فوائد برنامج اعادة التاهيل للمدمن

فوائد برنامج اعادة التاهيل للمدمن


 
من أنجح طرق التغيير وأسرعها وأكثرها فاعلية، ما تعتمد في المقام الأول على تغيير البيئة المحيطة بالمدمن .. حيث يبتعد المدمن تماماً عن كل محفز كان يتعرض له على مدار الساعة، ويمنحه فرصة كي يبدأ في تشغيل عقله وتفكيره ويبدأ في إدراك معاني جديدة في بيئة جديدة تساعده على ذلك، حيث ان ابتعاد المدمن عن بيئته التي نشط فيها مرض الإدمان .. وهذا مايسمى بـ "تفجير الفقاعة" أو "الخروج من الإطار" حيث يبدأ المدمن في رؤية  ما لم يكن يراه في بيئته، وذلك يساعده على استصلاح العقل وبداية استعماله في التغيير السليم، وهو ما يطلق عليه "الإسعافات الأولية للعقل".
 
وفي اطار ذلك نناقش أهمية أن يبتعد المدمن عن البيئة العادية التي يعيش فيها والتي نشأ فيها مرض الإدمان، أثناء خوضه مراحل العلاج من الإدمان، أى أننا نتطرق الى اهمية انتقال المدمن الى مراكز التأهيل الداخلي حتى يمكن له ان يتعافى تماما من الإدمان.

 

ما هي فوائد انضمام المدمن لبرنامج تأهيل داخل مستشفى الإدمان:

هناك العديد من الفوائد التي تعود على المدمن وتساهم في علاجه بصورة أفضل وأسرع، ومنها ما يلي: 
في بداية علاج المريض يكون في حاجة للمتابعة الدائمة على مدار الساعة من قبل الخبراء والأطباء المتخصصين، حيث أن إزالة السموم من الجسم تستدعي أن يكون تحت الملاحظة الدائمة، لوقف تفاقم المرض، بوقف الإدمان النشط تماماً  وتنظيف الجسم من السموم.
أما المكسب المادي، فهو يأتي إذا قارن المريض ما يبذله من مال في برنامج إعادة التأهيل الداخلي وما سيكسبه من جراء تخلصه من الادمان النشط بقية حياته فإنه لا يقارن.
يكون ضروري ان يقوم المدمن بالعمل ضمن برنامج علاجي جماعي أو فردي يتيح هذا البرنامج  للمدمن تعلم أساليب المحافظة على نفسه بعيداً عن الإدمان.


تساهم مستشفى علاج الإدمان في إعادة بناء وصلات عصبية جديدة غير تلك التي تلفت من التعاطي، حيث أن عملية مخالفة العادة إلى إنتاج مسارات عصبية جديدة من خلال المشاركة في إجراءات التعافي والعلاج.
التحول الشخصي: يمكن تحقيق عملية التحول الشخصي من خلال العمل عبر برنامج مكثف وصعب، يؤهلك بعد الإنتهاء منه لإعادة الإلتحاق بالعالم مجددًا بمعنويات مرتفعة.
يساهم مركز العلاج في العلاج والكشف الذاتي عن ما بداخل المريض، وهذا  ما يسمى بــ "تقشير البصلة" وتلك المرحلة تؤدي إلى زيادة استبصار المريض بمرضه.
يساهم وجود المدمن في مركز علاج في تعلم المدمن طرق جديدة في "الإدارة" سواء على المستوى الأخلاقي من إدارة للعلاقات وحالات الغضب والصراعات، أو الإدارة المادية والحياتية.حيث يعتبر أصعب شيء على المدمن هو التغيير ،حيث أنه قد اعتاد العودة لما هو مألوف له، وهذا ما يجعل التغير السلوكي طويل المدى صعب عليه.
تساعد مراكز التأهيل الداخلي المدمن على تعلم الانضباط، حيث يفتقد المدمن إلى الانضباط في حياته، وسوف يتعلم الأساليب القيمة لإدارة الذات، حيث ان تغيير البيئة يؤدي إلى تغيير النظرة للحياة عموماً، فيفتح للمريض أفاق جديدة.
الذهاب إلى برنامج إعادة تأهيل بعيد عن المكان الذي تعيش فيه: تقل عدد الأشياء المثيرة التي كان يستخدمها المدمن عندما كان يتعاطى المخدرات، حيث يعقد المخ إرتباطات سياقية خلال الإستخدام النشط للمخدرات، وتعود هذه الارتباطات لتحوم حول المدمن عندما يقابل شخص كان يتعامل معه، أو بناية أو شارع كان يقضي فيه وقت طويل أثناء الإدمان ، أو بعض المثيرات المحلية الأخرى التي يمكن أن تدفع المدمن إلى الشعور بأنه مجبر بشدة على أن يحقق النشوة.

 

اترك رد