علاج ادمان الترامادول ومخاطره - مستشفي الامل لعلاج الادمان

علاج ادمان الترامادول ومخاطره

 

يتطلب علاج الترامادول إلى الصبر للحصول على نتائج مُرضيه، وبالتالي لأن هذا السم القاتل يكون قد تمكن من جسم المُدمن بشكل كبير واستقر به، وبالتالي يكون أمر علاج ادمان الترامادول في غاية الصعوبة ومن الأمور المعقدة، ولكن قبل التعرف علي طرق علاج ادمان الترامادول لابد في بداية الأمر أن نتعرف معا عن الترامادول و مخاطره الكثيرة التي يتسبب فيها للجسم، ثم نتطرق للحديث حول كيفية علاج إدمان الترامادول.

 

الترامادول ومخاطره:

 

الترامادول هو مخدر اصطناعى مسكن، وقاتل للالم فى حالات الالام الحادة والمزمنة، ويشار إلى أنه من الأفيونات الزائفة، وقد تبين فاعلية الترامادول فى علاج الآلام عند استخدامه لفترة قصيرة، لأنه

يخفض من انتقال الإشارات العصبية التي تحمل الإحساس بالألم الى المخ، ولكن استخدام الترامادول الممتد يؤدى إلى اعتماد الجسم عليه سريعًا وإدمانه.

الترامادول يعتبر أحد مشتقات المورفين، وعند تناولة باستمرار يوقف الافراز الطبيعى لمادة الاندورفين، التى يفرزها الجسم لمقاومة الالم، وبالتالى يخلق مشكلة الإدمان.

يوجد أسماء أخرى تطلق عليه مثل (ترامال – أمادول – تراماكس – كونترامال -  ألترادول - تراموندين - الفراولة التفاح - ترامادول 200 / 225 - ترامادول اكس - تامول 200 و200 اكس - تيدول 200 / 225 /

تعاطي الترامادول يكون البلع عن طريق الفم ،أو بعض الأشخاص يلجأ إلى سحق (طحن) الترامادول، من أجل استنشاقه، أو الحقن الوريدي .

 

علامات ادمان الترامادول: 

 

تغيرات فى المزاج.

تشنجات عضلية

تعرق – رعشة

الاكتئاب وأفكار انتحار

فقدان الشهية – الهلوسة

معدل ضربات القلب غير مستقر

الإصابة بنوبات صرع 

 

علاج ادمان الترامادول بالخطوات:

 

يتلخص علاج ادمان الترامادول في أمرين هامين هما:

  • تخلص الجسم تماما من آثار تعاطي الترامادول والذي يحتوي على مجموعة من المواد السامة التي تسبب ضررا بالغا للجسم.

  • عودة المدمن إلى حياته الطبيعية مثل ممارسة الرياضة والنوم بشكل طبيعي والتعود على الحياة بدون ادمان الترامادول.

علاج ادمان الترامادول يتطلب أن يكون المُدمن مستعدا إلى المرور بمجموعة من الخطوات والمراحل العلاجية بشكل آمن ومنها الأتي:

 

  1. أول مرحلة في علاج ادمان الترامادول هو الإنسحاب من إدمان المخدر:

 

وهذة المرحلة تستغرق من أسبوع إلى 10 أيام، وذلك لكي يتم تخلص الجسم من الترامادول بشكل تدريجي في البداية، وهذه المرحلة تكون مصحوبة بمجموعة أعراض وهي والأرق والإسهال والقئ والرشح و ألام في الرأس، ومجموعة

من الأمراض النفسية مثل القلق والتوتر والضيق والاكتئاب، وفي هذه المرحلة يكون دور الطبيب المُعالح المتابع للحالة أن يقوم بإعطاء المريض مجموعة من الأدوية والمسكنات ومضادات الإكتئاب، كي يقوم بتلقي مجموعة من

مضادات الصرع وذلك إذا تعرض المريض إلي حدوث بعض التشنجات وبعض نوبات من الصرع.

