اضرار الاستروكس النفسية والعضوية وآثارها المميتة على الإنسان

اضرار الاستروكس النفسية والعضوية وآثارها المميتة على الإنسان

أوضح الأطباء و المتخصصين أن الأستروكس يعد من المخدرات المخلقة، أي أنه من أخطر أنواع المخدرات التى عرفتها البشرية، حيث يبلغ عدد هذه المخدرات المخلقة حوالى أكثر من 120 نوعا، ويحتوى مخدر الأستروكس  مركبات  دوائية  منها  مادة الهيوسين والهيوسيامين والاتروبين، وهذه المواد تعد من أخطر المواد المخدرة، حيث أكد الباحثون أن مخدر الإستروكس يعد أخطر من الحشيش والبانجو، وتأثيره أقوى من هؤلاء بمراحل.
وذلك نظرا لاحتواء الأستروكس على مواد كيميائية أخرى بجانب تلك المواد المخدرة المعروفة، حسب قول أحد متعاطي هذا المخدر، فإن هناك نوعان من مخدر الإستروكس، منه النوع ذو اللون الأخضر وهو عبارة عن مكونات من ما يسمى البردقوش تضاف إليها المادة المخدرة الفعالة عن طريق الرش، أما النوع الثاني فهو عبارة عن مادة "التبغ ولد فيرجينيا"، ويضاف إليها المادة المخدرة الفعالة بالطريقة الأولى نفسها، ويتم استخدام هذا المخدر عن طريق التدخين كما هو الغالب فى مصر بين فئة الشباب، وعن أعراض مخدر الاستروكس يقول أحد المتعاطين لهذا المخدر ان هذة الاعراض والاثار التى تكون لهذا المخدر تظهر سريعا فى الدقائق الاولى من التدخين حيث يدخل المتعاطى إلى مرحلة اللاوعي أو بما يشبه الحلم، ويصاحب هذه المرحلة رغبة ملحة بعمل أي شيء، والغريب أنه لا يستطيع تحديد ماذا يريد فعله على وجه التحديد، فهيا بنا لنتعرف على أضرار الأستروكس على كافة أجهزة جسم الإنسان.

 

أضرار الأستروكس:

يقول أخصائيون  فى  مجال الطب النفسي وعلاج الإدمان أن مخدر الاستروكس قد بدأ فى الانتشار في مصر منذ نحو عام ونصف عام تقريباً، وأضاف العلماء فى هذا الشأن أن هناك عدد كبير من الشباب في مصر تحت سيطرة هذا المخدر القاتل ، فقد تصل نسبة تعاطي وإدمان الأستروكس فى مصر إلى  40%،وهي نسبة كبيرة جداً، وتعمل الجهات المعنية فى تقليل هذه النسبة أو منعها بشكل جذري في البلاد عن طريق التوعية بمخاطر وأضرار الأستروكس فى الجامعات والمدارس المصرية، حيث أكد الأطباء أن أعراض تأثير هذا المخدر تشبه بشكل كبير أعراض تعاطي الحشيش، من اضطراب في المزاج وساعات النوم، وأحيانا يتسبب فى آلام حادة في الجسد ورغبة ملحة في التعاطي مرة أخرى، حتى يصل المتعاطى إلى مرحلة الإدمان  بمخدر الأستروكس، ويعد ذلك المخدر من أشد أنواع المخدرات خطورة، لذا فإنه من الأحرى أن نناقش أضرار الأستروكس بشكل جدى بناءً على أقوال  الخبراء والباحثين والمهتمين بهذا المجال.

 

اضرار الاستروكس وما له من خطورة:

نحن أمام مخدر يستطيع أن يتسبب فى ضرر جسيم على ذاكرة الإنسان، ويمكن أن يصل هذا الضرر إلى محو أجزاء من ذاكرة الإنسان، وقد أثبتت بعض الدراسات على مادة الأستروكس المخدرة أن أضرار البانجو والحشيش لا تتعدى 10% من أضرار مادة الإستروكس المخدرة، وذلك فى الواقع يرجع إلى المركّبات الكيميائية التي  يحتويها مخدر الأستروكس.والأمر الخطير فى مخدر الأستروكس انه ينتشر بشكل مخيف، بين الأعمار الصغيرة من 16 إلى 28 عاماً، وينتشر بشكل خاص فى جمهورية مصر العربية.
والمخيف أكثر أن هذه المادة المخدرة لا تظهر في التحاليل التي يجريها جهاز الشرطة حالياً للبحث عن المدمنين والكشف عنهم، لذا ليس هناك مانع يقف عقبة أمام العديد من  الشباب إلى تعاطي هذا المخدر وإدمانه، وفي سبيل حل هذه المشكلة فإن مخدر الاستروكس له عدد من المظاهر يمكن أن تظهر في أنواع خاصة من التحاليل يتم إجراؤها لمعرفة المادة الفعالة، ويتم بعد ذلك إدراجها رسميا من قبل الدولة ضمن قوائم المواد المخدرة المجرمة إجتماعياً وقانونياً.

