اسباب الاكتئاب عند المراهقين والاطفال

اسباب الاكتئاب عند المراهقين والاطفال

أن الاكتئاب ضمن الأمراض النفسية الشائعة التي ليس لها سن معين للإصابة به فهو يصيب جميع الناس بدءا من الاطفال وحتى كبار السن، وتكمن خطورة الاكتئاب في  الآثار السلبية التي يتركها في نفس الشخص المصاب به، حيث أنه يتسبب في سيطرة مشاعر الحزن واليأس وفقدان الاهتمام بالقيام بالأنشطة التي يستمتع بها الشخص واعتاد عليها فإن الاكتئاب يجعله لا يرغب في اي شيء، كما يؤدي الى وجود العديد من المشاكل العاطفية والاجتماعية.
ونكشف لكم متابعينا الاعزاء عن اسباب الاكتئاب حيث انها متنوعة بشكل كبير، كما أنها تختلف وفقا لاختلاف المراحل العمرية حيث ان اسباب الاكتئاب لدى الأطفال تختلف عن اسباب الاكتئاب لدى المراهقين كذلك عن كبار السن، كما ان هناك اسباب اكتئاب عامة وسنسرد كل شيء بالتفصيل.
ومن الجدير بالذكر أن الاكتئاب يعد من أقوى الأمراض النفسية التى تصيب الإنسان وتجعله غير قادر على فعل أى شيء وتصيبها بالشلل الدماغي، أي الشلل في التفكير والشلل في الإنجاز والعمل ايضا،حيث ان الانسان المصاب بالاكتئاب هو حتما لا يمكنه أن يمارس مهامه اليومية والحياتية بشكل اساسي او بشكل طبيعي.

 

اسباب الاكتئاب العامة:

يؤثر الاكتئاب على جميع أطياف المجتمع من الأغنياء والفقراء فلا فرق بينهما في حدوث الاكتئاب حيث أن عوامل حدوثه مشتركة بين كل الشرائح المجتمعية ومن أهم أسباب الاكتئاب ما يأتي:

  1. كيمياء المخ:قد تؤدي بعض الاختلافات التي تحدث في المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ إلى المساهمة في وجود اسباب الاكتئاب.
  2. الوراثة:فقد أثبتت الدراسات العلمية أنه من أسباب الاكتئاب وجود إصابة في العائلة بمرض الاكتئاب فإنه من الممكن أن يتم توارث هذا المرض بفعل عوامل الوراثة، فعلى سبيل المثال عند وجود توأم متشابه أحدهما مصابا بالاكتئاب فإن الآخر لديه احتمال 70 % بالإصابة له في أي وقت من أوقات حياته.
  3. نوع الشخصية:هناك نوع من الأشخاص يعاني من فقدان الثقة في النفس أو انخفاضها ونوع آخر متشائم في كل امر من امور حياته فإن مثل هذه الشخصيات تكون عرضة للإصابة بالاكتئاب.
  4. العوامل البيئية: وقد اثبتت الأبحاث العلمية بأن العوامل البيئية من ضمن اسباب الاكتئاب لذا فان التعرض لسوء المعاملة او الاهمال المستمر والعنف الزائد فإن هذه العوامل تعمل على وجود احتمالية للإصابة بمرض الاكتئاب.
  5. الضغوط النفسية: تتزامن حدوث الضغوط النفسية مع حدوث مرض الاكتئاب، خاصة إذا كانت هذه الضغوط شديدة مثل الكوارث أو حدوث تحويلات حياتية خطيرة مثل فراق شخص عزيز أو موته، وتكثر اسباب الاكتئاب لدى البالغين والشباب والمسنين والنساء والأشخاص الذين اصابتهم بأمراض صحية بدنية.
  6. المزاج: هناك بعض الاشخاص الذين لديهم حالات مزاجية معينة تكون عرضة للإصابة بالاكتئاب حيث تشكل هذه الحالات وجود اسباب الاكتئاب مثل الأشخاص الذين يعانون من القلق بعض الشيء و الأشخاص الحساسين بصورة زائدة الأشخاص سريعي الغضب والانفعال تجاه أحداث معينة تحل بهم, ولكن الأشخاص المتفائلون الذين لديهم ارادة على تحمل الصعاب ويقدمون التوقعات الايجابية تجاه حدوث الأشياء فإنهم أقل عرضة للاكتئاب وتنعدم عندهم وجود اسباب الاكتئاب.
  7. إدمان المخدرات والكحول:  يعتبر كذلك من ضمن اسباب الاكتئاب الإدمان الشديد على المخدرات حيث يعمل ذلك على تعرض صاحبه للإصابة بالاكتئاب، ويؤدي كذلك الى تفكير الانسان في القدوم على الانتحار للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الاكتئاب.

