أعراض انسحاب الاستروكس من الجسم وكيفية علاجها

أعراض انسحاب الاستروكس من الجسم وكيفية علاجها

 
أعراض انسحاب الاستروكس يمكن تعريفها بأنها مجموعة من الأعراض المتغيرة التي تحدث عند التوقف عن تناول الاستروكس أو تقليل الكمية المتناولة منه، خاصة إذا كان يؤخذ لفترة طويلة وبجرعات عالية، وقد تنطوي أعراض انسحاب الاستروكس على مجموعة من الأضرار الجسدية والنفسية الشديدة والتي يمكن معالجتها وفقًا لبرنامج طبي ناجح.

الاستروكس أو مخدر الشيطان هو عبارة عن مزيج من نبات "القنب" أو البانجو ومجموعة من المواد الكيميائية ذات رائحة عطرية شديدة مثل الهيوسيامين، وعند تناول الاستروكس يدخل الشخص في حالة من الانتشاء.

عند تناول الاستروكس تظهر مجموعة من الأعراض أهمها اتساع حدقة العين، وتغير لون الوجه إلى اللون الأحمر بالإضافة إلى بدء الهلاوس البصرية والسمعية، وقيام الشخص بحركات جسدية غير طبيعية تثير السخرية، وكذلك صعوبة التركيز والشعور بصداع شديد في الرأس.

بعد مرور فترة على تناول الاستروكس يتعرض الشخص المدمن لمجموعة من الأضرار الجسدية أبرزها اختلال عمل الجهاز الهضمي، والمعاناة من ارتفاع مستوى ضغط الدم وهو ما قد يكون سبب رئيسي في الإصابة بالجلطات، بالإضافة إلى تدهور صحة بعض اجهزة الجسم مثل الكبد، وضعف الجهاز المناعي.

وعلى المستوى النفسي قد يجعلك الاستروكس عرضة للإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل نوبات الهلع، واضطرابات السلوك، كما أنه قد يكون سببًا رئيسيًا في الإصابة بمرض الجنون أو الخرف.

 

أعراض انسحاب الاستروكس:

اعراض انسحاب الاستروكس الجسدية:

  • فقدان الشهية والوزن بصورة ملحوظة.
  • الإصابة بمرض الأنيميا.
  • الشعور بدوخة مستمرة وعدم توازن الجسم.
  • صداع شديد بكامل الرأس.
  • فقدان القدرة على تذكر بعض الأشياء.
  • الكسل والخمول وعدم الرغبة في بذل أي نشاط حركي.

 

اعراض انسحاب الاستروكس النفسية:

  • الشعور بالتوتر والقلق طوال الوقت.
  • التعرض لخطر الإصابة بالإكتئاب.
  • ظهور مجموعة من الهلاوس.
  • اختلال بالسلوك وإتباع العدوانية في التعامل مع الآخرين.

 
 علاج أعراض انسحاب الاستروكس:

سحب المخدر:

هنا يقوم الطبيب المختص بتنظيف الجسم من المخدر عن طريق سحبه وفقًا لبرنامج زمني محدد يتوقف على كمية ومدة التعاطي.

 

العلاج الدوائي:

فيه يقوم الطبيب بتحديد الأدوية المناسبة والجرعات الصحيحة التي تعالج الأعراض الانسحابية للمخدر، وفي أغلب الحالات تكون الادوية عبارة عن مهدئات ومضادات للقلق.

 

الدعم النفسي والتأهيل السلوكي:

تعتبر هذه هي الخطوة الأهم في علاج أعراض انسحاب الاستروكس، وتنطوي على معالجة نفسية شاملة للمريض تساعده على عدم التفكير مرة أخرى في تناول الاستروكس، بالإضافة إلى استعادة الحياة الطبيعية والسلوكيات الصحيحة مرة أخرى.


 

اترك رد