 

اضرار الاستروكس الجسمانية:

  • من أضرار الأستروكس الجسمانية فقدان الشهية ،حيث يتسبب تعاطي الأستروكس فى جعل المتعاطي يشعر بعدم الرغبة فى تناول الطعام ،و يؤدي ذلك إلى إحداث ضعف عام فى جسم المتعاطى او المدمن للأستروكس، وبالتالي يؤدي إلى الهزال وإنحدار صحة المدمن بشكل عام.
  • التعرض لالتهابات حادة فى المعدة من أضرار الأستروكس، وذلك نتيجة لحدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي، وحدوث صعوبة وعسر فى الهضم ايضاً.
  • يعتبر مخدر الاستروكس من المخدرات الاصطناعية التى انتشرت فى الأسواق العربية بشكل مخيف ومفاجئ وبالتحديد فى الخليج العربى، وقد انتشرت منذ سنتين تقريبا، اي انه من المواد المخدرة الحديثة التى تواجه شبابنا و بناتنا فى العصر الحديث.
  • من أشهر أضرار الأستروكس، والتى تصاحب ايضاً تعاطى وإدمان المواد المخدرة بشتى أنواعها ايضاً، هي الجنون والهلوسة السمعية والبصرية، آى رؤية أشياء غير واقعية وسماع أصوات لا وجود لها فى العالم الحقيقي، والشعور بالارتباك والحيرة من أضرار الأستروكس، وحدوث نوبات ذعر وتشنجات عصبية لمريض الأستروكس، ودائماً يعانى مدمن المخدرات من عدم قدرته على تقدير المسافات وفهم حقيقة الأمور، وتقدير الأمور وايضاً يكون مدمن الأستروكس عاجزاً عن إتخاذ القرارات السليمة فى حياته اليومية.

 

مضاعفات  وأضرار الاستروكس:

  • يتعرض مدمن أو متعاطى الأستروكس عاجلاً أم أجلاً إلى تلف فى خلايا المخ وتعطيل فى المهام الرئيسية الحيوية للجهاز العصبى للإنسان.
  • يشير الأطباء المتخصصين فى هذا المجال، إلى أن تعاطي الجرعات الكبيرة من مخدر الأستروكس ، يؤدى إلى تعرض المتعاطين أو المدمنين إلى خطر الإصابة بالغيبوبة  المؤقتة التى قد تطول إذا لم يتدخل الطبيب المعالج فى  الحال لإنقاذ المريض وسحب السموم الناتجة عن هذا المخدر من جسمه، وقد يتعرض مريض الأستروكس إلى خطر الاصابة بالجلطة العصبية أو الجلطة فى القلب، ومن الممكن أن يتعرض مدمن الأستروكس إلى خطر الإصابة بالسكتات الدماغية التي قد تؤدي إلى وفاة المريض.
  • الإصابة بالشلل الرعاش أو ما يسمى طبياً  "باركنسون (وهو اضطراب ملحوظ فى حركة أطراف المريض)، حيث نلاحظ فى مدمن الأستروكس أنه يعاني فى بعض الأوقات من صعوبة وثقل فى تحريك الأطراف، وقد تصل هذه الحالة إلى ألم حاد فى المفاصل والعضلات، وذلك بالطبع يكون نتيجة لسيطرة هذا المخدر على مفاصل وعضلات جسم الإنسان، وامتصاص الأستروكس للمواد التى تدعم العظام وتجعلها تنمو مثل الكالسيوم والحديد من الجسم.

 

اضرار الاستروكس على مخ الإنسان:

تعمل معظم أنواع المواد المخدرة على الوصول إلى مراكز المخ ،لتخدير مركز الوعي فى المخ والسيطرة عليه بشكل كامل فى حالات الإدمان للمخدر وعدم القدرة على العيش بدونه، فى هذه الحالة يقوم المدمن شيئاً فشياً بالعمل على زيادة نسبة الجرعة المخدرة وذلك للحصول على نفس الشعور بالنشوة والتغيب عن الواقع، ذلك الشعور الذى يسعى إليه مدمني ومتعاطي شتى أنواع المواد المخدرة، ومن أقوى أضرار الأستروكس انه يعمل على الوصول إلى مركز خلايا مخ الانسان بشكل سريع جداً .
وذلك بفعل ما يحتوية مخدرالأستروكس من مواد كيميائية سامة، تسيطر على خلايا الدماغ، وبما أن التأثير المباشر لمخدر الأستروكس يكون على خلايا مخ الإنسان، فإن إدمان هذا المخدر أمر سهل لكل من قرر تعاطي الأستروكس حتى ولو على سبيل التجربة، لأن التعاطي لمرة واحدة يجذب خلايا المخ، حيث يجرى المخدر فى دم المتعاطى ويجعله فى حاجة دائمة إلى هذه المادة ،ويظل المريض بحاجة إلى تزايد هذه الجرعة وإذا لم يحصل عليها لأي سبب من الأسباب يتعرض المدمن الأعراض الانسحابية  قاسية جداً، قد لا يتحملها المريض ويلجأ إلى الإنتحار.

