ما هي تأثيرات الهيروين على الأم وعلى الجنين؟ - ادمان الهيروين

ما هي تأثيرات الهيروين على الأم وعلى الجنين؟ - ادمان الهيروين

تعتبر الأمهات التي تتناول المخدرات خلال فترة الحمل إحدى المشاكل التي تواجه منظمة الصحة العالمية في الآونة الأخيرة حيث أن هناك بعض المخدرات التي يكون لها استخدام وانتشار بشكل كبير خلال فترة الحمل، أو بمعنى أصح متداوله كثيرا بين الأمهات من أمثلة تلك المخدرات الهيروين والميثادون.
ولكننا هنا في هذا المقال سوف نقتصر حديثنا على مخدر الهيروين فقط، وما هي الأضرار التي تنتج على الأم الحامل خلال فترة الحمل من تعاطيها لذلك المخدر وما هي الأضرار التي تنتج على الجنين إذا ما كانت الأم تتعاطى الهيروين فضلا عن ذكر بعض من الأرقام والإحصائيات التي تخص تأثير الهيروين على كل من الأم والجنين.

 

أرقام وإحصائيات تخص تأثيرات الهيروين على كل من الأم والجنين:

أظهر المسح الذي تم إجراؤها في عام 2015 حول تناول الأمهات للمخدرات وخصوصا الهيروين أن هناك أكثر من 79 ألف امرأة قد تناولوا الهيروين في الأعمار ما بين 15 إلى 44 عاما قد كان العديد من تلك السيدات لا تدرك أنها حامل، وبالتالي فإن ذلك قد تسبب لهم بأذى كبير جدا كما أثبتت التقارير الدورية التي تنظمها احدى الجامعات الأمريكية أن هناك حوالي 10000 طفل يعتمد على الهيروين سنويا في الولايات المتحدة الأمريكية، نتيجة لتناول الأم لذلك المخدر.

 

تأثيرات الهيروين على الأم:

يعتبر استخدام الهيروين أثناء الحمل أحد الاهتمامات الرئيسية لمنظمة الصحة العالمية.
حيث تتزايد نسب استخدام الأمهات لتلقي المواد المخدرة مثل الهيروين والكحوليات وغيرها من المخدرات الأخرى، وخاصة الأمهات التي تتعاطين تلك المخدرات فنسب زيارتهن للعيادات والمستشفيات تقل جدا، فهن يعلمن أنهن سوف يتلقين مزيد من التوبيخ واللوم على عدم الاهتمام بصحة الجنين.

من أمثلة المخاطر وتأثيرات الهيروين على الأم هي:

إصابة الأمهات بفيروس نقص المناعة الأيدز:

ذلك نتيجة استخدام الأمهات الحقن الملوثة ونقل الدم.


تسمم الحمل:

ذلك نتيجة عدم حصول الأم على المواد الغذائية الكافية والفيتامينات اللازمة والتي تساعد على اكتمال نمو الجنين داخل الرحم.


نزيف ما قبل الولادة:

من تأثيرات الهيروين على الأم المباشرة هي تكرار النزيف وعلى فترات متقطعة وطويلة قبل الولادة هذا يعني فقدان المزيد والمزيد من المواد الغذائية والعناصر اللازمة التي يحتاجها الجسم بالنسبة للام والجنين.


توقف التنفس:

نشرت العديد من الدراسات والأبحاث التي أجريت أن هناك احتمالية كبيرة إلي توقف تنفس الأم وخاصة عندما تتعاطى الهيروين لفترات متأخرة من الحمل.

 

تأثيرات الهيروين على الجنين:

كما سبق أن ذكرنا تأثيرات الهيروين على الأم، فأننا سوف نقوم في هذا الجزء من المقال بذكر بعض من تأثيرات الهيروين على الجنين ذلك لان تعاطي الهيروين يرتبط بمجموعه من التداعيات العقلية أو الجسدية والاجتماعية التي سوف تؤثر على الطفل في مرحلة الولادة فضلا عن تأثيرات الهيروين التي سوف بسببها على الطفل في مرحلة البلوغ أو الراشد.

من أمثلة تأثيرات الهيروين على الجنين أو الأضرار التي تسببها على المدى البعيد كلا من :


1. مشاكل  واضطرابات مشيمية:

من المعروف أن المشيمة تكون جزء هام من الحمل وذلك لأنها تقوم بإمداد الجنين بالأكسحين والغازات الأخرى التي يكون بحاجه إليها.
تعتبر المواد المخدرة وخاصة الهيروين من أحد التأثيرات البالغة الأثر التي تسببها على الحبل المشيمي.

 

2. انخفاض الوزن عند الولادة:

من المعروف أنه عند ولادة الأطفال فإنه هناك وزن محدد حددته منظمة الصحة العالمية، وهو 2.5 كيلو جراما.
إلا أن من تأثيرات الهيروين على الأم والجنين ولادة أطفال يكون وزنهم أقل من2.5 كيلو جراما.
بالتالي فإن احتمالات تعرض الجنين إلى الوفاة تكون كبيرة.


3. زيادة خطر الولادة قبل الميعاد:

ما يترتب عليه من عدم حصول الجنين على القسط الكافي من التغذية والأكسحين.
حيث أن الوقت الكافي والمتعارف عليها لنزول الجنين يكون بعد 37 اسبوع من الحمل، وبالتالي فإن نزول الجنين قبل هذه الفترة يعني مزيدا من الأمراض والمخاطر التي يتعرض لها فور ولادته.

 

4.  سوء التغذية:

هي أحد التأثيرات التي ترتبط المخدرات عموما وليس على الهيروين فقط فكون أن الطفل عند ولادته يكون ناقص في الوزن عن الأطفال العاديين فإن هناك احتمالية كبيرة جدا أن يصاب بسوء التغذية بصفة مستمرة.

 

5.إصابة الأطفال بفيروسات التهاب الكبد ومرض نقص المناعة المكتسبة:

تلك هي أحد الأمراض التي يتم انتقالها إلى الجنين من خلال دم الأم فمن المعروف أن تلك الأمراض تنتقل خلال فترة الحمل ومن ثم فان الطفل سوف يكون مصابا بها لوقت الكبير ما لم يتلقى العلاج اللازم لتلك الأمراض.


6. احتمالية إصابة الأطفال عند الولادة ببعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والقلق:

خاصة إذا استمرت الأم في تعاطي الهيروين حتى بعد الولادة لفترات وأزمنة لطويله بالطبع يظهر تأثير تلك الأمراض النفسية خلال فترة البلوغ.
 

7. العنف:

من المتوقع دائما أن الأطفال والمراهقون الذين يولدون من أحد الوالدين الذين يتعاطون المخدرات أن نسبة العنف لديهم تكون كبيرة ذلك لما للمخدرات من تأثيرات اجتماعية تنتقل عبر الوالدين إلى الأطفال سواء كانت بصورة مباشرة أو بطريقة غير مباشرة.
كما أنه من المتوقع أن يكون لدى المراهق مجموعة من الأعمال الإجرامية وهو في سن صغيرة كالسرقة والقتل وغيرها من الأعمال الأخرى التي يعاقب عليها القانون.
 
 

اترك رد