  1. المرحلة الثانية في علاج ادمان الترامادول " التأهيل":

 

هذه المرحلة احد مراحل علاج الادمان علي الترامادول وهي عبارة عن تأهيل المدمن ليعيش حياته فيما بعد بدون مخدرات، وهذه الرحلة في غالب تستمر من 7 شهور إلي سنة، وخلال هذه المرحلة يتلقى المريض علاج نفسي وروحاني و

أسري واجتماعي، بالإضافة إلى العلاج بالأدوية، كما يفيد هذه المرحلة العلاج علاج عن طريق مجموعة من العلاج الفردي والجماعي وممارسة الأنشطة الرياضية والفنية والاجتماعية وغيرها، كما يفيد الدكتور هانى جبران استشارى

السمنة والنحافة، أنه عند انتهاء مراحل علاج ادمان الترامادول يجب علي الشخص ان يهتم جيدا بنوعية الطعام التي يتناولها، وذلك لكي يستطيع بسهولة أن يتخلص من مجموعة السموم الموجودة داخل الجسم.

 

بعض النصائح الهامة  للمساعدة في علاج إدمان الترامادول

  1. يجب أن يكون الطعام صحي ويخلو تماما من الدهون.

  2. الإكثار من تناول الفواكه مثل الكمثرى والموز والتفاح واليوسفي والبرتقال والمانجو والفراولة.

  3. تناول جميع أنواع الخضروات كثيرة مثل البقدونس علي سبيل المثال فهو يعمل علي تطهير الجسم وتنظيفه، والسبانخ والملوخية والطماطم والخيار والفاصوليا والبازلاء وأيضا الجرير الذي يساعد أيضا في طرد السموم من الجسم.

  4. البروتين الحيواني مهم جدا للجسم فهو يساعد أيضا في تخلص الجسم من السموم مثل الأسماك واللحوم الحمراء و الدجاج.

  5. الأشخاص الذين ينعمون بضغط دم منتظم يفضل ان يتناولون العرقسوس والشاي الأخضر والزنجبيل، ولا ينصح بتناول هذه المشروبات لأصحاب الضغط العالي، أما الينسون والكراوية من المشروبات التي تساعد كثيرا على الهدوء وتخليص الجسم من أي نوع من أنواع السموم.

  6. يجب تناول الحليب لأنه يعمل علي تنظيف الجسم وتطهيره.

  7. يجب الإبتعاد عن تناول السكريات والتي تساهم في زيادة الوزن.

 

مراحل علاج ادمان الترامادول الأساسية:

 

  • يجب أن يكون قرار الإقلاع عن المخدر نابعا من المدمن نفسك

 

في هذه المرحلة يجب علي المدمن أن يقوم بكتابة كافة التأثيرات السلبية التي تسبب بها إدمان الترامادول، وجميع المشاكل النفسية والمادية التي واجهته أثناء تعاطيه لهذه السموم، وتدوين كل هذا في ورقة، مع ذكر كافة الدوافع التي أدت به إلى طريق الإدمان.

  • كتابة قائمة كبيرة بالإيجابيات التي يريد المدمن تحقيقها

هذه القائمة تكون حافز للمدمن في مراحل علاج ادمان الترامادول، وذلك للوصول إلى النتائج والأهداف التي يريدها طوال مشواره مع علاج ادمان الترامادول.

  • كتابة تاريخ الإدمان ونوعية المخدر "الترامادول"

يجب علي المدمن أن يقوم بكتابة قائمة كبيرة بتاريخ الإدمان والسلبيات التي نتجت عقب كل مرحلة من مراحل الإدمان.

  • يجب كتابة تاريخ بداية علاج ادمان الترامادول

يجب  تاريخ البدء في علاج ادمان الترامادول، وذلك ليكون قادر علي التنفيذ ولا يجب أن يقوم بالتأجيل حتى لا يتعرض الجسم إلى مزيد من السموم والمشاكل والسلبيات.

