57201ca179f87

الكبتاجون والارهاب

الكبتاجون وادمان الكبتاجون في الحروب والقتال

الكبتاجون ماهو ؟؟
 الكبتاجون عرف بشكله وعلامته المميزة المرسومه عليه ( قرص ابيض اللون مرسوم على احد وجهيه منحنيان متقابلان ، والوجه الأخر مشقوق من منتصفه ، وأحياناً يكون لونه بني الشكل بنفس العلامات . انتشر استخدام الكبتاجون في الفتره الاخيره وخاصه في المناطق والبلادالتي تعاني من القتال والحروب المسلحه وذلك لما له من تأثير نشاط بدني كبير علي المقاتلين مما يجعل استخدامه يزيد من فترات الحروب وتحمل الالام لكن الخطير في الأمر ان مع ازدياد تعاطي الكبتاجون تزيد معه الاضرار الناتجه عنه من هلاوس سمعيه وبصريه وضلالات مما يؤدي الى كوارث في هذه المناطق لاتحمل عقباها ظهر انتشار الكبتاجون بين المقاتلين في سوريا وفي ليبيا وفي المناطق العربيه التي تعاني من هولات القتال المسلح وهذه ظاهره خطيره يجب الانتباه اليها بشكل كبير لان الكبتاجون اثاره قد تكون مدمره تعالوا نتعرف اكثر علي الكباتجون

الكبتاجون .. هو عبارة عن خليط من عقاقير الأمفيتامين (24.5 ٪ من الجرعة عن طريق الفم) والثيوفيلين (13.7 ٪ من الجرعة عن طريق الفم), وثمة آثار فسيولوجية للكبتاجون وبالتالي هو ناتج عن مزيج من كل ثلاثة عقاقير . إن الكبتاجون(captagon) هو الاسم التجاري للفينثيلين (Fenethylline) (الاسم العلمي) وهو مركب مثيل للأمفيتامين amphetamine . وهي مواد منشطة (المنشطات هي العقاقير التي تسبب النشاط الزائد وكثرة الحركة وعدم الشعور بالتعب والجوع وتسبب الأرق) وتعتبر من المخدرات التصنيعية وهي مواد محظورة . 

Cincopa WordPress plugin

 

الكبتاجون .. تاريخه ونشأته .. وتطوره ..
الأمفيتامين الذي صنع منه عقار الكبتاجون، أول ماصنع في ألمانيا سنة 1887م سميت أول ما اكتشفت باسم المقويات, وقد صنعت لمكافحة الجوع.

الميثامفيتامين أول ما صنعت في اليابان سنة 1919م بواسطة الكيميائي أوقاتا. وكانت على شكل بودرة كريستالية تذاب في الماء وتستخدم حقنا. وهي الأقوى مفعول والأسهل تصنيعا. وفي العشرينيات استخدمت الأمفيتامينات كعلاج للعديد من الأمراض مثل الصرع ,انفصام الشخصية ,إدمان المسكرات، الصداع النصفي (الشقيقة), وغيرها.

في سنة 1930م لاحظ الطبيب بنيس أنها ترفع ضغط الدم. في سنة 1932م استخدمت لعلاج احتقان الأنف. في سنة 1933م لاحظ أليس تأثيرها كمنشط للجهاز العصبي المركزي وموسع لقنوات الجهاز التنفسي. في سنة 1935م استخدمت لعلاج نوبات النعاس الغالبة (narcolepsy) مرض يحدث فيه نوبات قصيرة من النوم العميق والتي من الممكن أن تحدث في أي وقت خلال اليوم). في سنة 1937م استخدمت لعلاج فرط النشاط لدى الأطفال (ADHD- attention deficit hyperactivity disorder تأثير الأمفيتامين على الأطفال يكون كمهدئ بدلا من تنبيههم بعكس البالغين).

في سنة 1937م تم استخدامها على شكل حبوب. في سنة 1939م بعد الحرب العالمية الثانية انتشر استخدام الأمفيتامينات بين الجنود. في الخمسينيات انتشرت حقن الميثامفيتامينات بين اليابانيين انتشارا واسعا. في سنة 1960م اكتشف الميثاكلون في ألمانيا وكانت أولى محاولات الانتحار عن طريقه في 1962م. في الستينيات انتشر سوء استعمال الأمفيتامينات بين الشباب والمراهقين في السويد. ثم انتشر استخدامها في بريطانيا والولايات المتحدة بعد حرب كوريا وأثناء حرب فيتنام. كما انتشر استخدام الأمفيتامينات ومشتقاتها كمخفف للوزن (حيث أن لها تأثير يقلل من الشهية ومن جهة أخرى تزيد من حرق الطاقة). وعندما اكتشف التعود والإدمان على الأمفيتامينات بدأت الشركات المنتجة في تخفيض الناتج، ويقتصر استخدام الأمفيتامينات حاليا في علاج النشاط الزائد عند الأطفال وبجرعات صغيرة للغاية. كما يستخدم أيضا في جلسات التفريغ في العلاج النفسي وبعض حالات النوم المفاجئ ولعلاج التسمم بالمنومات.

اضغط هنا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

/*------------------------------------call now bar -----------------------------------------------*/
الرجاء إضافة هذا الرقم 01000775544 إلى قائمة الاتصال الخاصة بك (وإلا فإنه ليس من الممكن أن ترسل لنا رسالة ال WhatsApp)
ثم اضغط هنااااا WhatsApp
/*------------------------------------call now bar -----------------------------------------------*/