريات السيئة في الرأس بشكل متكرر.
  2. مواجهة صعوبة في النوم بسبب التفكير وعدم التحكم في عقلك.
  3. توجيه السؤال لنفسك دائماً : ماذا لو؟
  4. قضاء الكثير من الوقت في التفكير والمعنى الخفي لحديث الآخرين.
  5. إعادة صياغة المحادثات في ذهنة مرة اخرى، ولوم النفس عن الأشياء التي كان يتمنى قولها ولم يفعل ذلك.
  6. التفكير في تصرفات الآخرين، خاصة الطريقة الغير محببة للشخص.
  7. القلق بشأن المستقبل وما المحتمل أن يحدث، وعادة ما يكون التوقع للأسوأ.
  8. عدم استطاعة الشخص عن صرف ذهنه عن المخاوف.
  9. قضاء الكثير من الوقت في القلق بشأن الأشياء التي لا يمكنه السيطرة عليها.

ما هي اسباب التفكير الزائد والقلق

التفكير الزائد لا ينتمي إلى أعراض اضطراب معين، ولكن يرجح الكثير من الأطباء أنه ينتشر بشكل شائع لدى مرض الفصام، و اضطراب ثنائي القطب، وبعض الاضطرابات العقلية الأخرى.

  • من المحتمل أن ينتج عن بعض العوامل البيئية والتعرض للتحرش وإساءة المعاملة في الصغر.
  • تلعب العوامل الجينية دوراً في إصابة الشخص بالتفكير الزائد وانتقالها إلى الأبناء.
  • يعتقد البعض أنه ناتج عن بعض التغييرات المتعلقة باختلاف في كيمياء الدماغ.

إذا ما هي عوامل الخطر لدى مرض اضطراب التفكير والقلق

يتعرض الأشخاص للإصابة باضطراب التفكير الزائد إذا كان يعاني من:-

  • الاضطراب في المزاج.
  • اضطراب ثنائي القطب.
  • الكآبة.
  • اضطراب القلق.
  • إصابة الدماغ.

الأضرار الناتجة عن التفكير الزائد والقلق

اضطراب التفكير الزائد يصيب حوالي 3.1% من مرضى اضطراب القلق، وعادة ما يصيب المراهقين الذين تبلغ أعمارهم 18 عاماً، ويسبب العديد من الأضرار الجسدية والنفسية، وتشمل:-

  • زيادة مستوى التوتر لدى الشخص.
  • زيادة معدل نبضات القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • شد العضلات.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الغثيان.
  • صداع شديد.
  • الدوخة.
  • الشد العضلات.
  • الأرق المزمن.

هل التفكير الزائد اضطراب نفسي

التفكير الزائد هو نشاط عقلي يؤثر على علاقة الشخص بمن حوله، وعادة ما ينتج عن اضطراب نفسي، خاصة بعد أن أثبتت العديد من الدراسات أنه عرض من أعراض اضطراب القلق، ولكنه يزداد سوءاً مع مرور الوقت، بسبب الأفكار والمخاوف الغامضة التي تحدث للمريض.

هل يتسبب التفكير الزائد في الصداع المزمن

كما ذكرنا لك أن التفكير الزائد يسبب معاناة الشخص من بعض الأعراض الفسيولوجية هو مواجهة مشاكل في الذاكرة، والصداع النصفي وآلام في الجسم و مواجهة مشاكل في الذاكرة.

تعرف على 6 من أكثر الأمراض النفسية انتشارا عند النساء

من الأكثر عرضة للاصابة بالتفكير الزائد والقلق

الأكثر عرضة للإصابة بالتفكير الزائد والقلق هم فئة الشباب، خاصة في مرحلة المراهقة، كما يؤثر التفكير الزائد على أكثر من 30% من البالغين من 20-35 عاماً.

العلاقة بين اضطراب ثنائي القطب والتفكير الزائد

تكمن العلاقة بين اضطراب ثنائي القطب والتفكير الزائد في أنه يعد عرض من أعراض هذا الاضطراب، خاصة عندما يدخل الشخص في نوبة هوس خفيفة أو نوبة هوس، يواجه الأفكار المتسارعة والتفكير الزائد.

كما أن هذه الأفكار تجعله لا يمكنه النوم بشكل جيد ومواجهة صعوبة في التركيز، وتشمل أعراض الأفكار المتسارعة والتفكير الزائد لدى مرضى اضطراب ثنائي القطب، كالآتي:-

  • عدم الحاجة إلى النوم.
  • زيادة الطاقة بشكل كبير.
  • المزاجية والانفعال باستمرار.
  • التشاؤم.
  • التشتت.
  • عدم التركيز.

في النهاية .. علاج التفكير الزائد والقلق لا يتم من خلال تناول العقاقير الطبية فقط، ولكن المزيج من العلاج النفسي والسلوكي وتغيير نمط الحياة، حتى تستطيع العيش بحياة هادئة والتخلص من عدم التركيز والقلق نهائياً.


مقالات قد تهمك

أسباب التفكير بالانتحار والاضطرابات النفسية التي تؤدي إلى الانتحار

الدليل الكامل حول الفرق بين المرض النفسي والعقلي وكيفية تشخيصهم

أسباب الإصابة بالأمراض النفسية

ما هو المرض النفسي؟ -أنواع المرض النفسي الأكثر شيوعًا

أينما تجد الأمل ... تجد الحياة

شاركنا رأيك: نسعد بالرد على إستفساراتكم فى أى وقت

اترك رد