  • وضع خطة زمنية لمراحل علاج ادمان الترامادول

يجب أن يضع المدمن خطة زمنية لجميع مراحل علاج الادمان على أن يقوم بتنفيذها مرحلة تلو الأخرى، وهذه الخطوة هامة جدا في التخلص من الادمان بشكل عام، بالإضافة إلي أن هذه الخطوة تكسب الشخص ثقة بالنفس وقدرة علي التحمل والتخطي من هذه الأزمات، كما يجب عليه أن يضع هدف معين نصب عينيه يساعدك علي قضاء هذه المرحلة بسلام.

  • وضع برنامج لإدارة الذات

يجب التحكم في الشهوات التي تتغلب على الإنسان، وهذه من أهم وأخطر مراحل علاج ادمان الترامادول، ويجب أن تكون هذه المرحلة مصحوبة بشكل كبير بمجموعة من الأصدقاء الصالحين والابتعاد كل البعد عن أصدقاء السوء، ومقاومة ، ويجب علي الشخص أن يأخذ في الاعتبار ضرورة التأقلم على الحياة الجديدة والأخذ في الإعتبار كافة المسببات الأساسية لجميع المشاكل والتي من خلال الدعم المعنوي أن يكون قادر علي التحدي والتغلب عليها.

  • خلق بيئة صحية مناسبة للمريض المتعافي

يجب أن يكون هناك بيئة صحية مناسبة تساعد المدن علي التعافي بشكل كبير، وأن تكون هذه البيئة أيضا مساعدة على عدم العودة إلى الإدمان مرة أخرى.

 

علاج ادمان الترامادول في المنزل

 

يؤكد الدكتور محمد الحديدى أستاذ الطب النفسى بكلية الطب جامعة المنصورة بأن عقار الترامادول ماهو إلا عقار يشبة الي حد كبير الأفيون ويُستخدم كمُسكن في معظم الآلام الحادة مثل آلام العظام وآلام المفاصل وعموم الفقرى،

والآلام التي تنتج عن العمليات الجراحية، حيثُ أنه يُعتبر من أقوى المُسكنات لأنه من عائلة المورفين وبالتالي له نفس الفاعلية.

ويضيف أستاذ الطب النفسي بأن بعض الشباب يظنون بأن تعاطي الترامادول قد يكون علاجا في بعض حالات الضعف الجنسي، وبالتالي يتناوله كمُنشط للجسم، ولكن ع الاستمرار في التعاطي بهذا الشكل الخاطئ الذي لا أساس له من

الصحة يصبح الشخص مدمن ترامادول وذلك لأن جسمه يكون في أشد الإحتياج إلي جُرعات زائدة، ويظل الشاب يأخذ من هذه السموم ويلكي يتشبع جسمه تماما منه، ولكن عندما يعزم علي علاج ادمان الترامادول يكون في بداية الأمر

من الصعوبات التي تواجهه ويبدأ بقطع المُخدر عن جسمه فجأة أو علي الأقل بتقليل الجُرعة المُعتادة في هذه الحالة تظهر أولى أعراض عملية علاج ادمان الترامادول وهي ما تسمى في هذه المرحلة بالأعراض الانسحابية وقد تكون هذه

الأعراض خطيرة في بعض الأحيان وتتسبب في ارتفاع ضغط الدم، والأرق الشديد، والتعرق الغزير والرهاب، والقلق والإكتئاب، ومغص، وعدم التركيز، وحركات لا إرادية، تهيج، فقدان الذاكرة بصورة مؤقتة.

ولكن يجب الأخذ في الاعتبار المرحلة الاستباقية لمرحلة التفكير في علاج ادمان الترامادول وهذه المرحلة تكون خطيرة فالمُدمن يكون غير قادر علي إتخاذ القرار وغير مُدرك أخطار الإدمان، ولا يُفكر في علاج ادمان الترامادول

إطلاقا، وبالتالي يكون المريض في هذا التوقيت سلبي جدا ولا يوجد لدية أي نوع من الدوافع التي تُحفذُه علي ترك هذه السموم، ومن هُناك يأتي دور الأسرة والمُحيطين له والذين يُمثلون بالنسبة له الأمان والدفء، ويكون في حاجة إلى

الاحتواء وذلك لمُساعدتة في علاج ادمان الترامادول والإقلاع عن جميع أنواع المخدرات، بالإضافة إلي العمل علي زيادة الوعي بخطورة ما يتناوله المُدمن من سموم تدخل جسمه، أو بمعنى آخر الغرض من هذه المرحلة الاستباقية هو

إعداد المُدمن لمشوار علاج ادمان الترامادول وكسر الحالة السلبية واللامبالاة لديه.

