اضرار الترامادول على الحامل.. يسبب إدمان الجنين وتوقف الرضاعة الطبيعية

 اضرار الترامادول على الحامل.. يسبب إدمان الجنين وتوقف الرضاعة الطبيعية

 أضرار الترامادول على الحامل تجعل المرأة تفكر مائة مرة قبل أن تحاول تناوله، فعلى الرغم من أنه يؤخذ كمسكن قوي لبعض الحالات التي تعاني من الألم المتوسط والشديد إلا إنه يجب أن يؤخذ بعد استشارة الطبيب المختص الذي يحدد ما إذا كان آمن على صحة الحامل والجنين أم لا، وفي حالة ضرورة تناوله يحدد الطبيب الجرعة المسموح بها والتي لا تؤثر سلبيًا على صحة الجنين.

آلية عمل الترامادول تعتمد على أنه يحتوي على بعض المواد الكيميائية المتوازنة التي تؤثر على الحالة المزاجية وتمنع وصول الألم إلى جميع أنحاء الجسم في وقت قصير، وخطورة الترامادول تكمن في أنه منضم لفصيلة المسكنات الأفيونية التي تساعد على الإدمان خلال فترة قصيرة من تناوله.

يجب الحذر من تناول الترامادول كمخدر وليس مسكن خلال الحمل، وإذا فعلت عليك أن تتحدثي مع طبيبك على الفور لتلقي المساعدة والدم والتوقف عن تعاطيه بآمان.

 

اضرار الترامادول على الحامل:

ظهور عيوب القلب الخلقية:

تتشكل معظم أعضاء الطفل الداخلية خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل، وخلال هذه الفترة من الممكن أن يسبب تعاطي أي دواء بدون استشارة الطبيب في حدوث تشوهات خلقية، وفي دراسة أجريت على 1900 طفل ولدوا لنساء استخدمن الترامادول لعلاج الألم في مرحلة مبكرة من الحمل، ثبت أن الأطفال الذين يولدون لنساء تناولوا الترامادول في مرحلة مبكرة من الحمل تعرضوا لخطر متزايد من ظهور العيوب الخلقية في الأجنة مثل عيوب القلب والقدمين.

 

الإجهاض المبكر:

أظهرت دراسة علمية أجريت على حوالي 150 امرأة تتناول الترامادول لعلاج الألم في مرحلة مبكرة من الحمل، أن النساء اللاتي يتناولن الترامادول أكثر عرضة للإجهاض بحوالي أربع مرات مقارنة بالنساء الحوامل اللاتي لا يستخدمن ترامادول.
 

إدمان الجنين:

يعتبر الترامادول إدمانًا للجنين كما هو الحال بالنسبة للأم الحامل، والاستخدام المستمر لهذا المخدر حتى في أقل جرعة له يزيد من احتمالية اعتماد الأطفال حديثي الولادة عليه وإدمانه وقد تظهر أعراض الانسحاب على الجنين في خلال شهر واحد بعد الولادة إذا ترك دون علاج، ومن أبرز تلك الأعراض التهيج والعصبية والنشاط العضلي غير الطبيعي.
 

صعوبة الرضاعة الطبيعية:

يمكن أن ينتقل الترامادول بسهولة إلى حليب الثدي، وتناول جرعات عالية من الترامادول أثناء الرضاعة الطبيعية يشكل مخاطر صحية على الطفل، لذا قد يمنعك الطبيب المعالج من إرضاع طفلك، وفي حالة المواظبة على الرضاعة الطبيعية لطفلك عليك ملاحظة بعض العلامات و إخبار الطبيب عنها مثل زيادة النعاس، والهدوء، وصعوبة التنفس.
 

كيف تكتشفين إدمانك للترامادول؟

الإدمان هو حالة جسدية ونفسية وهو نوع من التبعية لعقار معين وحاجة عاطفية دائمة لتناوله كي تستطيعين التعامل مع ضغوط الحياة، وهناك العديد من العلامات التي تكشف لك إدمانك على المخدرات وهي:

  1. تجاوز جرعة الترامادول الخاصة بك والمنصوص عليها طبيًا.
  2. الشعور بأن جسمك يحتاج إلى ترامادول ليعمل بشكل طبيعي.
  3. استمرار استخدام الترامادول بغض النظر عن كيفية تأثيره عليك بشكل سلبي.
  4. شغف دائم حول الترامادول.
  5. ظهور أعراض الانسحاب عند التوقف عن تناول ترامادول.

 
علاج الترامادول:

هناك نوعين من العلاج يجب الخضوع لهما عند اكتشاف إدمانك للترامادول، وهما العلاج الدوائي وغالبًا ما يصف فيه الطبيب بعض العقاقير التي تساعد على تخفيف أعراض الانسحاب، وعلاج نفسي ويتضمن محاولة تقييم السلوكيات ومحاولة التخلص من مسببات الإدمان حتى لا تحدث انتكاسة.
ونحن في مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الإدمان لدينا نخبة من أكبر الأطباء ويمكنك التواصل معهم بسهولة للحصول على العلاج الصحيح وبدء حياة خالية من الإدمان.
 

اترك رد