انواع اختبارات تحليل الكريستال ميث - تحاليل المخدرات

انواع اختبارات تحليل الكريستال ميث - تحاليل المخدرات

الكريستال ميث هو أحد تلك المخدرات التي لم تأخذ الحيز الكافي لدراستها ومعرفة أعراضها والكشف عنها في اختبارات المخدرات في الآونة الأخيرة.
ربما يرجع ذلك إلي مجموعة من الأسباب تأتي في مقدمتها هو عدم انتشار ذلك المخدر مثل المخدرات المعتادة والتقليدية والمتعارف عليها بين الشباب في الوطن العربي.
بالتأكيد عند إجراء اختبار المخدرات فان المتعاطي أو المدمن سوف يحاول أن يهرب من تلك الاختبارات خشية من معرفة الأهل لتناوله لذلك المخدر، بالإضافة لمجموعة أسباب نفسية مرتبطة بشخصية المتعاطي.
في هذه المقالة سوف نحاول ان نقدم الطرق التي من خلالها يتم الكشف عن مخدر الكريستال ميث داخل الدم، فضلا عن معرفة أنواع اختبارات الكريستال ميث.

 


ما هو اختبار كريستال ميث لتحليل المخدرات؟

هو أحد تلك الاختبارات التي يتم اجراؤها من خلال أخذ عينة بيولوجية من المتعاطي أو المدمن، للكشف عن وجود مستقبلات الميثامفيتامين في جسم الشخص باستخدام  إحدى العينات التالية مثل:

  1. الدم.
  2. بصيلات الشعر.
  3. اللعاب أو السائل الفموي.
  4. البول.

يمكن لأي شخص أن يقوم بإجراء اختبار سريع وغير مكلف لمعرفة تأثير أو مدى وجود مادة الكريستال ميث داخل جسمه وذلك للمساعدة في اتخاذ بعض القرارات أو للحكم على احد الأبناء  لمعرفة إذا ما كان يتعاطى تلك المادة المخدرة من عدمه.
في بعض الأحيان قد تكون تلك الاختبارات غير إيجابيه أو بمعنى أصح غير حاسمة، فربما تأتي نتيجة الاختبار سلبية بمعنى أنه لم يتم العثور على مادة الكريستال ميث، ولكن هذا لا يضمن عدم وجود الكريستال ميث تماما داخل الجسم لذا يفضل إجراء هذا الاختبار على فترات متباعدة للتأكد من عدم وجود ذلك المخدر تماما داخل الجسم.


كيفية إجراء اختبارات الكريستال ميث للكشف عن وجود ذلك المخدر؟

كما سبق وأن أوضحنا فإن هناك أربع طرق يمكن من خلالها الكشف عن مادة الكريستال ميث داخل جسم المتعاطي والمدمن.
فكل نوع من الأنواع الأربعة يقدم نمط مختلف من المعلومات حول تعاطي المخدرات ويوضح العلاقة العامة بين آثار المخدرات وفترات الكشف لدى كل عينة.
سوف نقوم بعقد مقارنة بين الأنواع الأربعة وما يمكن أن يقدمه من معلومات بعد إجراء هذا الكشف:

 

اختبارات الدم للكريستال ميث:

يمكن لهذا النوع من الاختبارات أن يربط ما بين التركيز الدوائي للكريستال ميث وبين سلوك المتعاطي.
يمكن لهذا الاختبار أن يوضح وجود الكريستال ميث داخل الجسم خلال فترة 12 ساعة من تناول آخر جرعة لهذا العقار.

 

اختبار البول للكريستال ميث:

يمكن لهذا الاختبار أن يقوم بالكشف عن المستقبلات الدوائية للمخدر في البول لعده أيام تتراوح ما بين ثلاث إلى خمس أيام من تناول آخر جرعة.
كما يمكن من خلاله الكشف عن حالات التسمم نتيجة تناول جرعة زائدة من المخدر.

 

اختبار اللعاب للكريستال ميث:

يعتبر أحد الاختبارات الهامة والتي يمكن أن تستخدم داخل المنزل وخاصة عندما يشك الآباء في أطفالهم لتناولهم الكريستال ميث عن طريق الخطأ.
كما تتميز اختبارات اللعاب بأنها دقيقة وسهلة الاستخدام ولا تستغرق أكثر من خمس دقائق فقط.
في الغالب فإن الكشف عن تلك المواد المخدرة باستخدام السوائل الفموية يكون مشابه بشكل كبير لتلك الاختبارات التي يتم إجراؤها عن طريق الدم، ويمكن لاختبار اللعاب الكشف عن سلوك المخدر خلال فترة تتراوح 12 ساعة أيضا من تناول آخر جرعة.


اختبار الشعر للكريستال ميث:

يمكن لهذا النوع من الاختبارات الكشف عن استخدام المتعاطي للمخدر في الماضي أو خلال فترة زمنية بعيدة.
حيث يمكن الكشف عن وجود الكريستال ميث داخل جسم المتعاطي لفترة تتراوح إلي 90 يوما من آخر جرعة تناولها المتعاطي، يتم هذا الاختبار من خلال أخذ كمية من الشعر التي يتم جمعها من قبل المتعاطي.
تلك كانت أشهر أربعة اختبارات يتم إجراؤها لمعرفة مدى تواجد الكريستال ميث في جسم المتعاطي أو المدمن.
تترك الحرية لأهل المتعاطي لاختيار الطريقة المناسبة والأفضل بالنسبة إلى أبنائهم، كما يفضل أن يتم التنسيق بين الأهل وبين مستشفى علاج الادمان التي سوف يلجئون إليها.

اترك رد