9 أفلام سينمائية تناولت قضايا الادمان والمخدرات  - مستشفى الامل لعلاج الادمان

9 أفلام سينمائية تناولت قضايا الادمان والمخدرات

 


أكثر من 10000 الآف مشهد بالأعمال الدرامية فى مصر، بها تدخين ومخدرات بحسب المرصد الإعلامي لصندوق مكافحة المخدرات، هذه المشاهد تدفع المتفرج بشكل غير مباشر، أو مباشر لادمان

المخدرات.. ومنها ما آثر سلبًا على المجتمع بانتاج أجيال متتابعة تدمن وتتاجر فى المخدرات.

24% من الاناث تدفعهن مشاهد الأفلام والمسلسلات والاعمال الدرامية بشكل عام إلى التدخين والمخدرات.. صناع الدراما ينفون هذه النسبة ويقولون أنها تمثل 2% فقط وليس 24%.

يقول المختصون فى علم النفس وعلاج الادمان، أن الدراما، من الممكن أن يكون لها دور قوى فى العلاج والتوعية عن طريق اشراك متخصصين فى علم عند كتابة وصياغة القصص الخاصة بالادمان

والمشكلات الاجتماعية.

نرصد فيما يلي ما تناولته السينما المصرية دراميًا فى قضايا الإدمان والمخدرات، التى أثرت تأثيرًا كبيرًا فى المتابعين.

 

1- المُدمن:

 

الاسم الذى حمله الفيلم وحده يكفي دون توضيح لمضمون الفيلم، فيلم "المدمن" من أكثر الأفلام المصرية التى صورت أجواء المخدرات، ومعاناة المدمنين سواء الجسدية أو النفسية، وهو ربما الفيلم

الوحيد الذى صور حالات الإدمان بشكل يدفع الجمهور للنفور منها، حيث تدور قصته حول شاب يعمل ميكانيكي لتصليح السيارات يتحول إلى مدمن مخدرات بعدما فقد زوجته وطفلته الصغيرة، فى

حادث سيارة مروع، ثم يشعر أنه المسؤول عن فقد أسرته لإهماله فى القيادة، ويدمن حقن المورفين التى تعود عليها أثناء العلاج.

فيلم "المدمن" بطولة الفنان أحمد زكي وعادل أدهم ومشيرة إسماعيل وليلى طاهر ونجوى إبراهيم، ومن إخراج يوسف فرنسيس.

 

2- الكيف: 

 

أشهر أفلام السينما المصرية على الاطلاق، أجاد نجوم هذه الفيلم تجسيد شخصياتهم بشكل كبير، واستخدام لغة أهل الكيف" أضفت بقوة على روح الفيلم ومدى تعمقه فى العالم الخفي للمخدرات..

تحكي قصته بعد فشل "جمال" فى الدراسة يعمل مطربًا فى فرقة لإحياء الأفراح، يحاول أخوه الكيميائي "صلاح" إقناعه بالإقلاع عن المخدرات فيعطيه قطعة تم تصنيعها فى المعمل من مواد عطارة

غير ضارة، ينصحه باستخدامها وتقديمها لأصدقائه للحفاظ على صحتهم.. ثم تستمر أحداث الفيلم إلى أن تصل للنهاية الحتمية لكل من سولت له نفسه السير فى هذا الطريق الخاطئ.

فيلم "الكيف" بطولة الفنان محمود عبدالعزيز ويحيى الفخراني ونورا ونور وجميل راتب.

 

3- الباطنية:

 

منطقة الباطنية التى ارتبط اسمها بتجارة وبيع المخدرات، والمتعارف عليها بين المصريين خاصة المتعاطين والمدمنين، لم تبخل السينما المصرية بوضعها على قائمة الأفلام التى  تروي لنا عالم

المخدرات الخفي.. وتم تحويل رواية الفيلم بعد ذلك إلى مسلسل درامي من بطولة الفنان صلاح السعدني، والفنانة غادة عبدالرازق.

تروي قصة فيلم الباطنية عن تورط "وردة"، صاحبة المقهى بحى الباطنية، مع "فتحي" وتحمل منه، يتخلى عنها بضغط من والده "العقاد" الذى يتحكم فى تجارة المخدرات.

الباطنية بطولة الفنانة نادية الجندي - فريد شوقي - أحمد زكي - فاروق الفيشاوي - محمود ياسين - عماد حمدي.  

 

4 - العار:

 

ثلاث نجوم كبار فى دور البطولة لفيلم تدور أحداثه حول انهيار أسرة "الحاج عبدالتواب"، عندما يخبرهم الابن الأكبر "كمال" بحقيقة والدهم الراحل الذى ادعى التدين والتقوى.. ولكنه فى الحقيقة "مهرب

مخدرات"، وتصل شحنة المخدرات، وهى أكبر عمليات الأب فى أعماق البحر، ويطلب "كمال" من أخويه أن يتعاونا معه فى انتشالها، يعيش الشقيقان فى صراع مع ذاتهما، فـ"شكري" رئيس نيابة

و"عادل" طبيب نفساني، وفى النهاية يوافقان، ينهار "شكري" ويرفض استكمال العملية فتحل محله "روءة" زوجة "كمال"، ولكنها تلقى مصرعها غرقًا، ينهار "كمال" ويصمم على الانتقام منه، وذلك

بأن يعطيه نصيبه من الصفقة مخدرات يتصرف هو فيها مما يثير غضبه، يخزنون المخدرات فى صفائح، ويخفونها فى الملاحات عندما يأتى المشتري لينقلها يفاجئون بضياعها بسبب طريقة التخزين

الخاطئة.. ونتذكر الجملة الشهيرة: "الملاحة .. الملاحة .. وحبيبتي ملو الطُراحة".