 

اولاً: اسباب الاكتئاب عند المراهقين: 

ان الاصابة بمرض الاكتئاب في فترة المراهقة  له الكثير من أعراض الحزن  والتغير في المزاج ، وهو حالة خطيرة تصيب  نفسية المراهق وسوف نتعرف على إجابة سؤال هل الإكتئاب  له علاج؟
يجب التعامل بجدية مع حالة الاكتئاب في هذه الفترة من قبل الوالدين والمقربين لكي لا تحدث مشاكل داخل المنزل أو في المدرسة او في اي مكان يذهب إليه المراهق، وذلك لان المراهق الذي أصابه الاكتئاب سيلجأ حتما الى تعاطي المخدرات وكره نفسه او حتى يمكن له التفكير في الانتحار لذا يجب على الاهل التقرب من اولادهم في هذه المرحلة تجنبا لحدوث كل تلك الإشكاليات والبحث الدائم عن محاولات للخروج من هذا المأزق،
 وتتعدد اسباب الاكتئاب عند المراهقين وهي كالتالي:

  1. وجود خلافات أسرية بين الوالدين أو انفصالهما.
  2. وجود ضعف في مهاراته التي تمكنه من التعامل مع المجتمع.
  3. وفاة أحد المقربين للمراهق من الاهل او الاصدقاء.
  4. حدوث اصابة بأمراض جسدية تجعله يتشاءم ويدخل في مرحلة الاكتئاب.
  5. أثبتت الابحاث العلمية أن المراهقات من الإناث تمتلك اسباب الاكتئاب وخطر الإصابة به بنسبة مضاعفة أولئك  المراهقين من الذكور.
  6. الجينات والعوامل الوراثية من ضمن اسباب الاكتئاب لدى المراهقين.
  7. اتباع عادات الأكل غير صحية سيئة.

 

ثانيا: اسباب الاكتئاب عند الاطفال:

الكثير من الناس لا يؤمنون بحقيقة إصابة الأطفال بالاكتئاب ولكن للأسف هذه حقيقة  حتمية ، حيث أن الأطفال أيضا يمتلكون اسباب الاكتئاب وخطر الاصابة به مثل البالغين وكبار السن وكلما تزايد عمر الطفل كلما زادت اسباب الاكتئاب زادت احتمالية الاصابة به، فنجد ان الفئات العمرية الصغيرة تقل حدوث حالة الاكتئاب بها وتتزايد النسبة كلما بحثنا في الاعمار الاكبر سنا وهناك عوامل عديدة من الممكن لها أن تتسبب في حدوث الاكتئاب ومنها:

  1. اصابة الطفل بإحدى الإعاقات التي تجعله غير قادر على ممارسة حياته مثل باقي الأطفال ممن هم في سنه.
  2. تأخر الطفل الدراسي وتلقي الانتقادات اللاذعة بسبب هذا التأخر تدخل الطفل في حالة من الحزن الشديد الذي قد يكون من ضمن اسباب الاكتئاب.
  3. تتشابه اسباب الاكتئاب عند الأطفال إلى حد كبير مع اسباب الاكتئاب عند الكبار إلا أنه في حالة الطفولة لا يتعرض الأطفال للدخول في حالة شديدة من الاكتئاب فهو يصيبهم ولكن بنسبة أقل من الكبار، ورغم أن الطفل يعاني معاناة شديدة من الأعراض الاكتئابية المشهورة بين اوساط الناس الا ان الشكوى الاساسية في مرحلة الطفولة هي اضطراب المزاج لدى الطفل.

والطفل يختلف تعبيره عن شعوره بالاكتئاب وتعبيره عن معاناته مقارنة بالكبار، فإن الأطفال يعانون من وجود هلاوس سمعية ووجود شكاوى جسدية تظهر على الأطفال المصابين بالاكتئاب علامات الحزن والضيق الشديد كما يظهر عليه أيضا الانطواء ويغلب على هذه الاطفال حدوث حالة من فقدان الثقة بالنفس، ويختلف اسباب الاكتئاب أعراضه لدى الأطفال الصغار عن الأطفال الذين على أعتاب المراهقة، حيث يعاني هؤلاء الشريحة من عرض يسمى "انهي دنيا" ويشمل اللامبالاة في جميع الأمور الحياتية الخاصة به، فضلا عن تقلص نشاط الحركة لديهم كما يعانون من أفكار ضالة مثل اليأس وفقدان الثقة بالنفس وبمن حوله.

 

اسباب الاكتئاب العلمية عند الاطفال:

يوجد دراسات وادلة تؤكد ان اسباب الاكتئاب لدى الأطفال تتشابه إلى حد كبير مع اسباب الاكتئاب الذي يصيب الكبار وأهم هذه الأدلة أن الدراسات الجينية قد أثبتت الدراسات أن هناك جنين تعرف العلماء عليهما لهما يرجع إليهما اسباب الاكتئاب وحدوث الإصابة به والجين الأول منهما هو جين ماو المسئول عن تنظيم عمل إنزيم مونو امين اوكسيديز، والجيل الثاني هو المسئول عن نقل السيروتونين في الدماغ.
وهناك أيضا  العوامل الوراثية وهي  من ضمن اسباب الاكتئاب عند الاطفال، حيث انه قد  لوحظ أن الإصابة بالاكتئاب عند الأطفال ترتبط بالعوامل الوراثية فإذا كان هناك من العائلة من هو مصاب بمرض الاكتئاب فإن الطفل عرضة كذلك للإصابة به.