وبعد هذه المرحلة توجد مرحلة استباقية أيضا وهي مرحلة التفكير في تغيير شكل الحياة، والعودة إلى الحياة الطبيعية التي كان عليها المُدمن قبل مرحلة الإدمان، والهدف من هذه المرحلة هو التفكير بشكل مُستمر في كيفية علاج إدمان الترامادول وإتخاذ القرار سرعة ودعم المُدمن بصورة إيجابية.

أما عند مرحلة إتخاذ القرار الفعلي الخاص بعلاج ادمان الترامادول يكون العلاج هو دعم المريض بصورة مُستمرة علي الاستمرار في تناول العلاج وتحمل مشاق ومتاعب الأعراض الإنسحابية للمُخدر، وذلك حتى لا ينتكس المُدمن ويعود مرة أخرى للإدمان ولكن في هذه العودة تكون بشراهة أكثر مما قبل فيجب الحذر.

أما عن علاج ادمان الترامادول ويتلخص في عدد من المراحل التي يمر بها المُدمن، وأولها هي مرحلة سحب الترامادول من الجسم وتتراوح فترة من 4 إلى 15 يوم تقريبا وذلك حسب الجرعة التي كان يتناولها في السابق ومدة

الإستخدام للمُخدر، أما عن إدمان الترامادول فمن المُمكن عادة عن طريق المنزل ولا داعي للمُستشفي، ولكن هُناك بعض الحالات التي يجب فورا أن تدخل المُستشفي عندما يكون أعراض المرحلة الإنسحابية قاسية وخطرة من الإقدام

علي الموت ومحاولات الانتحار، وبالتالي يجب أن يكون المريض تحت عناية كاملة لكي تمر هذة المرحلة بسلام، والعلاج في هذه الحالة يكون عن طريق وقفه عن المُخدر مع إعطاء المريض بعض الأدوية التي تساعدك في تخفيف

الآلام التي يشعُر بها، وبعض الأدوية التي تُساعد علي النوم من خلال إستخدام مُضادات للاكتئاب، ومن المُمكن أن يتم إعطاء المريض بعض المُسكنات التي تعمل تسكين الألم مثل الكيتوبروفين أو الفولتارين والتي لا يوجد لها أي آثار

جانبية علي المُخ.

أما المرحلة الثانية وهي تشجيع المُدمن وزيادة دافعيته علي الاستمرار في مشوار علاج ادمان الترامادول وعدم العودة إلي الترامادول مرة أخرى، وهية المرحلة يستلزم تدخل الطبيب المُعالج فيها وتكون بعد تطهير الجسم تماما من

السموم التي خلفتها المُخدرات.

والمرحلة الثالثة من مراحل علاج ادمان الترامادول تتمثل في العلاج المعرفي والسلوكي وذلك لتغيير بعض المفاهيم الخاطئة التي تتعلق بتعاطي الترامادول، وكذلك علاج الإضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والقلق والتوتر والتي قد تكون

سبباً أصيلاً في الإدمان.

أما عن مرحلة العلاج النفسي والتي يتم من خلالها أن يدخل المُدمن في جلسات علاج جماعي وجلسات علاج فردي، وتكون عبارة عن حلقة كاملة من المُتعافين من الإدمان لتبادل الخبرات بينهم والتعرف علي الصعوبات التي واجهت

كل فرد منهم، وذلك لعدم العودة إلى الإدمان مرة أخرى.


تواصل معنا الآن أنت لست وحدك.. لا تدع الادمان يدمر حياتك أكثر من ذلك
نمتلك أحدث الطرق العلاجية للتخلص من ادمان الترامادول
أينما تجد الأمل.. تجد الحياة