الفيلم بطولة نور الشريف وحسين فهمي ومحمود عبدالعزيز.. وتلك القصة تم إعادة صنعها مرة أخرى فى سياق مسلسل درامي من بطولة الفنان مصطفى شعبان.. وأحمد رزق.. وشريف سلامة.. وهو

المسلسل الذى لاقى نجاحًا كبيرًا، لأنه صور نهاية تجار المخدرات والمال الحرام.

 

5 - الإمبراطور

 

يعود الفنان أحمد زكي هذه المرة بعد فيلم المدمن من خلال فيلم آخر اسمه "الإمبراطور" والذى شاركه البطولة فيه الفنانة راغدا والفنان محمود حميدة..

وتدور أحداثه عن "زينهم" و"إبراهيم" بعد الإفراج عنهما مع تاجر المخدرات "سليم"، يستقل عنه "زينهم" ويعاونه "إبراهيم" ويتوسع فى أعماله غير المشروعة، يخطط "سليم" للتخلص منه فيقتله

"زينهم" ويتزوج من عشيقة "سليم" الراقصة حياة التى تضيق بتكالبه على المال وجرائمه المتكررة وتستسلم للهيروين.. ثم يلقى مصرعه فى نهاية مأساوية لتاجر مخدرات وبائع سموم. 

 

6 - الوحل 

 

فى محاولة للاقتراب أكثر من مشهد الوقوع فى الادمان وخطورته على المجتمع، اقحم مؤلف ومخرج فيلم الوحى هذه المرة المرأة فى دور المدمنة، من خلال الفيلم، جسدت نبيلة عبيد، دور زوجة

الضابط التى تتورط فى الإدمان، بسبب ما تعانيه من فراغ عاطفى، وعدم الانجاب، وتدور أحداثه حول ضابط شرطة يتكلف بتعقب العصابات التى تتاجر فى السموم البيضاء، وفى إحدى المطاردات يقتل

ابن زعيم العصابة فتقرر العصابة الانتقام من الضابط، والانتقام يكون من خلال زوجته بأن يجعلها مدمنة هيروين، وتكون الصدمة عنيفة على الزوج عندما يكتشف أن زوجته قد وقعت تحت سيطرة

رجال عصابة المخدرات، وأصبحت جاسوسة عليه رغم أنفها.

الفيلم من بطولة نور الشريف، نبيلة عبيد، مجدي وهبة ومن إخراج علي عبد الخالق.

 

7 - المساطيل:


تجربة أخرى لدراما الادمان فى السينما المصرية استطاعت "ليلى علوي" خوض عمل درامى يبدو سطحي للوهلة الأولى، لكنها حملت رسائل فلسفية وإنسانية عميقة برواية أحداث منفصلة تحدث بين

زوار وكر مدمنين، على اختلاف أسباب تعاطيهم المخدرات حيث تدور أحداثه حول مجموعة من الشباب المحبط والضائع يلتقي فى جلسات لتعاطي المخدرات لكل منهم قصة ولكل منهم جريمة، ولكنهم

يتشتركوا جميعًا فى جريمة جديدة.

الفيلم من بطولة ليلى علوي ومحمود حميدة وحسن حسني ونجاح الموجي وأحمد ماهر ومن تأليف وحيد حامد وإخراج حسين كمال.

 

8 - المزاج: 

 

المزاج اسم متداول بين العامة حتى فى الادمانات الأخرى غير ادمان المخدرات، مثل المزاج المتعلق بادمان المشروبات، عادات معينة، التسوق، الانترنت.. وهكذا

لكن فيلم المزاج تدور أحداثه حول امرأة تعاني نكبات متتالية، وهى ثرية وزوجة محبطة جميلة، تفتقد الاستقرار والأمان لتعدد سفر زوجها وطول سفرياته، تلفظ المال وتطلب الطلاق، منه برغم أنها

حامل، وتعود من توديعه بالمطار لتصدم سيارتها عابر سبيل لتدخل السجن، بتهمة القتل الخطأ لمدة عام تلقي بها فى السجن ثم فى الإدمان على يد أحد السجينات غصبًا عنها.

الفيلم من بطولة مديحة كامل، أحمد بدير، فيفي عبده، سعاد نصر وسناء يونس ومن تأليف ماجدة خير الله وإخراج علي عبد الخالق.

 

8 - مملكة الهلوسة

 

فى محاولة اخرى لتوصيف المشهد الخاص بعالم المخدرات والادمان، تم صناعة فيلم "مملكة الهلوسة"، الذى تدور أحداثه حول المعلم قدورة (حسن عابدين) تاجر المخدرات الكبير بالإسكندرية الذى

يحاول الضابط كامل (محمود عبد العزيز) المكلف بمتابعة قضيته ضبطه متلبسًا بجريمته..

الفيلم بطولة الفنان محمود عبد العزيز، حسن عابدين، حسين فهمي، وسعيد صالح،
 

9 - شبكة الموت:

على طريقة زعيم العصابة تاجر المخدرات الكبير، يبدأ فيلم "شبكة الموت" بتزعم "بسيوني" عصابة لتهريب المخدرات من اليونان لداخل مصر بعد استقراره فى أثينا، ويسعى الأمن المصرى للقبض

عليه عند وصوله إلى القاهرة..

الفيلم بطولة الفنانة نادية الجندي، فاروق الفيشاوي ونبيل الحلفاوي.