أضرار الاستروكس الكارثية على الصحة الجسدية والنفسية

 أضرار الاستروكس الكارثية على الصحة الجسدية والنفسية

أضرار الاستروكس كارثية وخطيرة تتعدى مجرد كونه مخدر يسبب حالة انتشاء مؤقتة، فهو عبارة عن مزيج من بعض المواد الكيميائية مثل الهيوسيامين والاتروبين يتم خلطها مع نبات "القنب" والتي تضفي رائحة عطرية نفاذة ذات فاعلية قوية على المخ.

يتميز الاستروكس باللون الأخضر الفاتح، وهو من أقوى المخدرات التي يتم تداولها مؤخرًا ويعرف أيضًا باسم "مخدر الشيطان" ويتراوح سعر العبوة التي تزن أقل من 5 جرامات ما بين 200 إلى 300 جنيه.
 

أعراض تعاطي الاستروكس:

  • احمرار شديد بالوجه.
  • احتقان في البلعوم.
  • اتساع حدقة العين.
  • ظهور الهلاوس البصرية والسمعية القوية.
  • تغير شكل الأنف.
  • الشعور بالضعف والوهن.
  • تصرفات وتحركات جسدية غير طبيعية.
  • صداع قوي.
  • ازدواج في الرؤية.
  • انعدام القدرة على التركيز.

 

أضرار الاستروكس الصحية:

  1. فقدان الشهية والوزن.
  2. اضطراب عمل الجهاز الهضمي.
  3. حدوث اختلال في التوازن.
  4. ارتفاع ضغط الدم.
  5. فقدان مؤقت للذاكرة.
  6. قتل الملايين من الخلايا العصبية.
  7. تدهور صحة الجهاز التنفسي.
  8. تضخم الكبد وتليفه.
  9. الإصابة بمرض فقر الدم "الأنيميا".

 
 
أضرار الاستروكس النفسية:

  • المعاناة من الارتباك الشديد.
  • التعرض لنوبات الهلع المتكررة.
  • زيادة فرص الإصابة بالأمراض العقلية مثل الجنون وفقدان الذاكرة.
  • عدم القدرة على التحكم في مشاعر الحزن والفرح والتقلب المزاجي السريع من وقت لآخر.
  • تلف الجهاز العصبي مما يضعف القدرة على تقدير المسافة.

 
 
علاج إدمان الاستروكس:

الخطوة الأولى:

تتضمن اتخاذ القرار للبدء في العلاج وزيارة الطبيب المختص لإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة قبل بدء رحلة تطهير الجسم من المخدر.
 

الخطوة الثانية:

فيها يبدأ الطبيب في تحديد برنامج زمني محدد لتطهير الجسم من الاستروكس، ويختلف هذا البرنامج من شخص لآخر حسب الكمية التي يتعاطاها والمدة التي أدمن فيها المخدر، ويمكنك إجراء سحب المخدر من الجسم خلال 5 أيام فقط بمستشفى "الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان" تحت إشراف نخبة من الأساتذة والأطباء المتخصصين فى علاج الإدمان، ويحظى المريض خدمة تمريضية ٢٤ ساعة، وتتم عملية السحب دون آلم.

 

الخطوة الثالثة:

يصف الطبيب مجموعة من الأدوية التي تساعد على مقاومة الأعراض الانسحابية للمخدر من الجسم وتتمثل تلك الأدوية في مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان، وعن طريق نخبة من أطباء مستشفى الأمل يتم ضبط العلاج الدوائى، وعمل تقييم وفحص طبى شامل للمريض للتعامل مع الآثار المترتبة على تعاطي الاستروكس.
 

الخطوة الرابعة:

وتعتبر هذه الخطوة هي الأهم في رحلة تطهير الجسم من أضرار الاستروكس، وفيها يخضع المدمن للعلاج والتأهيل النفسي الذي يمنعه من خوض تجربة الإدمان مرة أخرى ويساعده على استعادة حياته الطبيعية مرة أخرى.
ويتوافر لدى مستشفى "الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان" نخبة من المتخصصين والمعالجين النفسيين الذين يتبعون أفضل البرامج العالمية مثل برنامج "12 خطوة" وهو من أكبر البرامج التي تساعد على مكافحة الإدمان، بالإضافة إلى استخدام تقنيات حديثة فى تطبيق أنواع مختلفة من المجموعات العلاجية التى تستخدم فى العلاج الجمعى.
 

الخطوة الخامسة:

وتقوم على متابعة وتقييم المريض عقب الشفاء من الإدمان، والهدف الأساسي منها مساعدة الشخص على الاندماج مرة أخرى في المجتمع واستعادة حياته الطبيعية ومنعه من الاقتراب من المخدر مرة أخرى.