 

أعراض جانبية تترتب على اضرار الاستروكس:

  • أما عن الأعراض الجانبية التي يسببها الأستروكس ، أشار الباحثون إلى أن هذا المخدر يؤدي إلى تغيير فى شكل الأنف، ويسبب ضيق في الدورة الدموية أى ضيق فى أوردة وشرايين مدمن الأستروكس، وهذا يجعله يعانى من اضطرابات فى الدورة الدموية، قد تؤدي هذه الاضطرابات إلى إصابة مدمن الأستروكس لانسداد فى الشرايين وقد تحدث له جلطة دموية في المخ والقلب.

 

  • حدوث هبوط حاد فى الجهاز التنفسى مريض إدمان الأستروكس، و من اضرار الأستروكس ايضا انه  يؤدى إلى حدوث اضطرابات في التنفس وصعوبة في الاستنشاق لدى مدمن الأستروكس فى الحالات الحرجة، وذلك بسبب سيطرة هذا المخدر على الرئتين وقدرته المخيفه على تضييق مجرى تنفس الإنسان.

 

  • يؤدى تعاطى الأستروكس لمدة طويلة إلى وتآكل ملايين الخلايا العصبية فى جسم الإنسان، وبالتالي قد يؤدي ذلك بطبيعة الحال إلى حدوث ذبحة صدرية للمريض وإرتفاع ضغط الدم بشكل مفاجئ.

 

اضرار الأستروكس الإجتماعية:

يعتبر مخدر الأستروكس من المخدرات التى تترك تأثير شديد على نفسية المدمن، وتمتد أضرار الأستروكس لتشمل المجتمع بأكمله، ومن هذه الأضرار الشعور باللامبالاة الدائم من أضرار تعاطي الأستروكس، نجد أن مريض المخدرات بشكل عام ، يعاني دائما ًمن شعور مزمن باللامبالاة بأى شىء يدور حوله، فهو لا يبالي ولايهتم حتى بشؤونه الشخصية وحياته العلمية والدراسية، ولا يهتم مريض الأستروكس بسير حياته الاجتماعية وعلاقاته مع الآخرين،فيبتعد عن أسرته وأصدقائه وجميع معارفه القدامى المقربين منه ،حيث يصبح  لمدمن المخدرات أصدقاء جدد هم من يمدونها بالمخدرات فلذلك أصبحوا هم مصدر تهدئته  وسعادته، وأصبح لا يستطيع الإستغناء عنهم ابداً.
ومن هنا جاءت أهمية ودور الأسرة في مراقبة وملاحظة سلوك ابنائها ومحاولة فعل ذلك دون أن يلاحظه الأبناء، ويجب على الأسرة هنا ايضا ان تحاول إبعاد أبنائهم عن أصدقاء السوء الذين يقودونه الى الطريق الخطأ أو الطريق المسدود.

 

اضرار الاستروكس النفسية:

  • الشعور بالإكتئاب شعور مصاحب لتعاطى الأستروكس، حيث يشعر مدمن الأستروكس بانعدام الرغبة في الحياة، فهو لا يطيق الحياة لحظة بدون تعاطي هذا المخدر الذى يجعله طائراً فوق هذا العالم، هذا المخدر الذي يذهب العقل ويجعل المدمن يرى ويسمع ويشعر بأشياء غير واقعية، فبالتالى تكون اللحظات أو الأوقات التي يقضيها المدمن دون المخدر هى من أسوأ لحظات حياته ويشعر فيها بالرغبة فى الموت.
  • حب العزلة والبعد عن التجمعات والمناسبات الإجتماعية من أضرار الأستروكس الإجتماعية التي تصيب المريض، يفضل مدمني المواد المخدرة البعد عن الآخرين خوفاً من الإنتقاد أو خوفاً من المساءلة، وحباً للوحدة والانعزال ايضاً، يفضل مدمن الأستروكس الاختلاء بذاته يستطيع فعل ما يريد دون عتاب من أحد.
  • مدمن الأستروكس نجده دائماً فى حالة من اليأس من الحياة وكل ما يدور حوله ،ولديه شعور دائم بأنه على وشك الموت، و ذلك بالطبع نتيجة للتأثير السلبى الذى يسببه إدمان الأستروكس على صحة وعافية الإنسان، والتدهور البشع الذى يسببه هذا المخدر فى صحة الإنسان، وبالتالى يشعر المريض دائماً بالضعف ويشعر ايضاً أنه على وشك الاحتضار والموت.